مؤتمر بنقابة الصجفيين لمناقشة أوضاع مهنة التمريض فى مصر

كتبت – سهام شوادة

لم يعد يمر يوما إلا وتشهد مستشفيات مصر تحركات احتجاجية للممرضات دفاعا عن حقهن في مستوى معيشة أفضل أو اعتراضا على سلب حقوق لهن أو لمواجهة التعسف الإداري وغيرها من الأسباب لذا أعلنت العديد من المنظمات الحقوقية تنظيم مؤتمر  يوم الاثنين 19/7/2010  بنقابة الصحفين عن أوضاع الممرضات في مصر.

وذلك  لكي تلقى الضوء على أوضاع مهنة التمريض وتستمع إلى شهادات ممرضات من المستشفيات التي شهدت تحركات مهمة في الفترة الماضية ، لكي يعرضوا مطالبهن التي صاغوها أثناء احتجاجاتهن، كما سوف يقدم مداخلة نقيب التمريض وأيضا بعض نقباء النقابات الفرعية للتمريض .

كما يتضمن المؤتمر إعلان نتائج تقرير بعنوان ” رغم تصاعد كفاحهن …. الممرضات بين السخرة و النظرة الدونية “ويتضمن التقرير  العديد من المحاور منها تاريخ  مهنة التمريض في مصر  ، مشاكل التمريض في مصر ، الاحتجاجات التي قامت بها الممرضات على مدى العامين الماضيين ، رصد انتخابات نقابة التمريض .

وأشار بيان موقع من الجهات المنظمة للمؤتمر, أن  تصريح  الدكتور حمدي السيد رئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب فيما يخص  أوضاع الممرضات يغنينا عن كلام كثير, والذي قال فيه بالحرف الواحد ” إن راتب الممرضة لا يصل إلى نصف ما يحصل عليه منادى السيارات مقابل ركن سيارة واحدة في بعض الأحيان”.  والملفت للنظر أنه يوجد عجز في عدد الممرضات يبلغ حوالي 37 ألف ممرضة، ولكن لم تهتم الحكومات المتعاقبة بتحسين الأحوال الاقتصادية للممرضات أو زيادة أعدادهن .

واضاف البيان الى انه إذا كانت الممرضات هم خط المواجهة الأول مع الأمراض والأوبئة فإن الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة له رأي آخر فقد صرح عند زيارة مستشفى حميات العباسية في 27/9/2009 بأن ” تجهيزات حميات العباسية «زبالة».. ونحتاج لتدريب الممرضات علي غسل الأيدي “. هذه هي مكافأة وزير الصحة لممرضات مصر الذين يواجهون الأمراض دون أي حماية ويتعرضون للإصابة بفيروسات الكبد والإيدز والعديد من المخاطر المهنية نتيجة عدم توفير وسائل الوقاية والتعقيم الكافية.

One Response

  1. الفنيين الصحيين بمصر

    اولا وقبل كل شئ احب ان اوضح من هم الفنيين الصحيين بمصر واهميتهم بالمنشاه الطبيه ومدي الظلم الواقع بحقهم داخل تلك المنشاه الطبيه

    المؤهل : – خريجي المعاهد الفنيه الصحيه بمصر لمده سنتين + سنه تخصصيه
    الاقسام :- شعبه فني اشعه – شعبه فني معمل – شعبه فني صيانه اجهزه طبيه – شعبه تركيبات اسنان – شعبه تسجيل طبي واحصاء – شعبه تمريض – شعبه توليد – شعبه مراقب صحي – شعبه رعايه طبيه عاجله

    اهميه الفنيين بالمنشاه الطبيه :- من المعلوم والواضح في اي منشاه طبيه سواء كانت مستشفي حكومي او خاص اومركز وو وحده صحيه ان الفنيين هم العصب الاساسي لتلك المنشاه اضافه الي الاطباءوالتمريض ضمن هيكل طبي موحد لخدمه المريض وتتصدر اهميه الفنيين وخاصه في الاقسام الخاصه مثل الاشعه والمعمل والاسنان والرعايه العاجله ( الطوارئ)
    فعلي سبيل المثال لاسبيل الحصر

    فني الاشعه : يقع علي عاتقه 75 % من اعمال قسم الاشعه التشخيصيه او وحدات العلاج الاشعاعي ويقوم عمل الفني علي تصوير الأوضاع المطلوبة للحالات المرضية بأجهزة الأشعة السينية وذلك بهدف تشخيص هذه الحالات كما يساعد أخصائي الأشعة في إجراء كل فحوص التنظير الإشعاعي- بالنسبه لجزء العلاج الاشعاعي تكون الوظيفه الاساسيه هي اعطاء جرعات الاشعه للمكان المحدد والجرعات المطلوبه بناء علي خطه علاج المريض حيث يعمل فني الاشعه علي اكثر من نوع من اجهزه الاشعه الخطره الشديده الضرر لمن يتعرض لها منها الاشعه العاديه والمقطعيه والرنين المغناطيسي وقسطره القلب والجاما كامير والاسنان الخ 000000 من انواع تلك الاجهزه سواء كانت مستخدمه في التشخيص او العلاج اضافه الي اخطار العدوي التي قد يصاب الفني منها اثناء التعامل مع المريض وذلك نظرا لان الفني هو الشخص الاقرب للمريض بالمنشاه الطبيه وخصوصا بقسمي الاشعه التشخيصيه والعلاجيه وقسم التحاليل الطبيه

    فني المعمل : يقع علي عاتقه الكثير من المسؤوليات بقسم التحاليل الطبيه ابتداء من اخذ العينه من المريض وتحليلها علي الاجهزه الخاصه بنوع كل تحليل رغم وجود عدد هائل من انواع التحاليل التي يقوم بعملها وايضا العدوي والاخطار التي يتعرض لها من التعامل مع مكونات الدم مثل فيرس سي وغيرها من الامراض والعدوي التي تحيط بهم من جميع الاتجاهات داخل المعمل

    مشاكل الفنيين الصحيين بمصر
    1- العامل النفسي : – رغم اهميه تلك الفئه الطبيه وخاصه داخل الاقسام الحيويه بالمستشفي من قسم الاشعه التشخيصيه والعلاجيه والتحاليل الطبيه وتركيبات الاسنان والرعايه الطبيه العاجله وصيانه الاجهزه الطبيه نجد ان يتم التعامل مع تلك الفئه بعدم الاحترام والشراكه داخل مجموعه العمل الطبي ويتم التقليل من اهميه تلك الفئه بل يصل الامر في كثير من الاحيان الي انتهاك كرامه واهميه هؤلاء الفنيين الصحيين فلايتم انجاز العمل علي اتم وجه الا بالترابط الوثيق بين افراد تلك المجموعه سواء كان طبيبا او فنيا او تمريض وعمالا
    فلكل فرد من هذه المجموعه له اهميه كبري في تلك المجموعه ولايتم الاستغناء عن دوره الفعال في تلك المجموعه فالشئ المنتشر والمشهور والاغلب بجميع مستشفيات ان الاطباء هم الشئ الاساسي والاهم بالمستشفي اما غيرهم من الفئات الطبيه الاخري ليس لهم اهميه بالمستشفي اوقيمه بالمستشفي
    فمثلا : المريض المطلوب له بعض الفحوصات مثل الاشعه التشخيصيه فلابد من مجموعه عمل مشتركه لخدمه هذا المريض من ضمنها :-
    فني الاشعه : يقوم بعمل جميع انواع فحوصات الاشعه للمريض علي اجهزه الاشعه المختلفه
    التمريض : يقوم بمساعده الفني سواء في خلع ملابس المريض او تركيب كانيولا او اعطاء حقن وخلافه
    اخصائي الاشعه : يقوم بعمل تقرير لتلك الاشعه
    العمال : تنظيف حجره الاشعه من المخلفات
    فلكل فرد اهميه فلماذا تهتمون بفئه واحده والتقليل من الفئه الاخري رغم اننا اساس كل شئ
    هذه الاسباب التي جعلت الفنيين بوجه عام يكرهون عملهم الامر الذي دعا اغلب الفنيين الي تكمله دراستهم بكليات بعيده كل البعد عن تخصصهم من كليات التجاره لتسويه درجتهم الوظيفيه الي محاسب مالي او كليات الحقوق الي محققين قانونيين
    2- مشكله عمل النقابه الخاص بنا ( نقابه الفنيين الصحيين بمصر ):-
    حاولنا بشتي الطرق عمل تلك النقابه لتتحدث عن شؤننا ومشكلاتنا و تحمينا وتحافظ علي حقوقنا وتحاسبنا وتتحدث بصوتنا ولكن للاسف نري الكثير من العقبات تقف امامنا حيال قيام هذه النقابه ولاادري لماذا الخوف من هذه النقابه وماالمشكله التي ستسببها هذه النقابه لمن يعترض علي اقامتها عندما يقوم الرئيس مبارك باصدار قرار انشاء نقابه لنا في سنة2001 ويتم الموافقه علي تلك النقابه من مجلس الدوله ووزاره الصحه منذ اكثر من 5 سنوات ولم تظهر تلك الموافقات الي النور في صوره قانون من مجلس الشعب لاادري ماهي الجهه التي تقف امام ظهور تلك النقابه للعلن وماهي الاستفاده في عدم ظهورها
    3- حقنا في التعليم ( انشاء كليه العلوم الطبيه التطبيقيه ):-
    حقنا في تحويل المعهد الفني الصحي الي كليه العلوم الطبيه التطبيقيه اسوه بمثيلاتها بالجامعات المصريه الخاصه وجميع جامعات العالم
    عندما نجد ان مصر هي الدوله الوحيده في العالم يتم دراسه التعليم الصحي بها في معاهد فنيه صحيه لمد ه سنتين سنوات – عندما نجد ان مصر هي الدوله الوحيده في العالم يتم التعليم الطب في معاهدها حتي باللغه العربيه ولانجد مايدعمنا ويرفعنا ويؤهلنا للوصول الي المستوي المناسب الذي نرغب به – عندما نجد ان مصر هي الدوله الوحيده في العالم يتم دراسه مناهج لم يتم تغييرها منذ 60 سنه
    عندما ندرس بالمعهد جزءا بسيطا يساوي 10% من ضمن تخصصنا ونبدا ناخذ باقي تلك العلوم من خلال الخبره بعد التخرج من المعهد فعلا سبيل المثال شعبه اشعه تدرس نوع واحد من اجهزه الاشعه رغم وجود اكثر من 13 نوع من اجهزه الاشعه التشخيصيه اضافه الي اجهزه الاشعه العلاجيه يتم العمل عليها بعد المعهد
    عندما ندرس بالمعهد دراسه نظريه بعيده كل البعد عن الخبره العمليه – عندما يتخرج الفني من المعهد لايفقه شي عن اي شئ – اذا فلابد من تحويل هذا المعهد الي كليه علميه يتم الدراسه فيها باللغه الانجليزيه تخرج اجيال من حمله المؤهلات العليا القادرين علي اتمام عملهم علي اكمل وجه اسوه بباقي دول العالم
    فهذا ابسط حقوقنا في الحصول علي درجه البكالوريوس بدلا من دبلوم فوق المتوسط – هذا حقنا في تعليم جيد لمده اربع سنوات بدلا من سنتين – هذا حقنا في تكمله طموحنا في النجاح والتطوير الي الماجستير في تقنيه الاشعه – هذا حقنا في الحصول علي الدرجه الثالثه بدلا من الدرجه الرابعه – هذا حقنا في تغير المسمي الوظيفي الخاص بنا من فني الي تقني او اخصائي اسوه بزملائنا بجميع دول العالم
    نريد ان نرفع لنا قيمتنا العلميه والثقافيه والماديه وسيرتفع معها بالتالي القيم الاخلاقيه ونحن بالتالي سنساعدكم علي النهوض بمستوي الرعايه الطبيه في مصر – نريد تغيير طرق و مناهج الدراسه ومتابعه ماهو جديد علي الساحه الطبيه والعلميه لمتابعه التطور السريع والهائل في المجال الطبي

    4- العامل المادي ( الكادر الطبي – البدلات )
    ا: الكادر الطبي :-
    لماذا تم استثناءنا من الكادر الطبي ؟؟ هل تم ذلك لعدم اهميتنا بالمنشاه الطبيه ؟؟
    هل فني الاشعه القائم علي تصوير المرضي باجهزه الاشعه المختلفه العاديه والمقطعيه والرنين والجاما كاميرا والعلاج الاشعاعي لمرض الاورام السرطانيه وتعرضه للعديد من مخاطر التعرض للاشعه في سبيل خدمه المرضي ليس له اهميه بالمنشاه الطبيه
    هل فني المعمل القائم علي عمل جميع انواع وفحوصات التحاليل الطبيه وتعرضه للمخاطر التي قد تواجهه اثناء القيام بعمله من المرضي ليس له اهميه بالمنشاه الطبيه
    هل فني الاسنان القائم علي تركيبات الاسنان وصناعه انواع الاسنان الصناعيه من البورسالين وغيرها
    هل فني التسجيل الطبي والاحصاء القائم علي تسجيل حالات دخول المرض بالمستشفي وعدد الوفيات والمواليد وغيرها من البيانات الاكثر اهميه بالمستشفي ليس له اهميه بالمستشفي
    هل فني صيانه الاجهزه الطبيه القائم علي صيانه جميع الاجهزه الطبيه بالمستشفي ليس له اهميه بالمنشاه الطبيه
    هل فني الخدمات الطبيه العاجله القائم علي اسعاف حالات الطوارئ وتقديم يد العون للمريض في اول اللحظات الحرجه للمريض ليس له اهميه بالمنشاه الطبيه
    الي اخر هؤلاء الفنيون الصحيون 00000000000000 الخ
    هل كل هؤلاء الفنيين ليس لهم اهميه بالمستشفي وانما المستشفي هي اطباء وتمريض فقط – لا ياسياده وزير الصحه انما الفنيين هم من ضمن اعمده المنشاه الطبيه الذين لاتقوم المنشاءه الطبيه بمساعده تلك الفئه وطبقا للهيكل الطبي الوظيفي باي منشاه طبيه حيث ياتي الاطباء في الدرجه الاولي ثم الفنيين ثم هيئه التمريض
    ب : بدل العدوي :- 8.50 ثمانيه جنيهات وخمسون قرشا عندما يتقاضي الفنيون ذلك المبلغ الزهيد وذلك عن بدل مخاطر العدوي التي يتعرضون لها فهل هذا كافي لهم فمثلا عندما يتعرض فنيو المعمل لخطر الاصابه بفيرس سي وغيرها من الفيروسات فهل هذا المبلغ كافي لهم
    ج- بدل اخطار التعرض للاشعه :- عندما نري ان اغلب المستشفيات المصريه غير مطابقه لمواصفات الامان النووي حيث تزيد جرعه الاشعه عن الحد المسموح تعرض الفنيين له وكذلك عدم وجود وسائل الوقايه من الاشعه للفنيين من بدلات الرصاص والنظارات الواقيه وعدم وجود اجهزه قياس الاشعه للفنيين من فيلم البادج او دوزيميتر وعدم وجود تهويه با لغرفه مما يؤدي الي زياده نسبه الهواء المؤين بالاشعاع مما يزيد خطر الاشعاع علي فنيو الاشعه مما يعد مخالفا لمواد لقانون 59 لسنه 1960 الخاص بتنظيم العمل بالاشعاعات المؤينه ونجد بالمقابل ان البدل الذي يتقاضاه فني الاشعه جراء هذه الاخطار هو ( جنيه ونصف ) 1.50 يتقاضاه فني الاشعه كبدل اخطار التعرض للاشعه فهل هذا كافي عندما يتعرض فني الاشعه الي اهم الاخطار في مصر والعالم وهو خطر الاشعه التي تؤدي في كثير من الاحيان الي الاورام السرطانيه والعقم والاجهاض بالنسبه للفنيات الاشعه وتشوه الاجنه الي كل من يتعرض لها من فنيو وفنيات الاشعه
    د – بدل تغذيه لفنيو الاشعه :- عندما نجد ان بعض المستشفيات لاتعطي فنيو الاشعه بدل التغذيه الخاص بهم والبعض الاخر يعطيهم مبالغ ماليه وللاسف يصل في اغلب الامور الي 2 جنيه فقط في اليوم والبعض الاخر يكتفي باعطاء فنيو الاشعه بيضه وقطعه جبن وكوب من اللبن ورغيف من العيش وورقه شاي ورغيف من العيش كانهم متسولون داخل تلك المنشاه وبغض النظر الي اهميه تلك الفئه الطبيه والي اهميه هذا الغذاء لهم اضافه الي الفيتامينات والحقن الخاصه بهم التي تعتبر من ضمن طرق الوقايه للفنيين من تكسير كرات الدم الخاصه بهم جراء عملهم بالمجال الاشعاعي وكذلك عندا لايتم عمل كشف دوري لهم للاطمئنان علي صحتهم وسلامتهم من الاخطار المحيطه بهم
    ه‌- بدل 60% جهود غير عاديه عندما نرفع قضيه لاخذ ذلك البدل ويحكم القضاء لنا وترفض وزاره الصحه اعطائنا ذلك البدل رغم قرار المحكمه فاين نحن بين القضاء ووزاره الصحه
    5- قضيه البكالريوس :- عندما يوجد لدينا القوانين التي تقرر بمساواه مؤهلنا بالمؤهل العالي وهما القانون رقم 11 لسنه 1975 والقانون رقم 135 لسنه 1980 والقانون رقم 83 لسنه 1973 والمعدل بالقانون رقم 112 لسنه 1981 وتزال وزاره الصحه في تعييننا علي الدرجه الرابعه بدلا من الدرجه الثالثه مما يدعونا الي رفع قضيه علي الوزراه وفي نهايه الحال نكسبها ونسوي مؤهلنا مما يدعو كل فني ان يرفع نفس القضيه حتي وصل الامر الي اكثر من 40 الف قضيه للفنيين علي وزاره الصحه
    6- ظاهره الدخلاء علي المهنه (مخالفات للقانون المصري 59 لسنه 1960 – القانون 7 لسنه 2010 ) الخاص بتنظيم العمل بالاشعاعات المؤينه : –
    نحيط علم سيادتكم بوجود فئات اخري من غير الحاصلين علي المعهد الفني الصحي بمصر(تخصص فني اشعه ) وعلي سبيل المثال ( الحاصلين علي كليه العلوم – كليه الاداب – كليه التربيه – معهد خدمه اجتماعيه – كليه التجاره – كليه الدراسات الاسلاميه – معهد فني صناعي – معهد فني تجاري ) بالقيام بالعمل علي اجهزه الاشعه المختلفه( الاشعه العاديه – المامو جرام – الاشعه المقطعيه – اشعه الرنين المغناطيسي – اشعه الجاما كاميرا– وحده كثافه العظام ) بدلا من فنيو الاشعه وانتشار ذلك باغلب المستشفيات و مراكز الاشعه التابعه لجهات غير حكوميه ( مراكز خاصه ) وبعض المستشفيات الحكوميه علي سبيل التعاقد في جميع انحاء الجمهوريه وذلك بدون شهاده علميه في مجال التصوير والعلاج بالاشعه تؤهلهم للعمل علي هذه الاجهزه وكذلك تراخيص مزاوله مهنه الاشعه حيث يكون ذلك مخالفا:-
    للماده رقم (1) من قانون رقم 59 لسنه 1960م الخاص بتنظيم العمل بالإشعاعات المؤينة
    وكذلك مخالفا للمواد رقم (2) ورقم (7) من نفس القانون

    نيابه عن الفنيين الصحيين بمصر
    فني اشعه : مصطفي عبد الغني
    ت : 0193074315
    الايميل : mostafa_radiology_2010@yahoo.com
    الموقع : موقع فنيو الاشعه بمصر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: