هتف المحتجون أمام نقابة الصحفيين يا حكومة راس المال…….مال العسكر بالعمال

و آه يا حكومة ما تختشيش…………أنتخاباتكوا ما تلزمنيش

كتبت : فاطمه رمضان

بدأت في الثامنة والنصف مساء اليوم الثلاثاء الموافق 31 أغسطس الوقفة الاحتجاجية ضد المحاكمات العسكرية ضد عمال شركة حلوان للصناعات الهندسية، وقد شارك فيها حوالي 200 من النشطاء والسياسيين، وبعض العمال، وقد مزجت الوقفة – خصوصاً وأنها أتت بعد الحكم ببراءة بعض العمال والحكم بالسجن والغرامة علي البعض الآخر مع أيقاف التنفيذ- بين إدانة المحاكمات العسكرية ضد العمال المدنيين، وإدانة المحاكمات العسكرية ضد المدنيين بشكل عام، وقد تطرقت الهتافات للطوارئ والفساد والحريات العامة،  ومنها:

الحرية لكل سجين…………..الحرية للعمال

لموا الشرفا في الزنازين…………وعلي أكتافكم ناس واطيين

هتلر ينده علي موسليني…………قاله مبارك بيحييني

سيد مشعل ……….سيد بيه

بتحاكموا العمال علي أيه

علشان قالوا دم زميلنا……….ولا عشان قالوا أمنا

دم خميس والبقري ينادي………….فينك يا أحمد يا عبهادي

سيد بيه ………..يا سيد بيه………حابسين العمال ليه

يا حكومة راس المال…………….مال العسكر بالعمال

أصحي يا عامل مصر يا مجدع………..وأفهم دورك في الوردية

مهما هتعرق مهما  هتتعب …………تعبك رايح للحرمية

يسقط يسقط حكم العسكر………..يسقط يسقط حسني مبارك

رسالتنا السياسية………….المحاكمة العسكرية…………بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاطل

يا حكومة راس المال…………عامل مصر لما قام

قلعتوه توب النضال…………ولبسوه توب الاتهام

القانون في ظل طوارئ………..بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاطل

الهم تقيل………..الهم تقيل………محي الدين هيبيع النيل

بلديييييييييييييييييييييييييييييييي

متباعة متباعة………..بلدي

متباعة رخيصة…………بلدي

بيعة بترقيصه……….بلدي

بيع الشركات……….بلدي

شرد عمال………..بلدي

والفلاحين ………..بلدي

دول مظلومين…………بلدي

أصحوا يا جدعان……بلدي

سجن وسجان………بلدي

متباعة لمين………….بلدي

ولصالح مين…………..بلدي

تشريد ملايين…………بلدي

أقرا الأخبار………رفع الأسعار

أقرا الأخبار ……..العيشة مرار

بنقولها قوية……….فين الحرية

شدوا حيلكم يا عمال……….ضد حكومة راس المال

الأضراب مشروع مشروع………….ضد الفقر وضد الجوع

يسقط أتحاد العمال الأصفر

النقابات المستقلة………….هي طريقنا للحرية

مصر بلدنا للحرية…………مش لعصابة الحرمية

أصل الوالي يا ناس مش داري……هم الفقرا في الحواري

هما بياكلوا حمام وفراخ……والشعب من الفول أهه داخ

كفاية نهب كفاية فساد

آه يا حكومة ما تختشيش…………أنتخاباتكوا ما تلزمنيش

الله حي ..والله حي….سرقوا بلدنا وهربوا يا خي

وقد أتي نفس المزيج من المطالب والإدانات،  عندما سألنا بعض المشاركين عن سبب مشاركتهم في الوقفة، فقال ناجي رشاد من عمال المطاحن:” أنا جاي أعبر عن غضبي وأستيائي  من اللي حصل، من محاكمة النظام للعمال محاكمة عسكرية، ومن الهجمة البربرية علي العمال التي لم تتكرر منذ أن أتبعها العسكرفي سنة52 ضد عمال كفر الدوار، ودي، باعتبرها سبه في جبين مبارك في نهاية حكمه”

أما أحمد الصياد، النقابي السابق وعضو حركة كفاية، فقال:” أنا جاي علشان أعلن موقفين، الأول موقف من مقاطعة الانتخابات لأن دي نتيجة تجاربنا السابقة مع النظام، وبدعو القوي السياسية المصرية التي ما زالت مترددة للمقاطعة، وأن المقاطعة لابد تتحول لفعل، أما الموقف الثاني فهو التضامن مع عمال حلوان اللذين تمت إحالتهم للمحاكمة العسكرية بالمخالفة للدستور المصري والاتفاقيات الدولية، لأنهم لم يرتكبوا جرم، سوي المطالبة بحقوقهم المشروعة”

وقد شاركه في الموقفين عادل من العاملين بالمطاحن، وأضاف أنه يرفض المحاكمة العسكرية للعمال والتي لا تحدث في أي مكان سوي في مصر، وأنه ليس مستغرب علي الحكومة المصرية أن تلجأ لقهر العمال لمنعهم من المطالبة بحقوقهم.

وقد تحدث أحد شباب العدالة والحرية المشاركين في الوقفة فقال:” إحنا مشاركين في الوقفة دي أيا أن كانت نتيجة حكم المحكمة، أحنا عاملينها علشان محاكمة العمال دي ما تحصلشي تاني، إحنا ضد إرهاب العمال”

وقد رفعت العديد من المطالب والشعارات، منها لافته بأسم حشد بها:” سيد مشعل سيد بيه………..بتحاموا العمال علي أيه”

وأخري باسم شباب العدالة والحرية بها:” متضامنون مع العمال ضد المحاكمات العسكرية”

وأخري باسم مجموعة تضامن فيها:” انقذوا عمال حلوان من القتل”



One Response

  1. ايها الشرفاء من هذا الشعب المطحون الى متى سنظل مستسلمين خاضين لما يحدث ؟ لابد ان نقف جميعا فى وجه من يسرق مقدراتنا : ان كل مايحدث انما هو بايعاز من الحزب الحاكم الذى جلب على مصر الفقر والفساد والرشوه واصبحنا نحن العمال الفئه التى يحاربها هذا الحزب الفاشل والمترهل ؟ ولقد عجز هذا الحزب فى ان يقدم الجديد فى جميع المجالات سواء السياسه الخارجيه او الداخليه انما نجح فقط فى اذلال العمال وتشريدهم ووضع كل امكانات الدوله لمجموعة من الفاسدين ليذدادوا غنى وثراء ونذداد نحن العمال فقرا وجوعا ؟ ولن يتغير هذا الحال الى الاحسن الا اذا تضافرت جهود العمال والنشطاء والشرفاء وهم كثر ؟عاشت مصر وستعيش رغم انف لصوص العلاج وبائعى ارض الدوله والمرتشين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: