عمال أوراسكوم يتهمون وكيل وزارة القوى العاملة بالسادس أكتوبر بالتواطىء ضدهم

كتبت : سهام شوادة

ما زال عمال شركة أوراسكوم الـ 70 اللذين تم ندبهم للعمل بالعين السخنة، يعانون من محاولات إدارة الشركة تضييع حقوقهم.

وما أجمع هؤلاء العمال عليه هو تضامن جميع الجهات الحكومية مع إدارة الشركة سواء مديرية القوي العاملة بأكتوبر، أو التأمينات الا جتماعية، أو حتي النقابة العامة للصناعات الهندسية.

ذكر العمال أن نائب رئيس النقابة العامة يحاول الضغط عليهم من أجل التنازل عن البلاغ الذي تقدم به عدد منهم، للنائب العام، ضد ناصف أنسي ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، ويطالبون بالتحقيق في تزوير توقيعاتهم علي أستقالات وتقديمهات للتأمينات الاجتماعية لإنهاء خدمتهم،   وبرر العمال موقف نائب رئيس النقابة العامة بأن الشركة جاملته في تشغيل أحدي قريباته في الإدارة.

هذا وقد سبق وتقدم بقية زملائهم ببلاغ مماثل للنائب العام يوم 25 نوفمبر بأتهام الإدارة بتزوير استقالاتهم وتقديمها للتأمينات الاجتماعية لكي ينهوا عملهم، كما أتهموها بتبديد الأموال التي كانوا يدفعونها كأشتراك، مما جعل الإدارة تسارع لتوقيع اتفاقية عمل جماعية مع العمال بعد اعتصام استمر لأكثر من أسبوع، وعلي الرغم من أن الاتفاقية مذكور بها أنها تسري علي بقية الفروع، إلا العمال المنتدبين بالعين السخنة عندما طالبوا الإدارة بصرف حقوقهم مثل بقية زملائهم، قامت بطردهم ومنعهم من دخول العمل.

يقول ياسر عبد المنعم أحد العمال اللذين تقدموا بالبلاغ للنائب العام:” أنا عنده نسبة عجز بسبب إصابة عمل، مثل الكثير من زملائة، ولا يريدون إثباتها لهم لأنه لابد من خطاب من الشركة مضيفا أنه عنده إصابة في يدية لا أستطيع العمل في مكان آخر وتم فصلة حتي مرتبة عن الشهر الذي اشتغلت به يرفضون أن يعطوه لنا، والأستاذ جلال حسين نائب رئيس النقابة العامة بيقول لي لو رجعت الشركة هيدوك خطاب علشان تثبت نسبة العجز، وهيدوك مرتبك، أنما دلوقتي أنت في خصومة معهم فلن يعطوك شئ!!”

ورد عامل آخر:” إحنا مش عارفين نروح لمين اشتكينا لرئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء، ولكل حته، النقابة العامة بتحاول تضغط علينا علشان نتنازل عن الشكوي، ومكتب العمل رفض يعمل لنا شكوي جماعية، وواقفين معاهم، دولا بيكلموهم في التلفون قدمنا وكأنهم هما اللي مشغلينهم، طيب نروح فين؟؟”

وأكمل عامل آخر:” فوجئنا بعد ما خروجنا من عند وكيل وزراة القوي العاملة بأكتوبر وهم تحت شباكة سمعوة بيكلم مدير إدارة الموارد البشرية وبيقول لها هما لسه ماشيين دلوقتي وانا عملت لهم محاضر أي كلام ويستكمل العامل شكواة ” حتي بتوع التأمينات لما زمايلنا بيطالبوا بورقة بوضعهم في التأمينات بيدوهم الأستمارة لحد من سنة فاتت علشان ما يبنشي فيها أنهم فصلونا زي ما إحنا عرفنا، طيب نعمل أيه يا تري هما كدا كل الناس معاهم ضدنا، طيب نروح لمين؟؟!!”

يذكر أن شركة أوراسكو للصناعات الحديدية هي شركة ملك لأنسي ساويرس وشركاه (أبنائه)، وتقع  الشركة في الكيلو 32 طريق مصر- أسكندرية الصحراوي، بجوار القرية الذكية.

كان عدد عمال الشركة قبل التصفية مباشرة حوالي 700 عامل، وكان عدد العمال قبلها بأربعة أشهر حوالي 1500 عامل وعاملة، أي أنه تم تشريد ما يقرب من 800 عامل (أكثر من نصف العمال) في أربعة أشهر فقط، خرجوا بدون أن يأخذوا أي من حقوقهم.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: