الإضراب مشروع مشروع .. ضد الفقر وضد الجوع

أعلنت الحكومة يوم الأربعاء الماضي على موافقتها على مشروع قانون يشدد العقوبات على كل من “يحرض أو يدعو للاعتصامات”، بالسجن لمدة تصل إلى سنة وغرامة نصف مليون جنيه!

هكذا وبجرة قلم تريد الحكومة حرمان ملايين المصريين من التعبير عن رأيهم والدفاع عن حقوقهم. تريد الحكومة إيقاف الثورة لتبدأ عهداً جديداً من الاستقرار المزعوم الذي لا يهدف سوى لتشجيع رجال الأعمال والمستثمرين على الاستثمار في مصر، وعلى استغلال وامتصاص دماء العمال كما يريدون، لأن أحداً لن يرفع صوته للمطالبة بحقه.

وهكذا بعد أن تحرك ملايين المصريين وبعد أن دفع مئات الشهداء أرواحهم من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية، تقول لهم حكومة شرف “قف .. إرجع إلى الخلف”، لن نلغي الطواريء، ولن نحسن أوضاعكم، وسيظل جهاز أمن الدولة يعمل متخفياً في صورة جهاز الأمن الوطني، ولن تفتحوا أفواهكم للاعتراض. لكن ما نسيته الحكومة أن المصريين عرفوا طريق الثورة، وأنهم أدركوا أن قوتهم الحقيقية في وحدتهم وحركتهم، وأنهم قادرون لن يعودوا إلى منازلهم إلا بعد تحقيق كل مطالبهم “الحرية والعدالة الاجتماعية”.

إن أبلغ رد على قرار الحكومة هو نزولنا جميعاً للمطالبة بإسقاط هذا القانون، وأن نؤكد أن الإضراب حق مشروع لن نتنازل عنه ولن نتراجع عن النضال من أجل حقوقنا المنهوبة.

One Response

  1. تحية النضال والصمود لابطال المقاومة الاجتماعية لشباب مصر الحرة لسواعد مصر الخيرة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: