في النصر للسيارات مؤقتين بعقود شهرية يتقلدون مناصب قيادية ويصبحون أعضاء في لجان لتسعير وبيع وجرد الأصول والأصناف المستغني عنها بالشركة

كتبت: فاطمة رمضان

في الوقت الذي تحاول فيه الشركة القابضة للصناعات المعدنية التخلص ممن تبقي من عمال النصر للسيارات سواء عن طريق المعاش المبكر، أو النقل لشركات أخري، وذلك حتي تتمكن من تصفية الشركة، والاستفادة بالأراضي المقامة عليها الشركة وغيره، تأتي الشركة بعمالة مؤقتة جديدة تتقلد المناصب الإدارية القيادية، كما أنهم يوضعون في الكثير من اللجان، علي الرغم من أنهم مؤقتين، أي أنهم لن تقع عليهم مسؤولية أي أخطاء في هذه اللجان، علي الرغم من حصولهم علي المكافآت وغيرها، فقد تم تشكيل لجان (بقرار إداري رقم 56 في 1 ديسمبر من المصفي لتسعير وبيع وتسليم الأصناف المستغني عنها والتي سوف تباع بالمزاد العلني) فالمؤقتين 3 في كل لجنة عدد أعضائها 7 من هؤلاء الثلاثة رئيس اللجنة (وكلهم مؤقتين بعقد شهري) في لجنة التسعير، وكذلك لجنة البيع،  ولجنة التسليم، علماً بأنه يتم تحفيز أعضاء اللجان والأجهزة المساعدة بصرف 4% من ثمن الأيراد المحقق شهرياً من حصيلة البيع الفعلي وذلك علي الوجه الأتي:

لجنة التسعير 18%- لجنة البيع 20%- لجنة التسليم 56%- المعونة 6%

كما تم إصدار قرار إداري رقم (59) في 5 ديسمبر 2010 بتشكيل لجنة عليا للإشراف علي جميع أعمال الجرد والتي تشمل (الأصول الثابتة- والمخازن النوعية- والمشتريات بغرض البيع- والخزائن الرئيسية- والأوراق المالية- وخطابات الضمان) برئاسة المصفي، وبها 8 أعضاء، 7 منهم بعقد شهري، وعضو واحد فقط هو المثبت.

هذا وقد سبق أن صدر قرار من المصفي للشركة بتاريخ 28-10-2010، جاء فيه ما يلي:” فتح باب نظام المعاش المبكر الاختياري للعاملين الموجودين بنفس القواعد السابق تطبيقها بالشركة، مع نقل العاملين الغير راغبين في الاستفادة من هذا النظام إلي الشركات التابعة وفقاً للاحتياج الفعلي لكل شركة “

ولكن العمال رفضوا تطبيق هذا القرار، بسبب انتقاصه للكثير من حقوقهم، فتقدموا بالعديد من الشكاوي لوزير الصناعة والتجارة والمشرف علي وزارة الاستثمار، وكذلك ذهبوا لاتحاد العمال لمقابلة رئيس الاتحاد، وبعدها تم تأجيل تنفيذ القرار، وقد طلب العمال من وزير الصناعة والتجارة ما يلي:” لذا نرجو من سيادتكم أن توفروا لنا الأمان والاستقرار بشركتنا في الأعمال المتوفرة لا إستبدالنا بعمال بعقود مؤقتة لحين انتهاء التصفية أو إعادة التشغيل، مع العلم بأن الشركة بها مقومات إنتاج ومصانع جاهزة للتشغيل مثل (مصنع الأجزاء- والمكبوسات- وخط معالجة أجسام سيارات الركوب ضد الصدأ بالغمر- خط الإلبو، بالإضافة إلي مركز الصيانة الموجود بمنطقة غمرة التي تقوم بخدمة العملاء ما بعد البيع”

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: