عمال مصر المنوفية يطالبون بحقوقهم التأمينية مجددًا

كتبت: سهام شوادة

أعلن  عمال شركة مصر المنوفية للغزل والنسيج  عن إضرابهم عن العمل اليوم احتجاجاً على امتناع إدارة التأمينات الاجتماعية عن احتساب أجرهم التأمينى وفقاً للزيادة المقررة قانوناً بضم العلاوة الدورية السنوية، والعلاوة الاجتماعية.. تجمع العمال فى ساحة الشركة مطالبين بالتفاوض مع الجهات التنفيذية المعنية التى كانت قد امتنعت عن الاستجابة لمطالبهم أو التفاوض بشأنها خلال الأسبوعين الماضيين.

الجدير  بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التى يصطدم فيها عمال مصر المنوفية البالغ عددهم 700 عامل مع هيئة التأمينات الاجتماعية وأجهزتها بمحافظة المنوفية .. حيث تكررت الأزمة وتجددت أكثر من مرة بسبب امتناع الهيئة عن احتساب الزيادات المقررة على الأجور التأمينية للعمال.. بل وعن تسوية المستحقات التأمينية لأى مستحق منهم لأسباب من التقاعد أو العجز أو الإصابة.. على سند من تخلف صاحب العمل عن الوفاء بالتزاماته قبل الهيئة وتراكم الديون المستحقه لها لديه.

ولما  كان عمال مصر المنوفية قد قاموا بسداد  حصتهم  من الاشتراك التأمينى التى تقتطع  من أجورهم بصورة منتظمة،  ومباشرة، وكانوا وفقاً  لذلك، غير مسئولين عن امتناع صاحب العمل  عن سداد الاشتراكات. ولما كانت الهيئة القومية  للتأمينات مخولة- قانوناً – بالسلطات والصلاحيات التي تمكنها من تحصيل المبالغ المستحقة لها،على النحو الذى يجعل منها فى واقع الحال شريكه فى المسئولية عن ضياع حقوق العمال التى يتم انتهاكها مرتين. مرة باقتطاع اشتراكاتهم التأمينية وعدم سدادها، ومرة أخرى بحرمانهم من حقوقهم التأمينية وتعليقها على شرط سداد صاحب العمل لديونه، فيما يمثل عقاباً جماعياً للعمال عن ذنب لم يقترفوه، واستخداماً لهم فى لعبة الشد والجذب بين الجانبين.

ومنذ  بداية العام الحال، سعى عمال مصر المنوفية إلى إقرار الزيادة  القانونية المستحقه لهم بإضافة العلاوتين  إلى الأجر التأمينى غير أن إدارة التأمينات  فاجأتهم بسبب جديد للرفض وهو عدم  وجود مدير مسئول يتولى  التوقيع على استماراتهم بعد إحالة مدير الشركة للتقاعد وعدم تعيين آخر. وقد فشلت محاولاتهم المتكررة وسعيهم لدى الهيئة لإقرار الزيادة أو للتفاوض من أجل  إيجاد حل مقبول  لمشكلتهم. ولما كان  الموعد النهائى لإحتساب  الزيادات المقررة  فى الهيئة هو منتصف  فبراير، وكانت  إدارة التأمينات  قد امتنعت أيضاً عن الوفاء بالتزاماتها  قبل أربعة من العمال المستحقين لتأمين الإصابة والذين لا تحتمل أوضاعهم  الصحية والمعيشية  مزيداً من الانتظار.. فقد اضطر عمال مصر المنوفية إلى بدء  إضرابهم عن العمل  اليوم.

وبدأ أحد المسئولين  الوزاريين فى التفاوض  مع العمال منتهياً  إلى الموافقة على  احتساب أجرهم التأمينى وفقاً للزيادات المقررة  قانوناً، و تسلم استماراتهم التأمينية المحتسبة بها هذه الزيادات لإنهاء الأمر فى إدارة  التأمينات الاجتماعية ، والوعد ببحث مشكلة  العمال الأربعة المستحقين  تأمين الإصابة  وحلها خلال أيام قليلة.

الا ان العمال قرروا عدم انهاء الاضراب  الا بعد  التأكد من احتساب الزيادات المقررة، والوفاء بحقوق زملائهم الأربعة 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: