عفوا…..حقوق المعلمين منتهكة

عفوا…..حقوق المعلمين منتهكة

فوجئ عدد من المعلمين بمحافظة الشرقية بقيام السيد/ مدير مديرية التربية والتعليم بالزقازيق بفصلهم من عملهم خلال شهر مايو الماضي,كما قام بتهديد البعض الآخر بإنهاء عقودهم,وذلك لادعائه بأن تعيينهم منذ البداية كان خطأً فادحا ارتكبه وزير التربية والتعليم السابق السيد الدكتور/يسري الجمل,وأن السيد الأستاذ الدكتور/ أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم الحالي سوف يقوم بإصلاح هذا الخطأ وغيره من الأخطاء التي ارتكبها الوزير السابق.
ولما كان ما قام به السيد/ مدير مديرية التربية والتعليم ضد هؤلاء المعلمين مخالفا للقانون,توجه المعلمون إلى وزارة التربية والتعليم عدة مرات لحل أزمتهم,وتم وعدهم
بحل هذا الأمر,حيث قام السيد/ رضا أبو سريع مساعد وزير التربية والتعليم بالاتصال
بالسيد/ مدير مديرية التربية والتعليم بالزقازيق,والذي أكد للسيد/ مساعد الوزير أن
هؤلاء المعلمين مازالوا جميعا على رأس عملهم,وأنه لم يتعد على حقوقهم (وهذا بالطبع
على خلاف الواقع,حيث أنهم لا يعملون منذ شهر مايو 2010 بسبب رفض مدير المديرية
قيامهم بعملهم),ولقد تأكد السيد/ مساعد الوزير في نفس الوقت من أن أجور هؤلاء
المعلمين يتم إرسالها مقابل عملهم إلا أنهم لا يتقاضون تلك الأجور,مما يؤكد وجود
شبهة اختلاس لتلك الأجور.

كنتيجة لما سبق,قام هؤلاء المعلمون بتاريخ 9/8/2010 بالتوجه إلى وزارة التربية والتعليم للمطالبة من جديد بحل أزمتهم,إلا أنهم فوجئوا بقيام مجموعة من قوات الشرطة بدفع الحواجز الحديدية ,وقاموا بضربهم بالأيدي والأرجل,وقاموا أيضا بسبهم. ولما كان الحفاظ على كرامة المعلمين هو من أهم أولويات المركز المصري للحق في التعليم,قام محامو المركز بالتوجه مع المعلمين المعتدى عليهم إلى النائب العام وذلك يوم الأربعاء الموافق 11/8/2010,وذلك لتقديم بلاغهم الذي جاء فيه تفصيلا وقائع الاعتداء السافر عليهم من قبل قوات الشرطة,مطالبين فيه السيد المستشار/ النائب العام باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كلا من: السيد/ وزير الداخلية,والسيد/مسئول الأمن بوزارة التربية والتعليم بصفتهم مسئولين مباشرين عن الاعتداء البدني واللفظي على المعلمين,وكذلك التحقيق مع السيد/ مدير مديرية التربية والتعليم وذلك لمعرفة مصير  الأجور التي لم تصرف للمعلمين,والتي ادعى السيد/ مدير المديرية – علىخلاف الحقيقة –  أنهم يصرفونها بانتظام. وإذ يطالب المركز المصري للحق في التعليم بالآتي:1- الإسراع في التحقيقات مع المسئولين عن واقعة الاعتداء بالضرب والسب على ستة عشر معلما أمام ديوان عام الوزارة,وهؤلاء المعلمين هم: هبه محمد محمد محروس,أحمد محمد الهادي,محمد

عبد الحميد محمد,منال إبراهيم عبد العظيم,أحمد السيد محمد,عمر محمد منسي,دعاء خيري
الهادي ,وفاء محمود خيري,سهام عبد المنعم عبد الحميد,أحمد عبد الحكم محمود,عبد الله محمد
إبراهيم,عمرو عبد الرحيم السيد,كريمه محمد السيد,بشير صالح أحمد,منصور جلال
محمد,سماح محمود محمد.
2- ضرورة إعادة المعلمين المفصولين إلى عملهم,وصرف مستحقاتهم بالكامل.
3- التحقيق لبيان مصير الأموال التي كانت تحوَّل كأجور للمعلمين,ولم يقم المعلمون
بصرفها منذ مايو 2010 وحتى الآن,ومعرفة ما إذا كان هناك من يقوم باختلاس هذه
الأموال أم لا؟!

للاتصال : المركز المصري للحق في التعليم
القاهرة- الظاهر – 126ش القبيسي – الدور الثاني – شقة 3
تليفون : 0224874133- موبايل – 0128216525
info@ecer-eg.orgEmail:
www.ecer-eg.org

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: