عمال شركة سالمكو يهددون رئيس اتحاد عمال مصر بالاعتصام فى بداية شهر رمضان

كتبت: سهام شوادة

تقدم عمال شركة سالمكو الكتريك بالعاشر من رمضان بمذكرة إنذارية لحسين مجاور رئيس اتحاد عمال مصر ليطالبون فيها بسرعة تنفيذ وعودة بصرف مستحقاتهم المالية، وإلا سوف يقومون بتنظيم اعتصام مفتوح داخل مقر الاتحاد، وليكن شهر رمضان الكريم هو بداية اعتصامهم ليكون فتحة خير عليهم هذا حسب ما ورد بالمذكرة .

وكان عمال الشركة قد نظموا وقفة احتجاجية أوائل الأسبوع الحالى أمام مبنى الاتحاد العام لعمال مصر، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم، وأيضا عدم تنفيذ الاتفاقية. وقد وعدهم حسين مجاور باتخاذ اللازم نهاية الاسبوع الحالى وهو ما لم يحدث.  

وقال عبد الصادق العوضى، أحد القيادات العمالية بالشركة إن جميع محاولاتهم لوقف مساعي صاحب الشركة لتصفيتها قد باءت بالفشل  فضلا عن تعنته فى عدم صرف رواتب 6 شهور على التوالى، وعدم تنفيذ اتفاقية القوى العاملة بعدما فضوا اعتصامهم أمام مجلس الشورى .

وكان عمال الشركة قد تقدموا  الاسبوع الماضى بمذكرة إلى عائشة عبد الهادى، وزيرة القوى العاملة والهجرة للمطالبة بصرف حقوقهم، إلا انهم فوجئوا برد د. ناهد العشرى وكيل شئون المفاوضات الدولية تصرح بأنها قامت بتحويل أوراق شركتهم الى النائب العام لاتخاذ اللازم وان دورها يقتصر عند هذا الحد.

وأكد العمال ان الوزيرة لم تلتزم أيضا بوعدها بحل ازمتهم يوم 8/6/2010 مثلما وعدتهم اثناء اعتصامهم أمام مجلس الشعب.

واتهم  العمال وزيرة القوى العاملة والاتحاد العام بالتواطؤ مع رئيس مجلس الإدارة ضد مصلحة العمال وذلك لأنها قامت بأكثر من مرة بعمل اتفاقية تحت رعايتها، كان آخرها فى 7/6/2010، وتعهدت فيها بصرف أجور العمال وتشغيل الشركة فى مدة أقصاها 20 يوما من تاريخ الجلسة، ولكنها لم تلتزم بذلك وقامت بضرب القوانين بعرض الحائط .

يذكر أن عمال الشركة قد قاموا قبل أسبوعين بقطع طريق مصر -الإسماعيلية الصحراوى مستعنين يأطفالهم ونسائهم، مما أدى إلى شلل مرورى تام لأكثر من ساعتين، رافعين لافتات استغاثة بجمال مبارك، وذلك بعدما فشلوا فى صرف مستحقاتهم المالية وتعنت صاحب العمل فى تشغيل الشركة، وأيضا وقف إعانة صندوق الطوارىء. كما قاموا بتحرير ما يقرب من 14محضرا بقسم شرطة أول العاشر ونقطة شرطة المصانع يتهمونه فيها بالاستيلاء على مستحقاتهم وتشريد أسرهم، كما قام مكتب عمل العاشر بتحرير 143 مخالفة ضد صاحب العمل، سورى الجنسية، لتوقف العمل بالمصنع دون اتخاذ الإجراءات القانونية.

الجدير بالذكر ان  .عائشة بعد الهادى وزيرة القوى العاملة والهجرة قد عقدت  اتفاقية يوم 7/6/2010 بمقر الإدارة المركزية لعلاقات العمل وشئون المفاوضة الجماعية. وتم الاتفاق على صرف 300 جنيه فروق أجر عن شهر فبراير ومارس 2010 مع صرف حوافز وإضافى شهر يناير 2010، وصرف الفروق بين الإعانة التى تصرف للعاملين من صندوق اعانات الطوارىء، والأجور الشاملة المستحقة  لهم، وصرف مرتبات “5″ عمال بالشركة “فوق السن الستين ” عن شهو أبريل ومايو 2010، والبدء فى تشغيل الشركة خلال 20 يوما من تاريخه، وهو ما لم يحدث إلا الآن .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: