الرائدات الريفيات بأسيوط يواصلن الاعتصام, “الوكيلة في التكييف واحنا هنا ع الرصيف”

كتب: هيثم جبر

“يا وكيلة خبوكي ليه.. انت خايفة ولا إيه” بهذه الهتافات بدأ اليوم الثاني لاعتصام 32 من الرائدات الريفيات التابعات لوزارة الصحة احتجاجا على صدور انذارات بالفصل لهن في حالة استمرار رفضهن التوقيع على عقود العمل المؤقتة الجديدة، حيث تقول الرائدات أن هذه العقود تقضي على حقهن في التثبيت، خاصة وأنهن يعملن منذ مايقرب من 15 عاما بعقود مؤقتة، كما أنها على حد قول محامي الرائدات عقود إذعان سافرة.

وكانت الرائدات قد أعلنّ أمس اعتصاما مفتوحا بمديرية الصحة بأسيوط، وبعد مفاوضات مع مسئولي المديرية الصحة والأمن تم الاتفاق على العودة إلى التفاوض في تماما الساعة الثامنة من مساء الأحد بحجة أن المسئولين في حاجة لأخذ رأي وكيلة الوزارة التي تقضي أجازة الصيف على أحد البلاجات. وبالفعل عادت الرائدات في الوقت المحدد، ليجدن نفس الإجابة المتعنتة ضد مالبهن “يا إما تمضوا على العقود الجديدة.. يا اما الفصل.

وتقول الرائدات أن حالة الحصار الأمني التي فرضت عليهن أمس غير موجودة حتى صباح اليوم، لكن هناك حالة من الاستنفار واجتماع متواصل برئاسة وكيلة الوزارة التي عادت من المصيف مرددة نفس الكلام، رافضة مطالب الرائدات.

2 Responses

  1. السيد الأستاذ / رئيس التحرير
    تحية إعزاز وتقدير
    إيماء الي ما نشر بالموقع نحيط سيادتكم علماً بأن الموضوع يتلخص في سوء فهم لدى الرائدات الريفيات حيث أن طلباتهم بالتثبيت يُعني قانوناً أن يتم تعيينهم عن طريق وزارة الصحة على درجات مالية وهو موضوع يحتاج الي إجراءات قانونية طويلة وليس محلها مديرية الصحة بأسيوط ..
    وفيما يخص وضعهم الحالي وهو كونهم عمالة مؤقته من فترة طويلة من مصلحتهم أن يتم تقنين أوضاعهم بعمل عقود رسمية حتي يمكن توفير مصادر مالية لتعاقداتهم ..
    أما من الناحية المهنية فإن مديرية الصحة تعتز بدورهم على مدار السنوات الماضية والعمل في مجال تنظيم الأسرة لا يستغني عن دور الرائدة الريفية ..
    وبالنسبة لموقف الرائدات الريفيات الممتنعات عن توقيع عقود العمل لدي تنظيم الأسرة فإننا ننصحهم بألا ينساقوا وراء مثيري القلاقل والذين يبحثون عن الإثارة .. لأن هؤلاء الأشخاص لا يهمهم مصلحة العمل أو مصلحة الرائدات ..
    لذلك يجب على الرائدات الريفيات أن يُراجعوا متخصصين في العمل الإداري والتنظيمي حتي يتعرفوا على ما في مصلحتهم وما ينفعهم ..
    مع العلم أن الرائدات الريفيات بمحافظة أسيوط عددهم 102 رائدة ريفية قامت 73 رائدة بتوقيع عقود جديدة مع المديرية واستلمن العمل بالفعل وجاري التفاوض مع الباقين وعددهم 29 رائدة ريفية
    وتفضلوا بقبول وافر التحية
    المستشار الصحفي والإعلامي
    مديرية الشئون الصحية بأسيوط

  2. السيد الاستاذ/ هيثم جبر
    نحن الرائدات الريفيات نؤكد ان ما جاء بمقالك سيدى هو ما حدث بالفعل معنا واذا كان يقول الاعلامى بان مايحدث لتصحيح الوضع المالى حتى يتم صرف الرواتب فجميع محافظات الجمهورية لم توقع على هذا العقد (عقد باب رابع ) فكيف يتثنى لهم صرف رواتبهم وهم مازالوا على راس العمل رغم رفضهم التوقيع على هذه العقود ومن اين كان يتم الصرف فى 15 عاما السابقة والتى كنا نعمل بها فى مجال تنظيم الاسرة
    ولعلم سيادتكم لقد تعرضنا نحن الرائدات إلى التهديد من قبل السيدة منسق الرائدات بالوزارة والسيدة وكيلة الوزارة وذلك فى حضور السيد المستشار الاعلامى بالمديرية حيث قالوا ان اسماء 33 رائدة كتبت فى كشف وارسلت إلى جهات معنية وخافوا على بيتكم وعيالكم بعد ذلك ) اما عن اشخاص تقوم بتحريضنا فذلك محض إفتراء فنحن ندافع عن حقنا فى 15 عام والتى جبنا خلالها قرى ونجوع الصعيد ندافع عن قضية تنظيم الاسرة فجاء دورنا كى ندافع عن قضيتنا الشخصية
    اما مايقوله عن استشارة المختصين فقد فعلنا ذلك بالفعل قبل وقفة الاحتجاج واكدوا لنا اننا على حق فى مطالبنا ولقد استشرنا اشخاص من داخل المديرية ومن خارجها واكدوا احقيتنا فى ما نطالب به
    واكرر مرة اخرى اسيوط المحافظة الوحيدة التى فصلت الرائدات

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: