لجنة التضامن مع فلاحي الإصلاح الزراعي: تعطيل نظر النائب العام لملف قضية فلاحي العامرية

كتب: بشير صقر

هل طلب النائب العام ملف القضية؟!

تحقيقات النيابة العامة بالبحيرة التى تسير لصالح فلاحي العمرية:

كيف يعطلها ضابط أمن الدولة بالبحيرة ..؟!

باتهام الفلاحات بتكسير شجيرات فيلته

والفلاحين بإشعال النار فى كومة قش بالقرب منها

وأسئلة أخرى تبحث عن إجابات ..

تطرحها لجنة التضامن مع فلاحى الإصلاح الزراعى 

1- هل تقدم الفلاحون أصحاب الأرض ( صبرى شهاب وآخرون) بشكوى للنائب العام يوم الأحد 30 مايو 2010 برقم 10420 ضد العميد طارق هيكل رئيس مباحث أمن الدولة بالبحيرة بشان الأرض التى اشتروها  عام 2000 ومحاولته إرغامهم على التنازل عنها بل وحصوله على أوراقها عن طريق مركز شرطة حوش عيسى؟

2- هل سبق وتقدم الفلاحون بطلب لمديرية المساحة بدمنهور برقم 1138/ 2009 يتعلق بمساحة 5 أفدنة ، 21 قيراطا واستخدموه فى رفع دعوى تثبيت ملكية ونظر القضاء جلستها الأخيرة فى 9 يونيو 2010 ؟

3- متى قام طارق هيكل بشراء الأرض ؟ وهل قام بتهديد الوسيط – حامل أوراق شراء الفلاحين للأرض – لتسليمها له ، ولماذا رفض الوسيط طلبه؟

4- هل داهمت قوات مباحث مركز دمنهور بقيادة محمد البدراوى نساء عائلة شهاب فجر الإثنين 7 يونيو واعتدت عليهن وكسرت بعض محتويات المنازل؟

5- هل قامت قوات المباحث بالهجوم فجر الثلاثاء 8 يونيو 2010 على الأرض وقلّعت زراعات الذرة بها وأزالت حدودها، ثم عاودت الكرّة وكسرت ماكينات رى الفلاحين ظهر نفس اليوم؟

6- هل تقدمت النساء يوم الثلاثاء 8 يونيو بشكوى إلى نيابة مركز دمنهور بشأن الاعتداء عليهن وعلى الأرض وإتلاف المزروعات ؟

7- هل هناك من تقدم فى نفس اليوم – الثلاثاء 8 يونيو 2010 – ببلاغ ضد الفلاحات يتهمهن بتكسير أشجار مزروعة حول فيلا طارق هيكل المقامة وسط الأرض الزراعية.. بل ويتهم  الفلاحين- الذين اشتروا الأرض عام 2000 – بإشعال النار فى كومة قش قريبة منها؟ وبماذا شهد أهل القرية فى الحالتين؟

8- هل يمكن لفلاحين – مختفين منذ أكثر من شهر ونصف عن أعين رئيس فرع أمن الدولة حتى لا يجبرهم على التنازل عن أرضهم – أن يشعلوا النار فى كومة قش قريبة من منزله؟ وهل تتجاسر الفلاحات المصابات بالرعب – من تجريدتى فجر 7، 8 يونيو 2010 – على مجرد الاقتراب من ” قصر الباشا هيكل ” أو تكسير أشجاره؟

9- ماذا ذكر الخبير الزراعى لرجال النيابة يوم الثلاثاء 8 / 6 / 2010 أثناء مرافقته لهم عند معاينتهم للأرض ؟ وماذا قال عن بعض الشجيرات المكسورة حول الفيلا؟

    10- هل يمكن- فى وقت تخلو فيه شوارع العمرية وأزقتها من الفلاحين وتمتلئ بأسراب المخبرين-   أن يصدق إنسان ..أن  ما ادعاه ضابط أمن الدولة بشأن إشعال  النار فى كومة من القش قرب قصره وتكسير بعض الأشجار المحيطة به .. شئ منطقى ؟ ..  أم أن الأرجح أنه محاولة منه لإحداث توازن فى تحقيقات النيابة العامة .. ليصير الفلاحون ونساؤهم متهمين  أيضا حتى لا ينفرد هو بكل الاتهامات الخطيرة التى وجهها له الفلاحون ونساؤهم فى شكاواهم للنائب العام ولنيابة مركز دمنهور؟

  11- هل تمكن طارق هيكل – وجهازه المعاون وبعد أن قام فى الفجر بتجريدته الوحشية يومى 7  ، 8  يونيو 2010 على منازل الفلاحات- هل تمكن من ذكر اسم واحد صحيح من أسماء النساء اللاتى اتهمهن فى شكواه بتكسير الأشجار رغم تفتيشه منازلهن منزلا منزلا ؟

 12- هل خضع السيد هيكل للتحقيق هو أو واحد من رجاله فى الاتهامات التى وجهتها لهم نساء عائلة شهاب ؟ ولم ؟

 13- هل طلب السيد النائب العام ملف القضية ؟ ومتى  تتخذ نيابة البحيرة قرارا بشأنها ؟

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: