لا لمثول العمال المصريين أمام المحاكم العسكرية

في انتهاك صارخ لكافة حقوق الإنسان والمبادئ الديمقراطية والمواثيق الدولية، تم تحويل ثمانية عمال مصريين إلى المحكمة العسكرية لمجرد أنهم مارسوا حقهم المشروع في الإضراب.

ففي 3 أغسطس توفي العامل أحمد عبد الهادي وأصيب ستة عمال آخرون نتيجة انفجار أنبوبة نيتروجين في شركة حلوان للصناعات الهندسية، التابعة لوزارة الدفاع. وعلى أثر ذلك قام العمال بالإضراب وردوا هتافات ضد رئيس الشركة. وألقت قوات الأمن القبض على ثمانية عمال مثلوا أمام النيابة العسكرية التي حولتهم إلى محكمة عسكرية.

يواجه العمال الثمانية وهم أيمن طاهر حسن وأحمد طاهر حسن ومحمد طارق سيد ووائل بيومي محمد وهشام فاروق عيد وعلى نبيل على وطارق سيد محمود تهم الامتناع عن العمل وإتلاف الملكية العامة وإفشاء أسرار عسكرية، بالرغم من أن المصنع يعمل في الصناعات المدنية.

وتم منع الصحف من تغطية الحادث.

سوف تعقد جلسة المحاكمة الأولى غدًا السبت 28 أغسطس في المحكمة العسكرية بالحي العاشر بمدينة نصر.

ومن المقرر عقد مؤتمر صحفي غدًا الساعة التاسعة والنصف مساء بمقر مركز الدراسات الاشتراكية، 7 ش مراد بالجيرة، يحضره أهالي العمال وهيئة الدفاع ونشاط حقوق الإنسان.

نناشد جميع المهتمين بحقوق الإنسان والديمقراطية في مصر الوقوف في مواجهة هذه الخطوة الخطيرة وغير المسبوقة منذ 60 عامًا، والرامية إلى إطلاق يد النظام في القيام بمزيد من التنكيل بالعمال المصريين لمجرد ممارستهم حقوقهم المشروعة في الاحتجاج.

One Response

  1. […] تضامن: لا لمثول العمال المصريين أمام المحاكم العسكرية […]

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: