عمال كتان طنطا يعقدون مؤتمرهم على سلالم نقابة الصحفين

  تقرير وتصوير: سهام شوادة

 نظم العشرات من عمال كتان طنطا وقفة احتجاجية مساء أمس أمام نقابة الصحفيين، بعدما علموا أن أمن الدولة اصدر قرارة لنقيب الصحفين بعدم عقد الؤتمر بالقاعة، إلا ان العمال اصروا على مواصلة كفاحهم على سلالم نقابة الصحفيين .

وردد العمال بعض الهتافات منها اسمع صوت الماكين الداير بتقول بس كفاية مزلة، يا مجاور كله منك الستات دى اجدع منك، يا مجاور يا وش النملة مين قالك تعمل دى العملة ، نقابتنا المستقلة ضد نقابة مستغلة، ضد ادارة مستغلة ضد حكومة مستغلة، يا ابو عيطة قول قول، خلى عيشة تقوم من النوم، ياللى بتسرقوا العمال حاكموا ابراهيم سليمان، عمال طنطا احنا معاكم ضد حكومة بتتحداكم ، يا وزيرة بوس الأيد ليه بعتينا للعبيد ، أصحى يا عيشة وقومى من النوم، عمال طنطا ما شافوا النوم “

وقد حضر الوقفة النائبان يسرى بيومى وعادل البرماوى أعضاء الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين، إلى جانب العديد من الشخصيات العامة منهم كمال أبو عيطة رئيس النقابة المستقلة للضرائب العقارية، ويحيي حسين رئيس حركة لا لبيع مصر، والمناضل كمال خليل، والناشطة والمحامية وفاء المصري، وعمال من غزل المحلة وغزل شبين وشركة مصر ايران 

هذا وقد القى كلمة الكتلة البرلمانية النائب عادل البرماوى والذى حمل رسالتين الأولى موجهة الى عمال كتان طنطا الشرفاء الذى يستمرون فى نضالهم بتلك الوقفة. وقال إن تلك الوقفة تعطى دفعة للشركات الأخرى للخروج من جحورهم والمطالبة بحقوقهم المشروعة، فضلا عن انهم أعطوا للعمال صحوة عمالية سيتحدث عنها التاريخ..

واتهم القائد العمالى كمال أبو عيطة الحكومة بانها دائمة الكذب على العمال ووجه رسالة إلى وزيرة القوى العاملة قائلا لها اذا كنت ايتها الوزيرة تحاولين أن تخدعى العمال فسوف تفضحك الصحافة البيضاء. واضاف ابو عيطة اذا كانت الوزيرة فعلا تعمل على مصلحة العمال، فعليها فسخ العقد مع المستثمر وإعطائه قيمة ال79 مليون جنية الذى قام بدفعها لشراء المصنع، ولكن الوزيرة خائفة من فضحها لأن المستمر قام بدفع 213 مليون جية من ” تحت التربيزة ” ولذلك فهى تخاف من فسخ العقد حتى لا يتم فضح تلك الرشوة .

وفى سياق متصل اصدرت مجموعة تضامن واللجنة التحضرية للعمال واللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية ومركز هشام مبارك والمركز المصرى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية ومؤسسة الهلالى ودار الخدمات وكتلة نواب الاخوان المسلمين وحركة كفاية وحزب الكرامة بيانًا حمل عنوان ” معا لنتضامن مع عمال طنطا للكتان، لا للفصل والتشريد ، لا للتصفية”. أشار البيان إلى أن العمال يواجهون اليوم صمت وتجاهل المسئولين وتخليهم عن حقوقهم، بالاضافة الى مواجهتهم تعنت المستثمر السعودى عبد الإله الكعكى، والكل يراهن على عدم قدرة العمال على الصمود والاستمرار فى معركتهم حتى حصولهم على حقوقهم. العمال اثبتوا حتى الان صلابة وصمودًا غير مسبوقين، ولكنهم يحتاجون الى كل اوجة الدعم. فالقضية ليست قضية عمال طنطا للكتان وحدهم ، فاهدار الثروات وتشريد العمال وتصفية مصانهم قضية تهمنا جميعا. وعمال طنطا ليسوا مسئولين وحدهم عن وقف هذا الاهدار والتشريد للمستثمرين .

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: