العمل الأسود فى وزارة التربية والتعليم

الناشر: المركز المصرى للحقوق الإقتصادية والإجتماعية

من يوقف وزير التربية والتعليم عن ممارساته  ضد عمال وموظفى الوزارة والتى جعلتهم يعملون فى ظل شروط عمل سيئه وحاطه بالكرامه مما يجعلنا نطلق عليها وصف العمل الأسود، فبعد الشو الإعلامى لزياراته للمدارس والهيئات التعليمية  فور توليه الوزارة وإصداره قرارات تليفزيونيه تخالف سلطاته فى القانون حيث نقل المدرسين فى إحدى مدارس حلوان على الرغم أن النقل ليس عقوبة ولكنه يجب أن يكون لضرورات وصالح العمل وإن كان يريد تطبيق جزاء وعقوبة على العمال والموظفين فعليه احالتهم للتحقيق ثم تتولى السلطة المختصة اصدار الجزاءات بعد تمكين الموظفين من الدفاع عن أنفسهم.

وها هو اليوم يتسبب فى انتفاض موظفى الأبنية التعليمية واضرابهم عن العمل لليوم الثانى على التوالى احتجاجا على تصريحاته المنسوبه اليه بوصفه لهم بـ ” شوية حرامية” واتهامهم بالإختلاس والرشوة .

وبالأمس تابعنا جميعا فجيعة ومأساة وفاة أحمد محمد أحمد عاكف مدرس الكيمياء بمدرسة طهنشا بمحافظة المنيا، والذى تم انتدابه بأعمال المراقبة والملاحظة بلجنة مدرسة رفاعه الطهطاوى الثانونية بمدينة طهطا بمحافظة سوهاج، وأثناء اقامته داخل الإستراحه المخصصة للمراقبين أصيب باحتباس حرارى وقام على إثرها زملاؤه بنقله لمستشفى طهطا المركزى وحصل على اسعافات أولية ولم يتم احتجازه للحصول على العلاج كاملا فتدهورت حالته الصحيه فى اليوم التالى وتم نقله للمستشفى التى رفضت احتجازه تحت زعم وجود تعليمات من وزارة التربية والتعليم تقضى بعدم إحتجاز أى ملاحظ أو مراقب يعمل فى امتحانات الثانونية العامة الإ بتصريح من وزير التعليم ، فعاد به زملائه إلى الاستراحه مرة أخرى وهناك لقى مصرعه  وعندما تم ابلاغ المسئولين لم يحرك ايا منهم ساكنا

فقام زملاؤه بتحرير محضر فى نقطة شرطه طهطا وهددوا بالإعتصام والإمتناع عن دخول اللجان فحضر بعدها مدير الإدارة التعليمية ومفتش الصحه الذى أعد التقرير الطبى المبدئى وأثبت أن الوفاة بسبب ضيق فى التنفس واحتباس البول.

إن المركز المصرى للحقوق الإقتصادية والإجتماعية اذ يعلن تضامنه مع موظفى الوزارة فإنه يرفض كل هذه الممارسات التى تهدر حقوق العمل وتنال من كرامه العمال والموظفين، ويطالب بسرعة إتخاذ الإجراءات القانونية ضد وزير التعليم، ومدير مستشفى طهطا لمسئوليتهما عن تدهور حالة أحمد محمد عاكف مما أدى لوفاته، كما يطالب الحكومة والبرلمان المصرى بمحاسبة وزير التعليم عن كل ممارسته تجاه العمال، ويطالب وزارة القوى العاملة واتحاد العمال بالاضطلاع بمهامهما فى الدفاع عن العمال وتحسين شروط وظروف العمل لتتوافق مع معايير العمل الدولية بما يضمن حقوق العمال ويكفل كرامتهم .

المركز المصرى للحقوق الإقتصادية والإجتماعية

22/ 6 /

Advertisements

One Response

  1. لبدر فى هيئة الابنية التعليمية

    1- اصدر تصريحات بان هيئة الابنية التعليمية بها فساد وجارى التحقيق به.
    2- سحب اختصاصات الوزير من مدير هيئة الابنية فيما يخص المناقصات والممارسات.
    3- لم يوافق على التجديد لمديرو العموم ووكلاء الوزراء بهيئة الابنية التعليمية.
    4- قام بنقل مديرو عموم ووكلاء وزارة من هيئة الابنية الى وزارة التربية والتعليم.
    5- قام بالغاء التعاقد على استئجار السيارات من صندوق العاملين بالهيئة وجمعية الخدمات الى مهندسى الهيئة
    6- قام بتخفيض عدد السيارات التى يستخدمها المهندسون المشرفون بهيئة الابنية الى النصف.
    7- قام بنقل السيارات التى تملكها هيئة الابنية الى وزارة التربية والتعليم .
    8- قام باصدار التعليمات لاستئجار سيارات على نفقة هيئة الابنية وارسالها للعمل بوزارة التربية والتعليم.
    9- قام باحضار مهندس كهرباء ( محسن عبيد ) من مجلس القرية الذكية وتعيينه نائبا لمدير هيئة الابنية ورئيس الادارة المركزية لشئون الفروع والذى قام بعمل اختبارات ولقاءات للقيادات العاملة بالهيئة والغاء تجديد عمل القيادات الكبرى والذين لهم خبرة كبيرة بالهيئة .
    10- قام بالتعامل مع المهندس / محسن عبيد مباشرة متجاهلا مدير الهيئة ويقوم المهندس/ محسن عبيد باصدار التعليمات الان وكانه مدير الهيئة.
    -11قام باحتلال مكتب مدير الهيئة دون انذار سابق او حتى استئذان كالمحترمين.
    12اصدر تعليمات بتعطيل العمل بقائمة اسعار الهيئة التى تعمل بها منذ عشرون عاما.
    13قام بتعطيل عمليات الطرح والاعمال بهيئة الابنية فى مجال الانشاء والصيانة .
    14قام بنقل عمال وموظفين اداريين صغار من هيئة الابنية الى الادارات التعليمية بحجة انتمائهم الى مدير الهيئة .
    15- قام بنقل وكيل وزارة التصميم الانشائى والمعمارى ( تخصص هندسى دقيق ) ومدير عام معمل ضبط الجوده ( تخصص هندسى دقيق ايضا ) للعمل بهيئة محو الامية بالرغم من عدم وجود كادر هندسى بها
    16- استبدل المشير طنطاوى مدير الهيئة الحالى بمدير جديد ( عميد خالد ) ومع ذلك لم يرض الوزير عنه
    17 – خصم الحوافز وبدلات الانتقال من مرتبات السادة مديرين المناطق ( حوالى 900 ج شهريا )
    18- رفض اعطاء المكافأه السنوية للعاملين وهى مستمره منذ عشرون عاما وتأتى من أرباح الاعمال التى يقوم بها العاملون بالهيئة للوزارات الاخرى ( غير التربية والتعليم ) بالاضافة الى عملهم
    19- رفض الموافقة على القيام بأعمال الصيانة الصيفية الرئيسية للمدارس هذا العام بحجة أنه سيعطيها بالامر المباشر لاحدى الشركات السيادية ولم يحدث حتى الان

    وبالرغم من ان ما فعله بدر لم يحدث من اى وزير سابق طوال عشرون عاما فانه ادى الى الاتى :
    – تفريغ هيئة الابنية من القيادات ذوى الخبرة والتى عملت بها لمدة عشرون عاما ولم يثبت ضدها اى فساد حتى الان علما بان الهيئة تخضع لهيئة الرقابة الادارية والجهاز المركزى للحسابات وعدم تصعيد قيادات اخرى مكانهم .
    – تشويه سمعة العاملين بالهيئة مما اضر باسرهم واولادهم بالمدارس ……
    – تخفيض عدد السيارات المخصصة للمهندسين كان فقط لصالح المقاولين حيث لم يستطع المهندسون المشرفون الانتقال لمتابعة الاعمال على الطبيعة او ان يقوم المقاول بنفسه بنقل المهندس المشرف فى سيارته وما يتبع ذلك من خطر الاتفاق بينهما , علما بان تكلفة السيارات التى تم تخفيضها تم خصمها مقدما من المقاولين عند التعاقد.
    – تعطيل العمل بقائمة اسعار الهيئة وعدم توقيع الوزير على اى اعمال منذ توليه الوزارة عطل البرنامج الانتخابى للسيد الرئيس كما انه لم تحدث اعمال صيانة وترميم للمدارس اثناء العطلة الصيفية هذا العام والتى كانت تتم لثلاثة الاف مدرسة ثانوية .
    – تعيين م. محسن عبيد تم دون الاعلان عن خلو الوظيفة او اتباع الطرق القانونية وقيام م. محسن باختبار وتحديد كفاءة قيادات الهيئة فى امور الهيئة وعملها هو اختبار التلميذ لاستاذه الذى يسبقه بعشرين عاما فى العمل.
    – نقل قيادات الهيئة من المهندسين الى وزارة التربية والتعليم وبدون وظيفة به اهدار للمال العام حيث انهم يتقاضون مرتباتهم دون عمل وحتى دون مكاتب يجلسون عليها.
    – تاجير ونقل السيارات من هيئة الابنية الى وزارة التربية والتعليم فيه ظلم بين ونقل مخصصات لمن لا يستحقها حيث ان السيارات يتم دفع ايجارها من عرق العاملين بهيئة الابنية .
    – نقل الاداريين والموظفين الصغار من هيئة الابنية الى وزارة التربية والتعليم فيه تجبر وتكبر عليهم دون ذنب جنوه غير ولائهم لعملهم ورئيسهم وفيه تشريد للاسر التى يكفلونها .

    ونتساءل اخيرا :
    – ماذا جنته هيئة الابنية من ذنوب حتى يحدث بها هذا؟! اللهم الا لو كانت ستة عشر الف مدرسة جديدة فى انحاء مصر هى الذنوب.
    – لماذا توقف العمل بقائمة اسعار الهيئة والتى وافقت عليها وزارة الاسكان والتى تسوى بين جميع المقاولين اللهم الا لو كان ايقافها لصالح مقاولين خصوصيين.
    – لماذا يتم نقل قيادات هيئة الابنية وتفريغها من الخبرات المتراكمة وادعاء انه يوجد فساد رغم مرور اربعة اشهر كاملة فى البحث عن الفساد ولم يظهر حتى الان اللهم الا لو كان العمل بجد واجتهاد لوجه الله هو الفساد.
    – لماذا يتم تخفيض عدد السيارات التى تستخدم فى الاشراف على المقاولين الى النصف رغم انه تم خصم ثمنها فعلا من المقاولين واين سيذهب الثمن اللهم الا لو كان القصد عدم الاشراف بحق على المقاولين.
    – لماذا يصر السيد وزير الصحة ووزير التضامن الاجتماعى ووزير الاتصالات وغيرهم على ان تقوم هيئة الابنية التعليمية بتنفيذ الاعمال الخاصة بوزاراتهم اللهم الا لو كانت هيئة الابنية ذات خبرة عالية وسمعة طيبة.
    – لماذا تم ايقاف تنفيذ الاعمال فى البرنامج الانتخابى بالسيد الرئيس وكذلك ايقاف الاعمال فى تنفيذ اعمال الصيانة السنوية بالمدارس ومن يتحمل انهيارها على رؤوس ابنائنا نتيجة عدم تنفيذ الصيانة اللازمة لها.
    – لماذا يتم هدم هيئة الابنية التعليمية ولصالح من ؟!!! ولماذا لا يقوم الوزراء الاخرون بتحطيم الهيئات التابعة لهم مثل الوزير احمد زكى بدر .
    فهل من عاقل مجيب ؟!!!!!!!!!!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: