يد واحدة ضد التعصب.. يد واحدة ضد الاضطهاد

يعلن عمال حملة “مش هنخاف” عن استنكارهم الشديد للاعتداء الذي استهدف كنيسة القديسين بمدينة الاسكندرية أثناء الاحتفالات بالعام الجديد، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المصريين (مسلمين وأقباط)، فما حدث شيء بغيض ضد كل الانسانية وكل دين.

فالذي فعل ذلك لا يمكن أن يكون إنسان مصري، فنحن دائما نعيش مع بعضنا البعض يد واحدة، والمحن الكثيرة التي مرت بنا عبر العصور تثبت ذلك، فكلنا زملاء في موقع العمل والحقل والدفاع عن الوطن، نعيش معا في سلام.

ونحن كعمال مفصولين (أقباط ومسلمين) بفعل تعسف أصحاب العمل وتواطؤ الحكومة، نلاقي جميعا نفس المصير من الظلم والتعسف، وكذلك نقف جميعا في رحلة الكفاح ضدهما، كما يقف على الجانب الآخر من الظالمين، المسلم بجوار المسيحي، لا فرق بينهما.

إن الانفجار الأخير الذي استهدف كنيسة الاسكندرية أصابت شظاياه الأقباط والمسلمين دون أن تفرق بينهم على أساس الدين، لذلك يدعو عمال الحملة جميع المصريين، أقباط ومسلمين، التضامن مع بعضهم البعض ضد الظلم والفقر والطغيان، التي هي الأسباب الرئيسية وراء الإرهاب والعنصرية والتعصب.

هذه هي معركتنا الحقيقية التي يحاول الكثيرون من أصحاب المصالح (مسلمين ومسيحيين) صرفنا عنها ودفعنا إلى معركة وهمية على أساس الدين.

عاشت وحدة كل المضطهدين

حملة مش هنخاف

5 يناير 2011

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: