دعوة للتضامن مع العمال المفصولين

فلنتضامن جميعا مع العمال المفصولين تعسفياً

ضد محاولات مجاور إذلالهم

وحرمانهم من الراتب التعويضي لهم

حسين مجاور رئيس أتحاد عمال مصر، والمرشح في أنتخابات مجلس الشعب، عن العمال في دائرة البساتين والمعادي، عندما ذهب له 52 عامل وعاملة من المفصولين تعسفياً بسبب نشاطهم النقابي (واللذين حكمت المحكمة للكثير منهم بالعودة للعمل وصرف جميع المستحقات، وعلي الرغم من هذا يمتنع أصحاب الأعمال سواء كان صاحب العمل الحكومة مثلما هو في عمال غزل المحلة، الرائدات الريفيات، …..أو كان صاحب عمل خاص، مثل عمال مصر أيران، أو عمال العامرية للغزل أو غزل شبين، طنطا للكتان، أو المنصورة أسبانيا،…..)، عندما ذهب العمال يطلبون صرف الراتب التعويضي (الإعانة)، يوم 1 سبتمبرقام مجاور باستدعاء الأمن لهم، وعندما حاول العمال الصعود لمكتب رئيس الأتحاد قام الأمن العام، وأمن الأتحاد بالأعتداء عليهم بالضرب، هم وأطفالهم الصغار اللذين كانوا برفقتهم، مما أدي إلي اعتصام العمال والعاملات بمقر الأتحاد يومي الأربعاء والخميس، 1-2 سبتمبر، فما كان من مجاور ورجاله إلا أنهم مارسوا كافة الضغوط عليهم لكي يجبروهم علي فض أعتصامهم، منها أنهم هددوا العاملات والعمال بأنهم سوف يغلقون باب الأتحاد ويطفئون الأنوار في التاسعة مساء، وأنه لن يخرج أو يدخل، أحد بعد هذا الوقت لا لشراء سحور أو غيره، كما حاول رجال حسين مجاور تفتيت العمال بالتفاوض مع كل منهم علي حدة، فبعد أن أتفق مع عمال شركات الغزل والنسيج بالصرف يوم الأحد، وبسبب سألهم عن وضع بقية زملائهم وعلي وجه الخصوص 32 رائدة ريفية أتو من أسيوط لصرف مستحقاتهم في الراتب التعويضي، قالوا لهم “مالكوش دعوة بيهم”، كما قام مسئولي الأتحاد، ومدير مكتب السيد حسين مجاور بإنكار أتفاقهم السابق بالصرف لعمال الغزل والنسيج يوم الأحد 5 سبتمبر.

وقد قام العمال المعتصمون بتعليق اعتصامهم مساء يوم الخميس علي أن يأتوا يوم الأحد 5 سبتمبر لقبض مستحقاتهم أو الاعتصام في أتحاد العمال، لحين الصرف لهم.

وهذه ليست أول مرة يلجأ فيها العمال لرئيس الأتحاد  ويخذلهم، فقد سبق و ذهب العمال المفصولين والمنقولين والمجازين تعسفياً، والبالغ عددهم حوالي 250 عامل وعاملة، من أكثر من 2100 عامل تم رصد التعسف ضدهم، وطالب العمال مجاور بـ:

1-    صرف إعانات معيشة للعمال المفصولين والموقوفين عن العمل إلى حين إلغاء قرارات فصلهم ووقفهم عن العمل.

2-    صرف بدل انتقال للعمال المنقولين إلى حين عودتهم إلى أعمالهم الأصلية.

3-    تدخل الاتحاد العام لنقابات عمال مصر لإلغاء هذه الإجراءات والجزاءات التعسفية، والعمل علي وقف القضايا الملفقة ضد العمال.

وبدلاً من أن يقوم مجاور بالدور الذي من المفروض أنه وظيفته الأساسية وهو الدفاع عن العمال وعن حقوقهم، فإنه في بعض الأحيان يساعد هو ورؤساء النقابات العامة، أصحاب العمال علي فصل العمال مثلما فعلت النقابة العامة للصناعات الغذائية مع عائشة أبو صماده وزميلاتها وزملائها من عمال الحناوي للمعسل بدمنهور، ومع النقابيين في مطاحن جنوب القاهرة والجيزة، وأخيراً النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج تقوم بتجميد اللجنة النقابية لعمال محالج الأقطان بالمنيا بالكامل حتي يتسني لرئيس مجلس الإدارة أن يقوم بنقلهم تعسفياً مئات الكيلو مترات.

لذا يدعو الموقعين أدناه كل القوي السياسية والمراكز الحقوقية، والمهتمين بالعمال للتضامن مع قيادات العمال المفصولين تعسفياً، والتي تحاول الدولة وأصحاب الأعمال وأتحاد العمال كسرهم وإذلالهم، وذلك في محاولة منهم لكسر حركة العمال ومنعهم من المطالبة بحقوقهم المشروعة، ندعوكم جميعاً للتضامن معهم غداً الأحد 5-9-2010.

الجهات الموقعه:

حملة مش هنخاف “لا لفصل وتشريد العمال”

مجموعة تضامن

شباب العدالة والحرية

المركز المصرى للحقوق الإقتصادية والإجتماعية .

مؤسسة أولاد الأرض لحقوق الإنسان  .

اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية .

حمله معاً من أجل إطلاق الحريات النقابية .

مركز الدراسات الاشتراكية .

مركز هشام مبارك للقانون .

اللجنة التحضيرية للعمال .

مركز آفاق اشتراكية.

الحركة الشعبية الديمقراطية للتغيير (حشد(

نقابة الضرائب العقارية المستقلة .

لجنة الحريات بنقابة الصحفيين .

ولجنة الدفاع عن سجناء الرأي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: