الشروق: (المقطورات) تتراجع و(الميكروباص) يتقدم على طريق الإضراب

 

فى الوقت الذى يتراجع فيه إضراب أصحاب المقطورات بسبب الانقسامات الحادة التى ضربت صفوفهم، تصاعد إضراب سائقى الأجرة، أمس فى اليوم الثانى على التوالى، وذلك احتجاجا على فرض رسوم جديدة على تجديد تراخيص التسيير تصل إلى 3 آلاف جنيه.

Continue reading

اليوم السابع: مراقبو الأبراج المعتصمون يهددون بتعطيل القطارات

كتب رضا حبيشى

هدد مراقبو الأبراج ونظار المحطات المعتصمين منذ صباح اليوم، الأحد، بإيقاف حركة القطارات فى حالة عدم الاستجابة للمطالب التى تقدموا بها لرئيس هيئة السكك الحديدية المهندس مصطفى قناوى منذ أكثر من أسبوعين.

Continue reading

الشروق:العشرات من العاملين بالشركة المصرية للاتصالات بالإسكندرية يدخلون اعتصام مفتوح داخل مقر سنترال المنشية لسوء المعاملة

صفوت صلاح –

فنيو المصرية للاتصالات يرفضون تعنت الإدارة

دخل العشرات من العاملين بقسم الهوائية “الفنيون” بالشركة المصرية للاتصالات بالإسكندرية، صباح اليوم الأحد، اعتصاما مفتوحا داخل مقر سنترال المنشية بسبب “الضغوط النفسية” التي تمارسها إدارة الشركة عليهم، والتي تنوعت بين جزاءات دون أسباب، وزيادة عدد ساعات العمل، إضافة لعدم منحهم أجازات وعطلات أسبوعية.

Continue reading

بلاغ صحفى: إطلاق المنتدى الاجتماعى المصرى فى 17 و18 مارس

بمبادرة من نشطاء فى الحركات الاجتماعية والسياسية ومنظمات المجتمع المدنى انطلقت دعوة لتأسيس منتدى اجتماعى مصرى يمثل مجالا لتبادل الخبرات بين حركات الاحتجاج الاقتصادى و الحركات الاجتماعية  وللربط بين روافدها وتحقيق تضامنها وتطوير حركتها من مجال المطالب الجزئية المباشرة الى مجال القضايا العامة المتعلقة بقضايا الاجور والمعاشات والحق فى الصحة والتعليم والغذاء والسكن والعمل… وغيرها من القضايا.

ووفقا لما دار فى الاجتماعات التحضيرية فقد كان الحافز لإطلاق دعوة المنتدى الاجتماعى هو ما تمور به مصر من حراك يتصل بحاضرها ومستقبلها .. وما يطرحه هذا الحراك من ضرورة ربط مطالب التغيير السياسى بمطالب التغيير الاجتماعى، وربط مطالب العدل بالحرية تحقيقا لديمقراطية المشاركة.

والح على هذه الدعوة أيضا أن هذا الحراك قد ركز من أعلى على المجال السياسى، بينما ركز فى القواعد على المطالب الاقتصادية والاجتماعية بما يطرحه من ضرورة تجسير الفجوة، فمطالب التغيير السياسى تظل محاصرة فى غياب عمقها الاجتماعى، والمطالب الاقتصادية والاجتماعية تذروها الريح ما لم ترتبط بتغييرات واسعة فى المجال السياسى.

ووفقا لمشروع ميثاق المنتدى الذى ناقشته اللجنة التحضيرية و أقرته الهيئات المؤسسة وطرحته لنقاش عام مفتوح فإن المنتدى لا يمثل بديلا للأحزاب وجماعات التغيير وكل منظمات المجتمع المدني الأخرى بل هو مجال لتوحيد الطاقات وتطوير القدرات وبلورة البدائل من خلال مسار تعددي متنوع، غير عقائدي وغير حزبي، لا تحكمه آليات التصويت والاملاء ، بل روح التراضي والوفاق..

وحق المشاركة فى أعمال المنتدى المقرر عقد دورته الاولى فى 17 و18و19 مارس 2011  متاح لكل النشطاء والمنظمات التي تقبل بمبادئ الميثاق، الذى تؤكد بنوده:

أن المنتدى الاجتماعى المصرى يمثل ساحة تلتقى فيها الحركات الاجتماعية وجماعات التغيير ومنظمات المجتمع المدني التي تناهض سياسات الخصخصة والتكيف الهيكلي والظلم الاجتماعي والحرمان والتهميش الاقتصادي والسياسي والثقافي.. و تقاوم الاحتكار والفساد ونهب المال العام.

وهو ساحة لكل من يؤمنون بحقوق المواطنة الكاملة المتساوية والتي تشمل حق كل مواطن ومواطنة في تولى كل المناصب، بما فيها المناصب الرئاسية الأولى، بصرف النظر عن النوع الاجتماعي (رجل أو امرأة) أو الديانة (مسلم أو مسيحي الخ) .. ولكل من يرفضون مبدأ التمييز بكل أشكاله.. ويؤمنون بمبدأ أن الدين لله والوطن للجميع.. ولكل من يعارضون استخدام العنف كأدوات تحكم اجتماعي أو سياسي أو ديني بواسطة الدولة أو الجماعات أو الأفراد ويقاومون كل أشكال التكفير والإرهاب.. و كل أشكال العنصرية والاستعلاء.. ولكل من يعارضون منطق الدولة البوليسية المرتكزة إلى سطوة الأجهزة الأمنية والاستبداد السياسي وينتصرون لمبدأ دولة القانون التي يتساوى فيها جميع المواطنين دون تمييز….. ولكل من يتبنون منطق وروح المقاومة وينحازون إلى حق الشعوب في تقرير مصيرها والسيادة على مواردها ويقفون في خندق العداء للاستعمار و الصهيونية، ويرفضون التطبيع مع الاستعمار الإسرائيلي ويدعمون نضال الشعب الفلسطيني والسوري واللبناني والعراقي وكل شعب محتل للتحرر من نير الاحتلال.

وعلى ضفاف هذه المبادئ تؤكد اللجنة التحضيرية أن لكل المشاركين الحق الكامل فى تحديد جدول أعمال المنتدى والمشاركة فى فاعلياته من خلال المبادئ الاتية:

1-الحق فى تحديد جدول أعمال المنتدى،  واقتراح الموضوعات المناسبة للاجتماعات العامة علي لجنته التحضيرية، واجتماعاتها مفتوحة، لكل من يقبلون مبادئ الميثاق.

2-الحق فى تحديد جدول أعمالهم الخاص.حيث تحدد المنظمات الموضوعات والخبرات والتحديات النوعية الخاصة بانشطتها و التي تود طرحها على المنتدى، وأشكال النشاط الذي تنوى ممارسته: ورش عمل..  حلقات نقاشية.. شهادات.. موائد مستديرة أكشاك لعرض المطبوعات وبناء الصلات.. أو أي أشكال أخرى للنشاط.

وتلتزم اللجنة التحضيرية بإعلام جميع المشاركين بمكان وموعد هذه الانشطة

كما أن لها الحق أن تسعى إلى إصدار بيانات خاصة أو إلى التحرك الذي قد تقرره سواء بمفردها أو بالتنسيق مع جماعات أخرى. ويتكفل المنتدى الاجتماعي بنشر وتوزيع مثل هذه القرارات على أوسع نطاق، دون خضوعها لتوجيه منه أو إخضاعها لرقابة أو حظرها.

اللجنة التحضيرية للمنتدى الاجتماعى المصرى

محكمة عمالية ترسى مبدأ هام بأحقية العامل المنقول في الحصول على بدل انتقال عادل

وتلغى قرار نقل قيادي عمالي من المحلة إلى القاهرة وتصف القرار بأنه تعسفي وتقضى بتعويض العامل

المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية:

الحكم انتصار للقيادات العمالية المضطهدة

الثلاثاء 21 ديسمبر 2010

حصل محامو المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية على حكم هام من محكمة الاستئناف العالي بمدينة المحلة الكبرى بإلغاء قرار نقل القيادي العمالي الشاب/ وائل حبيب من المحلة إلى القاهرة، وتعويضه بمبلغ سبعة الآلاف وخمسمائة جنيه عن الأضرار التي تعرض لها من جراء النقل التعسفي، مع إلزام الشركة بأن تؤدى للعامل مبلغ وقدره 520 جنيه كبدل انتقال عن كل شهر منذ أن تم نقله في ديسمبر 2008 وحتى عودته لعمله.

كانت شركة غزل المحلة قد أصدرت قراراً بنقل العامل من عمله بمدينة المحلة الكبرى حيث يقيم وأسرته إلى فرع الشركة بالقاهرة على أثر قيامه بالمشاركة في إحدى التظاهرات التي نظمها عمال الشركة للمطالبة ببعض حقوقهم في شهر أكتوبر 2008، دون أن تصرف له بدل انتقال أو تمنحه سكن في القاهرة، وذلك بعد سلسلة من الجزاءات الأخرى التي لاحقت بها إدارة الشركة هذا العامل لشهور طويلة مثل تخفيض أجره بمقدار العلاوة الدورية وغيره من الجزاءات. وهو ما دفع العامل إلى إقامة دعوى قضائية أمام المحكمة العمالية، وقضت محكمة أول درجه بإلغاء قرار النقل وتعويض العامل، إلا أن محامو المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية طعنوا بالاستئناف على الحكم لأنه لم يقرر بدل انتقال للعامل خلال مدة مزاولة عمله بالقاهرة، كما قامت إدارة الشركة أيضا باستئناف الحكم وطالبت بإلغائه على زعم أن قرار النقل صحيح وان العامل لا يستحق تعويضا، وبعد أن استمعت محكمة الاستئناف لمرافعات المحامين انتهت إلى رفض استئناف الشركة وتأييد حكم أول درجه بإلغاء قرار النقل وبالتعويض ووصفت القرار بأنه تعسفيا، ليس هذا فحسب بل قضت بقبول استئناف المركز المصري بإلزام إدارة الشركة بأن تؤدى للعامل بدل انتقال قدره 520 جنيه عن كل شهر منذ أن تم نقله تعسفيا في ديسمبر 2008 وحتى تتم عودته إلى عمله الاصلى بمدينة المحلة.

ومن الجدير بالذكر أن الشركة كانت تبرر قرار النقل بأن هدفه صالح العمل، وليس جزاءاً تأديبياً، إلا أن محامو المركز قدموا للمحكمة ما يفيد تعسف شركة غزل المحلة ضد العامل، ليس وحده فقط بل أيضاً قيام إدارة الشركة بتشريد عدد من القيادات العمالية الأخرى بنقلهم إلى محافظات القاهرة والإسكندرية بسبب مشاركتهم في احتجاجات عمالية داخل الشركة.

وإذ يرحب المركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية بهذا الحكم لكونه يشكل انتصاراً هاماً للقيادات العماليةالمضطهدة التي طالما أصدرت الشركات قرارات بإبعادها عن موطن عملها وإقامتها إلى مدن أخرى دون أن توفر لها سكن أو تمنحها بدل انتقال عادل.

كما يطالب إدارة شركة غزل المحلة بالالتزام بحكم القضاء وتنفيذه على الفور إعمالا لسيادة القانون، واحتراماً لحق العامل في عودته لعمله بعد تشريده لمدة عامين كان يسافر خلالها بشكل يومي من المحلة إلى القاهرة.

انتصار العمال المفصولين والمنقولين في مصر إيران والمحلة

كان العمال في السابق ومازالوا يعطوننا دروسا في النضال، ويثبتون لنا كل يوم أنهم دائما على حق، وعلى ثقة من نجاح حركتهم، ومن تمكنهم من نيل حقوقهم المشروعة، طال الزمان أو قصر.

ففي السويس عاد خمسة عمال من شركة مصر إيران للغزل و النسيج لعملهم مع صرف جميع مستحقاتهم من تاريخ إيقافهم عن العمل وحتى تاريخ العودة وهم”محمد عبد العزيز عطية، غريب صقر،أيمن محمد أبو خضير، محمود محسن، يوسف  عبد اله السيد”، للعمل بعد أن قامت إدارة الشركة بفصلهم من عملهم بسبب مطالبتهم بحقوقهم وحقوق زملائهم، وذلك منذ “23/3/2009”.

أما في المحلة فقد حصل اليوم وائل حبيب القيادي العمالي بشركة غزل المحلة على حكم من محكمة الاستئناف العالي بمدينة المحلة الكبرى بإلغاء قرار نقله من المحلة إلى القاهرة، وتعويضه بمبلغ سبعة الآلاف وخمسمائة جنيه عن الأضرار التي تعرض لها من جراء النقل التعسفي، مع إلزام الشركة بأن تعوضه بمبلغ وقدره 520 جنيه كبدل انتقال عن كل شهر منذ أن تم نقله في ديسمبر 2008 وحتى عودته لعمله.

هؤلاء العمال ناضلوا لشهور وسنين بدون دخل آخر يعول أبناءهم وأسرهم، من أجل الحصول على مطالبهم، إيمانا منهم بنجاح حركتهم. عاش نضال وكفاح العمال المفصولين والمنقولين والمضطهدين، في جميع الشركات والمصانع والمصالح الحكومية، ومن نصر إلى نصر دائما.

حملة مش هنخاف

الثلاثاء 21 ديسمبر2010

الكمسارية يسألون وزير النقل لماذا تحرمنا من حافز الاستعداد

كتبت: فاطمة رمضان

تجمهر عدد من كمسارية السكة الحديد ورؤساء القطارات المندبين من كل من طنطا والزقازيق، مطالبين بإنهاء انتدابهن والذي استمر لمدة حوالي 4 سنوات، حتي بعد أن تم تعيين عمالة جديدة في هذه الأماكن وتدريبها، وقد سبق  وتوجه أعضاء مجلس إدارة  رابطة الكمسرية لنائب رئيس مجلس الإدارة للمسافات القصيرة جمال دويدار، وذلك قبل شهر رمضان الماضي، ووعد بأن يعيدهم إلي أماكنهم، ولكن علي مراحل كل خمسة في مرة من المرات، ولكنه لم ينف بما وعد به.

وهذه ليست المشكلة الوحيدة لكمسرية السكة الحديد، بل أنهم كما يقول أحد أعضاء مجلس إدارة الرابطة يعانون من التمييز ضدهم سواء من قبل إدارة الهيئة، أو من قبل إدارة نقابة العاملين بالسكة الحديد برئاسة رمضان الجندي، فعلي الرغم من أنه في بداية تولي الوزير الجديد للوزارةذكر بأنه سوف يوحد الحوافز لكل العاملين في الهيئة، إلا أنه وافق علي حافز استعداد للسائقين قبل العيد الماضي يقدر بـ 350 جنيه شهرياً للدرجة الأولي، و 275 جنيه للدرجة الثانية،… ولكنه حرم الكمسري أو البراد من هذا الحافز، ويتسائل هل السائق وحده هو من يستعد، والآخرين لا؟ وكيف يميزون ضدنا بهذا الشكل، نحن تقدمنا بمذكرة مطالب بتطبيق هذا الحافز علينا، ونحن حتي الآن نتعامل معهم بلغة الحوار، نتمني أن لا يضطرونا لغير ذلك.