موظفين عمر افندى يصرخون بعد فصلهم وتشريدهم

اشتكى العاملون المؤقتون بشركة عمر أفندى ” فرع عدلى ” بوسط البلد من تضررهم من القرار الادارى الذى صدر من ادارة الشركة بفصل اكثر من 50 موظف من العمالة المؤقتة بالشركة علما بانهم يعملون منذ ما يقرب من 4 سنوات .

وقال المتضررون ان ادارة الشركة قامت بترقية 1900 موظف من الموظفين القدامى بالشركة فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها البلاد وفى ظل تأكيد المجلس العسكرى ورئيس مجلس الادارة ورئيس مجلس الوزراء على عدم فصل أى موظف والابقاء على جميع الموظفين لما سيترتب على هذا الفصل من أضرار بالموظفين وأسرهم مع العلم ان هؤلاء المفصولين هم شباب وشابات من شباب الثورة التى نادت بضرورة وجود الشباب وتفعيل دورهم فى الحياة المختلفة بالمجتمع وليس فصلهم وتدميرهم .

طالب الموظفون بايقاف القرار الصادر من القطاع الادارى باخطار بعض العاملين المؤقتين بانتهاء عقودهم والموافقة على تثبيتهم مع العاملين الذين يعملون بعقود قبل 2006 وحتى تاريخة مع تثبيت جميع العقود المؤقتة بالشركة تنفيذا لتوصيات مجلس الوزراء ومدير المالية بتثبيت العمالة المؤقتة بالدولة .

وقال الموظفون المتضرون انهم قاموا بتحرير بلاغ للنائب العام ضد فصلهم فضلا عن تقديمهم مذكرة الى مكتب رئيس الوزارء الا انه لم يتم التحقيق فى شكواهم الى الأن .

الجدير بالذكر ان جميع العقود مر عليها أكثر من ثلاث سنوات عمل بالشركة وقد صدر قرار من السيد الحاكم العسكرى للبلاد ورئيس الوزراء ووزير المالية بتثبيت جميع العقود المؤقتة والتى مر عليها أكثر من ثلاث سنوات مع وجود بعض الموظفين المؤقتين دون عقد أو تامينات اجتماعية مع وجود تهديد بطردهم دون اعطائهم لأية حقوق وهم يمثلون نسبة كبيرة بالشركة ورغم عدم حصولهم على المرتب الا بعد مرور اكثر من 15 يوم من مرور الشهر .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: