تقرير 2: الاحتجاجات العمالية مستمرة

الثلاثاء 14 فبراير 2011

إعداد: غرفة متابعة تيار التجديد الاشتراكي

يواصل العمال والموظفون في كل أنحاء مصر تحركاتهم للمطالبة بحقوقهم التي أهدرها نظام مبارك المخلوع، وتنظيف مصانعهم وشركاتهم وإداراتهم من الفساد المتفشي فيها.

عمال النقل العام بالقاهرة

اعتصم ما يقرب من 15 ألف عامل بالهيئة العامة للنقل العام أمام مبنى الاذاعة والتليفزيون للمطالبة بإقالة رئيس الهيئة وزيادة الأجور.

العاملون بمستشفى الواسطى

بدأ اليوم ما يقرب من 320 عامل وممرضة وموظف بمستشفى الواسطى في بني سويف إضرابا عن العمل للمطالبة بإقالة مدير المستشفى محمد نجيب عبد العال الفاسد والذي اعتاد اساءة معاملة العمال والممرضات، كما يطالبون بحقهم في صندوق الجزاءات الذي يستفيد منه فقط مدير المستشفى وموظفي الحسابات، رغم أن هذه الجزاءات تخصم بالأساس من أجورهم، ويطالب العمال أيضا بتحسين أجورهم ورفع الحوافز. هذا وقد تسلم ضابط بالجيش مطالب العمال ووعدهم بالرد عليهم مع نهاية اليوم.

الإسعاف

اعتصم اليوم ما يقرب من 1500 موظف بالإسعاف محافظة القاهرة، واحتشد المعتصمين بعرباتهم التي تقدر بـ 700 عربة إسعاف، بالإضافة إلى عدد آخر من عدة محافظات، أمام قسم الجيزة، للمطالبة بـ :ـ

1 ـ تثبيت العمالة المؤقتة والتي تعمل بعقود سنوية.

2 ـ التأمين الصحي والاجتماعي.

3 ـ بدل للأجازات الرسمية.

4 ـ تشكيل نقابة تمثلهم.

وقد أشار المعتصمين إلى أنهم يتحركون ويعتصمون منذ أكثر من ثلاث سنوات ولم يستجيب لهم أي من المسئولين. مضيفين أن زملائهم في المحافظات الأخرى سوف ينضمون لاعتصامهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة.

وقال المعتصمون أن أحد المسئولين قال لهم أنه سيتم تثبيت جميع المؤقتين، والمساواة في الأجور بين جميع العاملين إلا أنه لم يصدر قرار مكتوب حتى الآن، الأمر الذي جعلهم غير واثقين في ما قاله المسئول، مشيرين إلى أنهم سيستمرون في اعتصامهم حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.

العاملون في مستشفى القصر العيني

اعتصم 100 من عمال وموظفين وممرضين المؤقتين بمستشفى القصر العيني الفرنساوي للمطالبة بالتثبيت وتحسين أجورهم التي لا تتجاوز 350 جنيه في الوقت الذي يحصل فيه المديرين على اكثر من 8 آلاف جنيه في الشهر.

العاملون في البترول

علق ما يقرب من 10 آلاف من عدد من شركات البترول اعتصامهم بعد مقابلة الوزير سامح فهمي واستجابتهم الشفوية لمطالبهم، ووعدهم بتلبيتها في الأول من مارس المقبل.

وكان العمال قد أعلنوا الاعتصام أمام مقر الوزارة أمس للطالبة بعودة اللائحة القديمة التي تيح تعينهم على مرتب أساسي 350 جنيه في حين أن اللائحة الحالية يبدأ التعيين فيها من 180 جنيه، كما تتيح الترقي وفقا للأقدمية، كما يطالبون بتشكيل نقابة مستقلة خاصة بهم، بالإضافة إلى تأمين صحي وعودة المفصولين.

هذا وقد توجه وفد من العمال للتقدم ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق في قضايا فساد متورط فيها مسئولين سابقين في الشركات.

موظفو بنك الاسكندرية

يواصل ما يقرب من 2000 موظف في بنك الإسكندرية لليوم الثاني علي التوالي اعتصامهم أمام فروع البنك للمطالبة بـ :

1- إقالة رئيس مجلس الإدارة وأعضاء مجلس الإدارة الفاسد.

2- توزيع المكافآت والأرباح والمساواة في المرتبات.

3- المطالبة بحقوقهم في الدرجات الوظيفية والترقيات.

من جانبه رفض رئيس مجلس الإدارة أمس مقابلة الموظفين، كما قام اليوم نائب رئيس المجموعة الايطالية بمقابلة الموظفين المحتجين وطمئنهم أن جميع مطالبهم سوف تلبي وعلي رأسها إقالة رئيس مجلس الإدارة، لكن يجب علي الجانب الإيطالي استشارة رئيس البنك المركزي أولا لأنه مساهم في البنك وينتظر الموظفين إقالة رئيس مجلس الإدارة وبعد ذلك يتفاوضون علي باقية مطالبهم.

عمال غاز مصر

يواصل ما يقرب من 2000 عامل بشركة غاز مصر اعتصامهم لليوم الثاني علي التوالي بفرعي الشركة ألماظة والوراق، مطالبين بتثبيت العمالة المؤقتة وتسوية وضع أصحاب المؤهلات العليا والمطالبة بتحسين المرتبات. وقام العمال اليوم  بنقل جزء من اعتصامهم إلى مقر وزارة البترول، وشكل العمال وفدًا منها لمقابلة وزير البترول وعرض مطالبهم عليه. ومن جانبه، رفض رئيس مجلس الإدارة أمس مقابلة العمال داخل مقر الشركة للنظر في مطالبهم.

عمال المصرية لتجارة الأدوية

مازال ما يقرب من 200 عامل من عمال الشركة المصرية لتجارة الأدوية يواصلون اعتصامهم لليوم الثاني بمقر الشركة للمطالبة بما يلي:

1- رفع الحد الأدنى للأجور.

2 -المساواة في أجور جميع العاملين في المناطق المميزة وغير المميزة.

3- رفع نسبة الحوافز.

4- حرية تشكيل اللجان النقابية المستقلة.

5- تشكيل لجنة لتقصي الحقائق للكشف عن الفساد الإداري والمالي داخل الشركة.

6- عدم ملاحقة العمال الذين قاموا عام 2009 بكشف الفساد داخل الشركة ورفع الظلم الواقع عليهم من جزاءات وإجراءات تعسفية.

ويذكر أن العمال المعتصمين قرروا تصعيد اعتصامهم ومشاركة جميع العاملين بالشركة في الاعتصام يوم الأربعاء المقبل للضغط على الشركة القابضة.

موظفو بنك القاهرة

قام موظفو بنك القاهرة بتعليق اعتصامهم اليوم، وذلك بعدما قرر رئيس البنك المركزي إعطاء جميع البنوك أجازة إجبارية.

وكان نحو 5000 من موظفي البنك بالاعتصام أمس للمطالبة بما يلي:

1- المزايا في المرتبات.

2-المطالبة بحقوقهم في الدرجات الوظيفية والترقيات.

ويذكر أن الموظفين يقومون الآن بجمع المستندات التي تؤكد حالات الفساد المالي داخل البنك للقيام بتقديم بلاغ جديد للنائب العام ومطالبته بإعادة فتح ملف بنك القاهرة مرة أخرى.

العاطلون

تعرض مكتب العمل في الصف لهجوم من جانب المتقدمين بطلبات للعمل، وقاموا بكسر زجاج المكتب واختطاف حقائب الموظفين والموظفات.

وفي الإسكندرية، حاصر طالبو الوظائف مديرية العمل ومنعوا الموظفين من الخروج، مما اضطرهم إلى الخروج من باب خلفي.

ويذكر أن هذه الاضطرابات نتجت عن الأكذوبة التي رددتها وزيرة القوى العاملة عائشة عبد الهادي لإنقاذ نفسها، حيث أعلنت أن الوزارة سوف توفر فرص عمل جديدة، وأن من يريد فرصة عمل عليه التقدم بطلب إلى وزارة القوى العاملة.

عمال المواقف في الغربية

اعتصم عمال مشروع المواقف في محافظة الغربية وعددهم نحو 400 أمام المحافظة واصطحبوا أسرهم معهم، مطالبين بما يلي:

1- العلاوات الدورية والخاصة والمتأخرة.

2- تثبيت العمالة المؤقتة.

3- انشاء لجنة نقابية للعاملين بالمشروع بمحافظة الغربية.

وكان العمال قد بدأوا المطالبة بإنشاء اللجنة النقابية في عام 2001، ومنذ ذلك الحين، ترفض النقابة العامة هذا المطلب. ويؤكد أحد العاملين بالمواقف إن الرواتب متدنية للغاية، حتى أن الراتب الشامل للعامل الذي بدأ العمل منذ 20 عامًا يبلغ نحو 20 عامًا.

عمال الزراعة

اعتصم اليوم أكثر من 3000 عامل تابعين لوزارة الزراعة أمام مقر الوزارة في الدقي، من مختلف المحافظات وتابعين لهيئات مختلفة منها قطاع التشجير وتحسين الأراضي والإنتاج الحيواني والبحوث الزراعية لمكافحة ذبابة الخوخ والجمعيات الزراعية، للمطالبة بـ:ـ

1 ـ رفع الأجور للحد الأدنى 1200 جنيه.

2 ـ تثبيت العمالة المؤقتة.

3 ـ رفع قيمة الحوافز.

4 ـ بالإضافة إلى شكاوى خاصة بكل قطاع على حدى.

وقال أحد المعتصمين أن مدير أمن الجيزة أسامة المراسي تشاور مع حسين غنيمة مدير مكتب وزير الزراعة وطلب منه أن يبلغ جميع رؤساء الهيئات النظر في مطالب المعتصمين ويرفعوها في مذكرة كل قطاع على حدى للنظر فيها خلال 48 ساعة، وبناء على هذا القرار علق عدد من المعتصمين اعتصامهم على أن يعودوا مرة أخرى بعد يومين.

وقد حاول حسين غنيمة التفاوض مع مجموعة من قيادات الاعتصام، لكنهم رفضوا التفاوض معه باعتباره من أحد القيادات في الوزارة التي لم تستجب لمطالب العمال منذ بداية اعتصامهم عند مجلس الشعب في 2010.

وأضاف أيضا أن أحد المسئولين قال لهم أن مطالبهم لن ينظر فيها قبل أسبوع الأمر الذي جعل عمال تحسين الأراضي يصرون على عدم مغادرة مكان الاعتصام حتى الآن.

المؤقتون بمعهد القلب:

اعتصم الموظفون المؤقتون بمعهد القلب اليوم، وعددهم نحو 300 موظفًا اليوم بمعهد القلب، ثم ذهبوا إلى وزارة الصحة والنيابة الإدارية، مطالبين بتعيين المؤقتين. وكان قرار التعيين للمؤقتين قد صدر حسب الواسطة وليس حسب الأقدمية. فقد صدرت قرارات بتعيين موظفين بدأوا العمل منذ شهور قليلة، في حين أن موظفين يعملون منذ 17 عامًا أو أكثر لم يتم تعيينهم، بناء على قرار رئيس الهيئة الدكتور مرتجي نجم. وطالب المعتصمون بأن يكون التعيين بالأقدمية وليس الواسطة.

عمال شركة لابوار

اعتصم عمال الإنتاج في شركة لابوار في البساتين، وعددهم بين 120-150 عاملاً، مطالبين بتعديل الأجور والحصول على الأرباح، حيث إن جميع الأقسام تتلقى أرباحًا باستثناء قسم الإنتاج، بالرغم من أنه يمثل عصب الشركة. وتم إنهاء الاعتصام بعدما قابل العمال رئيس مجلس إدارة الشركة، الذي تعهد بتنفيذ جميع مطالبهم.

عمال مصر للتأمين

اعتصم عمال شركة مصر للتأمين وتقدموا ببلاغ إلى النائب العام ضد رئيس الشركة القابضة ووزير الاستثمار، مطالبين بإلغاء الشركة القابضة وزيادة الحوافز والمرتبات ووقف قرار تقسيم الشركة إلى سبع شركات. ويقول العمال إنهم سوف يعاودون الاعتصام يوم الأربعاء المقبل.

موظفو المصرية للاتصالات

اعتصم موظفو القسم المحلي بالمصرية للاتصالات وعددهم نحو 1500 عامل في مقر الشركة بالقرية الذكية، مطالبين بزيادة الأجور والمساواة بالموظفين في القسم الدولي. وقال الموظفين أن متوسط المرتب في القسم المحلي يبلغ نحو 1000 جنيه في مقابل 3000 جنيه للعاملين في القسم الدولي. وقام الموظفون بفض الاعتصام في الساعة الثالثة إلى أن يتلقوا رد الشركة. وقال بعض العمال أن الشركة وافقت على زيادة المرتب في مقابل زيادة ساعات العمال إلى 9 ساعات بدلاً من 8، وهو ما رفضه الموظفون لأنه لا يعني زيادة حقيقية في المرتب.

عمال الزراعة بدمنهور

اعتصم حوالي 1000 موظف من وحدة الهندسة الزراعية في البحيرة في محطة مركز البحوث في دمنهور للمطالبة بتثبيت العمال المؤقتة ورفع المرتبات. وقال العمال إن البعض يعمل بصفة مؤقتة منذ 15 أو 20 عامًا، وإن المرتبات ضئيلة جدًا، حيث تبلغ حوالي 250 جنيهًا لمن يعمل منذ 15 سنة، بينما يتلقى المتدربون 85 جنيهًا. وأكد موظفو وحدة الهندسة أنهم سوف يعاودون الاعتصام يوم الأربعاء المقبل.

Advertisements

2 Responses

  1. […] تقرير 2: الاحتجاجات العمالية مستمرة « تضامـــن […]

  2. […] تقرير 2: الاحتجاجات العمالية مستمرة Posted on 15 فبراير 2011 by ghtantawi […]

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: