منظمات حقوقية وحركات اجتماعية تستنكر موقف رئيس الاتحاد العام العدائي تجاه نقابة العلوم الصحية

ويعلنون دعمهم للنقابة الوليدة ويطالبون الحكومة باحترام المواثيق الدولية والدستور

تستنكر المنظمات الحقوقية والحركات الاجتماعية الموقعة ادناه  تصريحات  السيد حسين مجاور رئيس الاتحاد العام لعمال مصر العدائية تجاه نقابة العلوم الصحية الوليدة ويطالبون الحكومة المصرية بالوفاء بالتزاماتها الدولية والالتزام بمواد الدستور المصري التي تضمن الحريات النقابية وفي القلب منها انشاء تنظيمات نقابية.

وبينما يبدى الاتحاد الدولي للخدمات الذي يضم 176 مليون عضو ترحيبه بانضمام نقابة الفنيين الى عضويته، يهاجم حسين مجاور النقابات المستقلة مشيراً إلى إنه تقدم للقضاء بمذكرة قانونية برفض تكوين نقابة مستقلة للعلوم الصحية، بدوي إنها نقابة مهنية. وهو ذات الموقف الذي اتخذه عبد الحميد عبد الجواد رئيس النقابة العامة للخدمات الصحية، الذي اعلن رفضه تأسيس نقابة العلوم الصحية، زاعماً أنها قامت على غير سند قانونى.

وتود المنظمات والحركات الموقعة على هذا البيان ان تلفت الأنتباه إلى إن هذه التصريحات تصب في خانة الهجوم على الحريات النقابية بامتياز وتعد مخالفة صريحة للمواثيق الدولية التي وقعت عليها مصر ومنها الاتفاقية رقم ( 87 ) لسنة 1948، الخاصة بالحرية النقابية وحماية حق التنظيم النقابي، والاتفاقية رقم( 98 )المتعلقة بالحق في التنظيم والمفاوضة الجماعية، وكذلك المادة( 56 ) من الدستور المصري التي تضمن حق تشكيل النقابات ، فضلا على إنه توجد العديد من الأحكام الصادرة من المحكمة الدستورية تعطى الحق لأى شخص فى الانضمام لأكثر من نقابة إذا توافرت فيه شروط العضوية.

والأكثر غرابة إن هذا الهجوم يتعارض حتى مع  القانون رقم( 12 ) لسنة 1995 الصادر بشأن تعديل بعض أحكام قانون النقابات العمالية الذي ينص فى المادة( 4 ) على أن: تثبت الشخصية المعنوية للمنظمة النقابية بتاريخ إيداع أوراق التشكيل المنصوص عليها فى المادة 63 لهذا القانون بالجهات الإدارية المختصة، وأن تباشر نشاطها، والمقصود بالجهة الإدارية فى المادة الأولى من نفس القانون، هى وزارة القوى العاملة والتشغيل ومديرياتها.

وهي الاجراءات التي التزم بها مؤسسو النقابة الوليدة حيث قاموا بإيداع أوراق نقابتهم يوم 27 ديسمبر الماضي في وزارة القوى العاملة، ومديرية القوى العاملة، وفي الاتحاد العام للعمال، مفوضين من 12 الف عضو ، كما عقدوا جمعيتهم العمومية بالفعل على رؤؤس الاشهاد في نقابة الصحفيين يوم 29 ديسمبر في مشهد ديمقراطي عظيم .

وتود المنظمات والحركات الاجتماعية أن تتقدم بالتهنئة لما يقرب من مائة ألف فني صحي في مصر على إعلان نقابتهم المستقلة، وتؤكد إنها ستواصل النضال مع النقابة الوليدة من اجل استكمال خطوات تأسيسها.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: