فلاحوسبعة قرى بالدقهلية يتظاهرون بالمنصورة ضد هيئة الأوقاف

لجنة التضامن مع فلاحي الإصلاح الزراعي

زئير ثلاثة آلاف متظاهر يدفع مدير الأوقاف وموظفيه للفرارمن الأبواب الخلفية

سكرتير المحافظ يساوم الفلاحين فى مطالبهم

ومندوب المجلس الأعلى للقوات المسلحة يعدهم  بمناقشتها

بأنفسهم مع مسئولى الأوقاف  صباح الآثنين 28 فبراير

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

احتشد فى التاسعة من صباح اليوم ..الخميس 24 فبراير 2011 ثلاثة آلاف فلاح من القرى المحيطة بالمنصورة ( البقلية ، منية سندوب ، الزمار، شاوة ، تلبانة ، ويش ، ميت الأكراد ) حول مقر منطقة الأوقاف بمدينة المنصورة فى حالة غضب عارم من ممارسات هيئة الأوقاف ضدهم بشأن الأرض التى يزرعونها والأرض المقامة عليها مساكنهم منذ عهد الخديوى إسماعيل؛ هذا وقد غادر موظفو المنطقة ورئيسهم مبنى الأوقاف من الأبواب الخلفية هاربين من زئير الفلاحين الغاضبين.

يذكر أن الأرض التى يزرعونها تملكها هيئة الإصلاح الزراعى بعد أن استبدلتها مع هيئة الأوقاف بموجب القانونين 152 لسنة 1957 ، 44 لستة 1962 حيث كانت الأميرة فاطمة بنت الخديوى إسماعيل قد أوقفتها عام 1913 لأعمال البر والخير العامة .

هذا وقد حضر ممثلو المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى الفلاحين على الفور ومعهم سكرتير المحافظ ، ودارت معهم وعدد من أبنائهم  وبعض المحامين  مناقشات أسفرت عن مطالب جديدة أضيفت لماقدمه فلاحو البقلية فى شكواهم للحاكم العسكرى ظهر أمس 23 / 2 / 2011  ؛ وكان سكرتير المحافظ  قد حاول مساومتهم بشأنها فرفض الفلاحون مساوماته.

هذا وقد وعدهم ممثل المجلس الأعلى للقوات المسلحة- العقيد حاتم محمد عبد الرحمن  الذى صحبه اثنان من زملائه الضباط  – وعدهم بعقد لقاء بين ممثلى الفلاحين فى القرى السبعة ، وبين مسئولى الأوقاف صباح الإثنين القادم 28 فبراير 2011 للنظر فيما يمكن تنفيذه من مطالبهم على الفور، وقد استمرت التظاهرة حتى الثانية  والنصف عصرا  انصرفوا بعدها  إلى قراهم.

وتلخصت المطالب فى :

1-    تمليك الفلاحين واضعى اليد أرض الكتلة السكنية دون مقابل.

2-    تحرير عقود بتمليك الأرض للفلاحين أسوة  بفلاحى الإصلاح الزراعى .

3-    إلغاء المزادات العلنية والسرية التى جرت فى السابق مع تمكين الفلاحين واضعى اليد حاليا من الأرض والمساكن.

4-    الإسراع بعمل تخطيط عمرانى للمساحات التى دخلت كوردون المدن والقرى والعزب فى هذه المناطق.

5-    التنازل عن كافة الأحكام القضائية التى حصلت عليها هيئة الأوقاف ضد الفلاحين .

6-    إسقاط كافة الديون المتراكمة على الفلاحين بسبب زيادة إيجار الأرض طرف واحد هو الهيئة.

وقد أفاد اهالى القرى الغاضبة بأن المحاولات التى جرت لمنع الصحفيين من أداء واجبهم فى تغطية التظاهرة قد تم إيقافها وأعيدت أدواتهم وكاميراتهم إليهم فورا .

الخميس 24 فبراير 2011     لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى – مصر

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: