هجوم أمنى على فلاحات قرية مصرية دعما لضابط شرطة كبير للسطو على أراضى الفلاحين

كتب: بشير صقر

تطورات جديدة وأحداث قديمة فى قصة استيلاء  طارق هيكل رئيس مباحث أمن الدولة بالبحيرة  على أراضى الفلاحين بالعمرية,دمنهور

بعد 24 ساعة من مداهمة منازل فلاحات قرية العمرية مركز دمنهوربإحدى عشر سيارة أمن تحمل قوات كبيرة من الشرطة السرية بقيادة العقيد محمد البدراوى وطارق لبيب والاعتداء عليهن  فى الرابعة من صباح الإثنين7 يونيو ..2010 ..

* قامت صباح اليوم- الثلاثاء 8 يونيو 2010 وفى نفس توقيت الليلة الماضية- مجموعة من مباحث مركزدمنهور بقيادة الضابط أمير السعدنى وإشراف الضابط  أحمد عطا الله أبو سنة بمداهمة الأرض التى اشتراها الفلاحون عام 2000 ( من المدعو بهاء أحمد حلمى نوار ) بسيارتى شرطة ( أرقام 9656 ، 9661 ) مزودة بجرارين زراعيين وإتلاف ما بها من زراعة  ( ذرة مزروع من 3 أسابيع ) وإزالتها تماما وذلك بغرض تغيير معالم الأرض والادعاء بوضع يد رئيس مباحث أمن الدولة بالبحيرة عليها تحوطا من قيام المحكمة  فى جلسة الغد ( الأربعاء 9  يونيو 2010 )  بإحالة القضية إلى خبير زراعى قضائى لبحث حالتها على الطبيعة ومعرفة واضعى اليد الفعليين عليها لذلك يسابق طارق هيكل الزمن للقبض على أًصحاب الأرض من الفلاحين لإجبارهم على التنازل عنها بعد تغيير معالمها.

* هذا – ونظرا لاختفاء الفلاحين بعيدا عن عينه – فقد هرعت الفلاحات إلى الأرض فى محاولة لمنعهم من إتلاف ما بها من مزروعات والحيلولة دون استيلاء رجال رئيس المباحث عليها.. مما دعا أفراد قوة الشرطة ( ومنهم المخبرين سعيد أبو حفيضة .. ورضا .. وعماد ) للقبض عليهن ( احتجازهن ) داخل سيارات الشرطة حتى تم الانتهاء من المهمة.

* يذكر أن محمود الأعسر ( عضو مجلس الشورى عن الدائرة ) هو من أحضر الجرارين ويلعب منذ سنوات دورا متواطئا لسلب الفلاحين أراضيهم لصالح عدد من المتنفذين فى المنطقة ، وقد شارك فى  مهمة سابقة منذ عدة سنوات قليلة فى الاستيلاء على 15 فدانا من عائلتى عبد اللاه والخويلدى لحساب المدعو طارق هيكل الذى بنى فى جزء منها ( على أرض زراعية ) إحدى فيلاته الفخمة.

* من ناحية أخرى تعانى السيدة  إلهام عبد الجوار رياض زوجة جابر شهاب نزيلة مستشفى دمنهور العام  من نزيف حاد جراء تعرضها للضرب على يد قوات الشرطة مما ينذربإجهاضها حسبما أفادت التقارير الطبية والأستاذ محمد عبد العزيزمحامى الفلاحين.

* هذا وقد عاد رجال الشرطة إلى الأرض فى الثانية عشر ظهر اليوم وقاموا بالاعتداء على ماكينات رى الفلاحين وتكسيرها بغرض منهم من رى بقية أراضيهم وإمعانا فى حصارهم والتضييق عليهم ودفعهم للاستسلام.

أسماء الفلاحات اللاتى تعرضن لاحتجازالشرطة فجر اليوم: *

1- رسمية إسماعيل شهاب. 2- عزيزة إسماعيل شهاب.3- سعدة إسماعيل شهاب.

4- صفاء صبحى شهاب. 5- ميرفت محمود المصرى.6- سلوى محمد حامد

7– ضحى أحمد دسوقى 8- منى عبد الحميد غانم . 9 – لواحظ رمضان شهاب.

10- عزيزةعبد العزيز الجندى . 11- سعيدة عبد العزيز الجندى

12- كريمة صبحى شهاب. 13- سمية رجب محمد على . 14- عطيات على شهاب.

15- ألفت عبد الوكيل شهاب. 16- سمية على شهاب. 17- نجاة توفيق نعيم .

18- صالحة عبد الله عبد القوى.

Advertisements

One Response

  1. الله على المفتري وابن الحرام الذين فعلوا العمل الشنيع
    بس يقول الرسول من مات دون مالة فهو شهيد
    دافعو عن الحقوق بكل شي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: