حكم بإغلاق مجلة الكترونيه بدعوي تضمن تعليقات القراء لسب,في أبوظبي

مراسلون بلا حدود تدين الحكم الصادر ضد حطة وتطالب بإسقاطه

ابو ظبي / خاص

أدانت “منظمة مراسلون بلا حدود” اليوم في بيان نشرته على موقعها الرسمي وبعدة لغات؛ حكم محكمة استئناف أبوظبي الذي صدر يوم أمس 22 يونيو 2010، ضد مجلة حطة الإلكترونية –أول مجلة إلكترونية في الإمارات- والذي قضى بتأييد الحكم السابق بإغلاق المجلة لمدة شهر وتغريم رئيس التحرير 20 ألف درهم (3,755 يورو)، وغرامة مؤقتة 10 آلاف درهم (1,877 يورو) لصالح شركة أبوظبي للإعلام التي اتهمت مجلة حطة في يونيو 2009 بإتاحة الفرصة للعديد من المعلقين بشن حملة (من السب والقذف والازدراء في حقها) على حد تعبيرها، وذلك من خلال خاصية كتابة التعليقات على مقالة نشرتها المجلة في العدد 55 بعنوان (تلفزيون أبوظبي إماراتي بالاسم فقط) بقلم إيناس البوريني.

وقد وصفت “منظمة مراسلون بلا حدود” هذا الحكم بأنه “غير عادل” واعتبرته  “تنكيلاً يهدف إلى قمع المجلة” ودعت القضاء إلى إسقاط التهم الموجهة إليها، خصوصاً بعد أن قبلت محكمة النقض الطعن الذي تقدمت به المجلة، وقامت بإعادة القضية في وقت سابق إلى محكمة الاستئناف للنظر إليها من جديد بهيئة مغايرة، إلا أن المحكمة قامت بتأييد الحكم المطعون فيه يوم أمس.

وقد صرح رئيس تحرير مجلة حطة – أحمد محمد بن غريب –  بأنه ينوي الطعن في الحكم من جديد؛ وأوضح أن المحكمة قد تجاهلت وللمرة الثانية المطالبات مجلة حطة القانونية بانتداب خبير للاطلاع على التعليقات في الموقع، بينما سايرت النيابة بطلباتها، وأردف متسائلاً: إذن أين حق مجلة حطة في الدفاع عن نفسها؟

يذكر أن منظمة مراسلون بلا حدود هي منظمة دولية مدافعة عن الحريات والحقوق الصحافية والإعلامية ومقرها فرنسا.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: