تجديد اعتصام عمال أمونسيتو بعد تخاذل الحكومة فى تنفيذ مطالبهم

كتبت: سهام شوادة

جدد ما يقرب من 400 عامل من عمال شركة أمونستيو العالمية اعتصامهم المفتوح  صباح اليوم داخل النقابة العاملة لعمال الغزل والنسيج بالمظلات وذلك بعد تخاذل القوى العاملة والنقابة عن تنفيذ اتفاقية 21 مارس .

وردد العمال بعض الهتافات منها ” يا حكومتنا يا صاحبة الكلام المعسول ..ربنا يخدك بالعرض والطول ..خليتى الشعب فى الشارع مسطول..ويتلوى وينادى ويصرخ ويقول .. مش لاقين حتى لقمة الطعمية والفول ..مين يحل المشاكل يا متنورين يا اصحاب العقول .. ولا هى الكراسى خلتكوا تقلبوا المعدول ..بدعى عليكى يا حكومتنا من كل قلبى تبقوا تناموا على الرصيف هنا جمبى .. وتعيوا بجميع الامراض المستعصية ودة بذبنى .. وابقة اشفكوا مش لاقين تأكلوا عيالكم .. وتشحتوا اللقمة من عند جيرانكوا .. وتمشوا بهدوم مقطعة ويتشتت بالكو ..ياما نادينا عليكو وسديتوا ودانكوا .. وغيرتوا الطريق علشان منمشيش من قدامكوا ..احنا بنحبكم ومتهيئلى احساسى جالكوا ” .

أشار عصام عبد الحميد نائب رئيس اللجنة النقابية إلى أن اعتصامهم اليوم داخل النقابة هو محاولة من جانب العمال لفضح كل من تواطأ لسلب حقوقهم ومنها رئيس الاتحاد العام الذى قام بطردهم من داخل مجلس الشعب خلال عرض مشكلتهم ورئيس النقابة العامة الذى اشترك مع الوزيرة فى دبح العمال وعدم تنفيذ الاتفاقية المبرمة فى 21 مارس الماضى .

وذكر خالد طلعت رئيس اللجنة النقابية أن القوى العاملة قد عرضت اتفاقا مع بنك مصر والتنظيم النقابى الرسمى لفض اعتصامهم مقابل تنفيذ الاتفاق وبالفعل تم فض الاعتصام يوم 21 مارس الماضى وانتظرنا لمدة شهرين لتنفيذ الاتفاق الا انه لم ينفذ فعدنا مرة اخرى للاعتصام فى مطلع مايو الماضى إلا أننا  فوجئوا صبيحة يوم 23/5/2010 بأعداد غفيرة من قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية تقوم وبدون مبرر بمحاصرتنا بثلاث صفوف وقبل بدء مناقشة موضوعنا بلجنة القوى العاملة بالمجلس، وبعدها اختار العمال ممثلين عنهم لحضور هذا الإجتماع ودخلوا لمقر المجلس فعلا.

وكانت الصدمه التى تعرضوا لها أن القوى العاملة وبنك مصر واتحاد العمال تراجعوا عن اتفاقاتهم السابقة مع العمال وخفضوها لأكثر من النصف، حيث أن مستحقات العمال وفقا للإتفاق السالف الإشارة إليه كانت تقدر  ب 106 مليون جنيه وفى هذا اليوم أعلنوا أن البنك لن يلتزم الإ بتوفير 50 مليون جنيه فقط.

 وهو ما رفضه ممثلي العمال داخل الإجتماع والذين فوجئوا بعد هذا الرفض بالتعدى عليهم بالإهانة وطردهم من الإجتماع، وعندما علم المعتصمون خارج المجلس بذلك طلبوا اخراج زملائهم من مجلس الشعب سالمين الا أنهم فوجئوا بالإعتداء عليهم بشكل عنيف وغير مبرر بالضرب والسب بأقذع الألفاظ لإجبارهم على إنهاء الإعتصام مما نتج عنه إصابة عدد من  العمال بإصابات متنوعة .

واعلن العمال أنهم لن يتنازلوا عن اعتصامهم بتنفيذ مطالبهم تلك المرة حيث إنهم قد تم سلب حقوقهم بالقوة الجبرية وهو ما رفضة العمال .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: