بيان مجموعة تضامن حول اعتداء قوات الأمن على عمال طنطا للكتان

في عدوان جديد من جانب القوات الأمن على احتجاجات العمال السلمية للمطالبة بحقوقهم، قامت هذه القوات بالاعتداء على عمال شركة طنطا للكتان المعتصمين أمام مجلس الوزراء والنشطاء المتضامنين معهم.

 فعلى أثر قيام العمال بنصب الخيام كي تقيهم من البرد، تصدت لهم قوات الأمن، واعتدت بالضرب المبرح على البعض منهم، وعلى رأسهم القيادي هشام أبوزيد العكل، الذي تم نقله إلى المستشفى. وكان الهدف من الاعتداء هو فض الاعتصام دون أن يحصل العمال على أية مكاسب أو وعود.

 كما قامت قوات الأمن بالاعتداء على نشطاء من مجموعة تضامن واللجنة التحضيرية للعمال، هم فاطمة رمضان وجيهان شعبان ومحمد ناجي وخالد السيد وسيف الدين سامح.  وتم وضع كل من محمد ناجي وخالد السيد وسيف الدين في البوكس لساعات ثم أطلق سراحهم.

 لكن بالرغم من العنف الذي استخدمته قوات الأمن، أصر العمال على مواصلة الاعتصام لحين الحصول على مطالبهم وعلى رأسها عودة العمال المفصولين، وصرف الأجور المتأخرة، وصرف الأرباح، وصرف الحوافز على أساس الأجور الحالية.

وكان العمال قد بدأوا اعتصامهم أمس الأول أمام مجلس الوزراء بعد أن فشلت جميع المفاوضات لنيل مطالبهم.

وتدين مجموعة تضامن الاعتداء على العمال والنشطاء وتؤكد وقوفها إلى جانب عمال طنطا للكتان إلى أن يحصلوا على حقوقهم المشروعة.  

مجموعة تضامن

One Response

  1. […] بيان مجموعة تضامن حول اعتداء قوات الأمن على عمال طنطا ل… […]

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: