عمال حملة مش هنخاف تطالب المنظمة الدولية القيام بدورها

كتبت نهال حسن

نظم العشرات من القيادات العمالية من 25 شركة ومصنع وأعضاء حملة “مش هنخاف” (لا لفصل وتشريد العمال)، وقفه احتجاجيه أمام منظمة العمل الدولية بالزمالك ، وتضامن معهم نشطاء من حركة مصريات من اجل التغير وشباب من اجل العدالة والحرية و الحركة الشعبية الديمقراطية للتغيير ( حشد)، ومجموعة تضامن. وقد شارك في الوقفة قيادات عمالية من شركة اندروما تكستيل (غزل شبين سابقا) مصر العامرية للغزل، والرائدات الريفيات من ثلاثة محافظات وعمال من شركة بترو تريد ومن شركة مصر إيران ومطاحن جنوب القاهرة، وعمال شركة المستقبل للأنابيب بالعاشر من رمضان، ونقابيات من شركة السويس للأسمدة، غزل المحلة، المطابع الأميرية، سكر الفيوم…. قام العمال بتشكيل وفد منهم مثلت فيه كل شركات والهيئات، وقاموا بمقابلة نائب منظمة العمل الدولية الأستاذ محمد الطرابلسي، وقدموا إليه مذكرة تحتوي علي الانتهاكات التي يقوم بها أصحاب الأعمال (سواء قطاع خاص أو قطاع عام أو حكومة)، يساندهم في ذلك النقابات العامة والحكومة المصرية تجاه العمال وقد جاء في المذكرة أن ” كل الحالات المنوه عنها في هذه المذكرة قد تعرضت لاضطهاد على يد أصحاب العمل سواء تعلق الأمر بالعاملين في أجهزة الدولة أم في القطاعين العام والخاص، وقد تنوعت أشكال هذا الاضطهاد بين الفصل من العمل والنقل إلى أماكن بعيدة والوقف عن العمل، وتخفيض أو إلغاء الحوافز وإلغاء العلاوات بأنواعها المختلفة والخصم من الأجر ………الخ، وكذلك لضطهاد من قبل النقابات العامة بتجميد عضوية النقابيين حتي يسهل أمر فصلهم أو أضطهادهم من قبل أصحاب الأعمال، وكل ذلك بالمخالفة لكل مواثيق منظمة العمل الدولية ودستورها فان النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية تتوجه باسمها وباسم مقدمى هذه المذكرة من عاملات وعمال مصر بالطلبات الاتية: 1- التدخل لرفع كافة الجزاءات التعسفية الواقعة على العمال . 2- التدخل لإلزام أصحاب الأعمال بتنفيذ أحكام القضاء الصادرة لصالح العمال . 3- التدخل لالغاء كافة القرارات الادارية التعسفية الصادرة ضد العمال . وكان أعضاء حملة مش هنخاف قد أرسلت النسخة المترجمة من المذكرة الي المدير العام لمنظمة العمل الدوليه بجنيف وذلك لمطالبة منظمة العمل الدولية القيام بدورها في الضغط علي الحكومة المصرية من أجل أنهاء حالة التعسف والإضطهاد التي يتعرض لها عمال الشركات والمصانع والهيئات الحكومية كتبت نهال حسن نظم العشرات من القيادات العمالية من 25 شركة ومصنع وأعضاء حملة “مش هنخاف” (لا لفصل وتشريد العمال)، وقفه احتجاجيه أمام منظمة العمل الدولية بالزمالك ، وتضامن معهم نشطاء من حركة مصريات من اجل التغير وشباب من اجل العدالة والحرية و الحركة الشعبية الديمقراطية للتغيير ( حشد)، ومجموعة تضامن. وقد شارك في الوقفة قيادات عمالية من شركة اندروما تكستيل (غزل شبين سابقا) مصر العامرية للغزل، والرائدات الريفيات من ثلاثة محافظات وعمال من شركة بترو تريد ومن شركة مصر إيران ومطاحن جنوب القاهرة، وعمال شركة المستقبل للأنابيب بالعاشر من رمضان، ونقابيات من شركة السويس للأسمدة، غزل المحلة، المطابع الأميرية، سكر الفيوم…. قام العمال بتشكيل وفد منهم مثلت فيه كل شركات والهيئات، وقاموا بمقابلة نائب منظمة العمل الدولية الأستاذ محمد الطرابلسي، وقدموا إليه مذكرة تحتوي علي الانتهاكات التي يقوم بها أصحاب الأعمال (سواء قطاع خاص أو قطاع عام أو حكومة)، يساندهم في ذلك النقابات العامة والحكومة المصرية تجاه العمال وقد جاء في المذكرة أن ” كل الحالات المنوه عنها في هذه المذكرة قد تعرضت لاضطهاد على يد أصحاب العمل سواء تعلق الأمر بالعاملين في أجهزة الدولة أم في القطاعين العام والخاص، وقد تنوعت أشكال هذا الاضطهاد بين الفصل من العمل والنقل إلى أماكن بعيدة والوقف عن العمل، وتخفيض أو إلغاء الحوافز وإلغاء العلاوات بأنواعها المختلفة والخصم من الأجر ………الخ، وكذلك لضطهاد من قبل النقابات العامة بتجميد عضوية النقابيين حتي يسهل أمر فصلهم أو أضطهادهم من قبل أصحاب الأعمال، وكل ذلك بالمخالفة لكل مواثيق منظمة العمل الدولية ودستورها فان النقابة العامة للعاملين بالضرائب العقارية تتوجه باسمها وباسم مقدمى هذه المذكرة من عاملات وعمال مصر بالطلبات الاتية:

1- التدخل لرفع كافة الجزاءات التعسفية الواقعة على العمال .

2- التدخل لإلزام أصحاب الأعمال بتنفيذ أحكام القضاء الصادرة لصالح العمال .

3- التدخل لالغاء كافة القرارات الادارية التعسفية الصادرة ضد العمال .

تصوير سهام شواده

وكان أعضاء حملة مش هنخاف قد أرسلت النسخة المترجمة من المذكرة الي المدير العام لمنظمة العمل الدوليه بجنيف وذلك لمطالبة منظمة العمل الدولية القيام بدورها في الضغط علي الحكومة المصرية من أجل أنهاء حالة التعسف والإضطهاد التي يتعرض لها عمال الشركات والمصانع والهيئات الحكومية وبعد أن سمع نائب مدير المنظمة العمال سألوه عن دور المنظمة في رفع التعسف عنهم، فقال لهم بأن المنظمة ليست بديلاً عن النقابات في مصر، وأن المشكلة الحقيقية في عدم وجود نقابات تدافع عن حقوق العمال، أو المشكلة في وجود هذه النقابات ولكنها لا تدافع عن حقوقهم، وأن المنظمة سوف تضع في اعتبارها ما ورد علي لسانهم أو في المذكرة لمطالبة الحكومة المصرية بتصحيح أوضاعها، ووعد بعرض كل ما سمع من مشكلات علي كل من وزارة القوي العاملة وأصحاب الأعمال والأتحاد العام. ي مصر، وأن المشكلة الحقيقية في عدم وجود نقابات تدافع عن حقوق العمال، أو المشكلة في وجود هذه النقابات ولكنها لا تدافع عن حقوقهم، وأن المنظمة سوف تضع في اعتبارها ما ورد علي لسانهم أو في المذكرة لمطالبة الحكومة المصرية بتصحيح أوضاعها، ووعد بعرض كل ما سمع من مشكلات علي كل من وزارة القوي العاملة وأصحاب الأعمال والأتحاد العام.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: