مركز النديم: التحرش بالصحفيين و طبيب مركز النديم أثناء فض اعتصام عمال أمونسيتو

قامت أجهزة الأمن أمس الأحد، في حوالي الساعة الواحدة ظهراً، بالاعتداء على عمال أمونسيتو بالضرب، الأمر الذي أدى إلى وقوع إصابات بالغة بين العمال الذين تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. هذا بالإضافة إلى اعتقال 7 من العمال الذين تم إطلاق سراحهم قبيل فجر اليوم. وكانت أجهزة الأمن قد قامت بفض اعتصام كل من عمال أمونسيتو وعمال شركتي النوبارية والمعدات التليفونية وخبراء وزارة العدل. كما لم يكتف الأمن أمس بالاعتداء على العمال، كما قامت الشرطة أيضاً بالتحرش بعدد من الصحفيين والنشطاء المتضامنيين مع عمال أمونسيتو.

ففي حوالي الساعة الرابعة عصراً، أثناء مقابلة الصحفيَين سارة كار وفيليب رزق بالإضافة إلى د. مصطفى حسين (مركز النديم)، للعمال المُعتدى عليهم وتسجيل شهاداتهم فيديو بالتليفونات المحمولة، طلب منهم أحد الضباط (ملازن ثان) عدم التصوير، ثم أخذ كارنيهاتهم وأجهزة التليفون الخاصة بهم، واقتادهم لمسئول أكبر في تواجد اللواء فاروق لاشين. وبالفعل قام الضابط (الملازم الثان) بتصفّح أجهزتهم المحمولة ومسح كافة الصور من عليها. كما قام الضابط بتمزيق الأوراق التي كان يسجّل عليها  د. مصطفى بعض أسماء العمال المصابين والإصابات التي لحقت بهم، وقد تم حصر الإصابات في:

  • خالد الششتاوي (أمين اللجنة النقابية) وقد تعرّض لكدمات في الذراع الأيمن وكدمة عريضة على الصدر بطول 25 سم، نتيجة الضرب بالعصا.

  • بالإضافة إلى عامل آخر قد أصيب بشرخ في يده اليمنى احتاج إلى عمل جبس.

بينما لم يستطع د. مصطفى تسجيل الحالات الأخرى، إذ تم إبعاده، هو والصحفيَين، من مكان الاعتصام.

http://www.alnadeem.org/ar/node/272

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: