فلاحو قرية الأبقعين بالبحيرة ينتصرون على الإقطاع

كتبت: سهام شوادة

 قرر فلاحو قرية الأبقعين مساء أمس الأحد انهاء إضرابهم عن الطعام بمسجد القرية والذى بدأ يوم الثلاثاء الماضى الموافق 9/3/2010 بعد مفاوضات استمرت يومين بتدخل أعضاء من مجلس الشعب وهم اللواء فاروق المقرحى عن دائرة الدلنجات والدكتور حمادة الفحام عن دائرة حوش عيسى.

وتم التوصل إلى اتفاق وهو تحرير عقود إيجار للفلاحين لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد واتفاق على عدم طردهم من البيوت المقامة بالأرض وعدم تعرض بنك فيصل الإسلامى وبنك مصر رومانيا للفلاحين والمشترين للأرض  من كل من  يحيى إسماعيل اللمسى وعبدالفتاح إسماعيل اللمسى وطلعت محمود اللمسى.

جدير بالذكر ان الفلاحين تعرضوا لعملية غش من قبل المشترين من عائلة اللمسى وذلك بقيام عائلة اللمسى بشراء الأرض من ورثة الخواجة اليونانى جان بولاد وهم روبير وشارل بولاد والذين قاموا بالبيع إلى آل اللمسى بثمن بخس للفدان وقدره 450 جنيها بالعقود أرقام 526 ، و527 فى 25/1/1982 وكانت الأرض مازالت فى حيازة الإصلاح الزراعى حيث تم فرض الحراسة  عليها منذ 23/10/1962 تنفيذًا للأمر العسكرى رقم 138 لسنة 1961 وقام بتأجيرها إلى الفلاحين آنذاك بعقود ايجار مسجلة بالجمعية الزراعية .

جديرا بالذكر ان الفلاحين قد قرروا تصعيد احتجاجاتهم بالاضراب عن الطعام بسبب قيام الرائد محمد بسيونى رئيس مباحث حوش عيسى باستدعاء بعضهم إلى مركز شرطة حوش عيسى لكى يوقعوا على محاضر تسليم لأرضهم المستأجرة من هيئة الإصلاح الزاعى شاملة البيوت المقامة على الأرض والمقدر مساحتها الكلية 74 فدان و17 قيراط و7 اسهم تقع ضمن القطعة 9 بحوض برية النوبارية نمرة 2/ الأبقعين “إصلاح بولاد ” حوش عيسى بحيرة وازاء استدعاءات وتهديد الفلاحين بالطردوتشريدهم من بيوتهم .

  وقد لجأت بعد ذلك 54 أسرة من الفلاحين إلى الإضراب عن الطعام بمسجد القرية منذ يوم 9 مارس 2010 واصيبت حالات من السيدات والرجال  بالإغماء  وطلبوا سيارات الإسعاف من مستشفى حوش عيسى إلا أن سيارات الإسعاف رفضت الحضور ثم لجأ المصابون الى الذهاب بطريقة أخرى الى مستشفى حوش عيسى والتى رفضت استقبالهم ثم لجأوا إلى مستشفى الدلنجات والتى تبعد ن القرية بأكثر 20 كيلو وبعد استقبالهم بيوم واحد، قامت المباحث بطردهم من المستشفى للضغط عليهم بفك الإضراب وبرر الدكتور يسرى مبروك وكيل وزارة الصحة بالبحيرة أن الصحة ليست طرفاً في هذه القضية «يروحوا ياكلوا ويشربوا ومش كل واحد يقوم بالإضراب عن الطعام نروح لحد باب بيته ويروحوا ويسوا أمرهم ”

 وقد تدخل عضو مجلس الشعب عن حوش عيسى الدكتور حمادة الفحام بالنجاح فى ادخال بعض المصابين الى مستشفى حوش عيسى فى اليوم الرابع للإضراب وهم :-فراج بشر ، سحر السيد العلقامى، محمد الغمراوى، سعدية على مرزوق ، فاطمة شندى، نسيمة محمد زكريا ،  عبد العظيم الغمراوى ، رفيقة محمد حسين ،  كريمة فرج ععبد الجليل ، عيدة عبد الفضيل هارون ،  شوق عبد الله ،  سحر السيد عبد المقصود .

وفى اليوم السادس للإضراب قرر الفلاحون إنهاء الإضراب عن الطعام تمهيدا للتشاور والإتفاق على ما يتم.

ومازال التشاور جار حتى الأن وقد عرض كل طرف طلباته ولم يتم الرد بالإتفاق من الطرفين حول اتفاق محدد وقد اتفقوا فى حال فشل أى مفاوضات الأتفاق على بعض الخطوات منها تشكيل هيئة مصغرة من الفلاحين لبحث وسائل الدفاع عن حقوقهم والتفاوض بإسمهم، وتشكيل هيئة دفاع قانونية جديدة من محامين متخصصين فى القانون المدنى وقضايا النزاع حول الأرض سواء كانوا موكلين ومتطوعين وذلك لإقامة الطعون بمجلس الدولة ضد قرارات الإصلاح الزراعى، وتشكيل جبهة تضامن ممثلة من الأحزاب السياسية ولجنة الحريات بنقابة المحامين والمنظمات الحقوقية المعنية بالدفاع عن الفلاحين وقضايا الإصلاح الزراع بالإضافة الى باقى منظمات المجتمع المدنى للدفاع عن فلاحى اصلاح بولاد بحوش عيسى .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: