الجيش يقمع عمال شبين لصالح المستثمر الهندي

بدلا من أن يتحرك المجلس العسكري للضغط على الإدارة الهندية المالكة لشركة غزل شبين من أجل تلبية مطالب العمال المعتصمين منذ 16 فبراير الماضي، حاصرت اليوم قوات ومدرعات الجيش المصنع وحاولت اقتحامه وأطلقت طلقات تحذيرية في الهواء لإرهاب العمال وتخويفهم في محاولة لفض الاعتصام بالقوة، إلا أن العمال تصدوا للهجوم بكل بسالة.

كان عمال غزل شبين البالغ عددهم 3200 عامل قد بدأوا إضرابا عن العمل واعتصاما سلميا بمقر الشركة في 5 مارس الماضي للمطالبة بإسقاط الإدارة الفاسدة وتحسين نظام الأجور بتنفيذ حكم الحد الأدنى للأجور 1200 جنيه، وعودة العمال المفصولين فصلا تعسفيا وإلغاء الجزاءات الجائرة.

وكان الإضراب قد سبقه اعتصام للعمال لمدة أسبوعين، إلا أنهم قرروا تصعيد احتجاجهم بعد تجاهل جميع المسئولين لهم، خاصة أنهم تقدموا بأكثر من مذكرة للحكومة والمجلس الأعلى للقوات المسلحة بشأن مطالبهم، فجاء رد حكومة عصام شرف على عمال شبين وكل عمال مصر بإصدار قانون يجرم الاضرابات والاعتصامات، ثم جاء اليوم رد القوات المسلحة بمحاولة القمع العسكري لاعتصام العمال.

يؤكد عمال شبين أن رجل الأعمال الهندي صاحب الشركة قام بفصل العمال المصريين واستبدلهم بعمال هنود توفيرا للنفقات، وذلك بعد ما قام بشراء المصنع من الحكومة المصرية قبل عدة أعوام في إطار سياسة الخصخصة، خاصة وأنه رفض منحهم الأرباح المقررة قانونا عن الشهور التي قضوها منذ شراءه الشركة حتى بلوغهم سن المعاش.

ويطالب العمال أيضا بالتحقيق في عملية بيع الشركة التي لا تخلو من الفساد وتهدد مستقبلهم، مؤكدين أن الشركة تحقق أرباحا سنويا قدرها ١٢ مليون جنيه، وبها وديعة ١٤ مليون جنيه وتم تقييمها وقت البيع بمبلغ ٣٢٥ مليونا، ومع ذلك تم منحها للمستثمر الهندي بـ ١٧٠ مليونا وبالتقسيط!.

لذلك نعلن نحن الموقعون أدناه عن تضامننا الكامل مع إضراب عمال غزل شبين الكوم المضربين عن العمل والمعتصمين في شركتهم ونطالب:

1-   وقف القمع والإرهاب العسكري الذي يمارسه المجلس الأعلى ضد العمال.

2-   الاستجابة الفورية لمطالب العمال المشروعة.

3-   التحقيق في صفقة بيع الشركة التي تفوح منها رائحة الفساد.

الموقعون:

ائتلاف شباب الثورة

اتحاد أصحاب المعاشات (عضو الاتحاد المصري للنقابات المستقلة)

النقابة المستقلة للعاملين بمستشفى منشية البكري

النقابة المستقلة للعاملين بهيئة النقل العام

اللجنة المصرية لحماية حقوق العمل

اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية

مجموعة تضامن

المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية

تيار التجديد الاشتراكي

حزب العمال الديمقراطي

الحزب الشيوعي المصري

شباب العدالة والحرية

منظمة الاشتراكيين الثوريين

مركز آفاق اشتراكية

حملة “معا” لإطلاق الحريات النقابية

2 Responses

  1. طبعا انا عامل من العمال دى عمال غزل شبين واشكركم على تضامنكم معنا لكن لى طلب ياريت تزحفوا علينا ويجى معاكم مصورين واى حد من القنوات علشان تكون قضية راى عام والناس تعرف مدى الظلم اللى احنا فيه ونأخذ الثقة بأ نطالب بعودة الشركة لاحضان مصريه ويكون خيرها للبلد دى مش فى جيوب الهنود

  2. لقد قامت الثورة لأجل المصريين و لم تحكم الثورة إذا لا بد من ثورة جديدة حقيقية ترد الحقوق لأصحابها

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: