إضراب عمال أبو السباع عن العمل احتجاجا على تشريدهم

كتبت: سهام شوادة

 قرر عمال مصنع ابو السباع البالغ عددهم 3000 عامل ايقاف الماكينات صباح اليوم والامتناع عن العمل وذلك لعدم وفاء الإدارة بالتزاماتها وتعهداتها التى قطعتها على نفسها خلال الشهور السابقة بصرف مستحقاتهم المالية المتمثلة فى 4 مدد (شهرين) فضلا عن استدعاء الامن لثمانية عمال 8 عمال “مصنع الفرعونية “احدى فروع مصنع ابو السباع للضغط عليهم للتوقيع على استمارة 6 .

 هذا و اشار محمد عشماوى – احد عمال مصنع الفرعونية إلى انهم فوجئوا امس باستدعاء اللواء خالد الجيزاوى مساعد أمن الغربية والعميد حسين شاهين مأمور قسم أول لـ 8 عمال للضغط عليهم للتوقيع على استمارة 6 وصرف مستحقاتهم المالية والخروج من المصنع لان صاحب العمل لا يريدهم بالشركة وذلك بعد تقديمهم شكوى بمكتب العمل للمطالبة باجرهم .

 وذكر  محمد عطية انهم فوجئوا امس منشور يفيد بأن العمال فى اجازة غير مدفوعة الاجر لمدة 10 أيام الذى لحين ترتيب اعادة بدء التشغيل مرة اخرى وهو ما استفزهم فتوجهوا الى مكتب العمل امس لتقديم شكوى لمطالبتهم بصرف مستخقاتهم المالية وايضا الغاء الاجازة .

أكد العمال أنهم محرمون من جميع حقوقهم القانونية فلا توجد لائحة بالمصنع تبين الحقوق القانونية التى اقرها قانون العمل رقم 12 لسنة 2003، كما أنهم يعملون 12 ساعة كاملة يومياً، وأيام الجمع “الراحات الأسبوعية” بأجر إضافى يوم ونصف، على عكس ما نصت عليه المادة 85 من قانون العمل التى تنص على صرف أجر يوم الراحة يومان. ويقوم صاحب العمل بتوقيع جزاء بالخصم من الحافز إذا تغيب العامل يوم الجمعة إضافة إلى خصم اليوم من الراتب رغم أن القانون ينص على احتساب أيام الراحات الأسبوعية مدفوعة الأجر.

وأشار العمال إلى أن المصنع لا يشمل أى وسائل للسلامة والصحة المهنية من شفطات هواء أو كمامات، مما يتسبب فى إصابتهم بأمراض مزمنة من جراء استنشاق الزغبار .

 يذكر ان اعتصام العمال البالغ عددهم3 آلاف عامل شمل عمال إنتاج وتجهيز وعمالة مؤقتة ومصبغة . واعلن العمل انهم سيقومون بتصعيد اضرابهم عن العمل اليوم وذلك بقطع طريق المحلة المنصورة، للضعط على اسماعيل ابو السباع صاحب المصنع لصرف حقوقهم والغاء الاجازة التى اقرها لفرع الفرعونية .

مؤتمر صحفي لدراسة اوضاع عمال” بتروتريد” السبت المقبل بمكتب ايمن نور

كتبت: سهام شوادة

 اعلن عمال شركة بتروتريد تنظيمهم مؤتمر صحفي بمكتب ايمن نور زعيم حزب الغد يوم السبت القادم وذلك لشرح أوضاعهم السيئة بعد قرار فصلهم

يقول الباحث كريم رضا – احد المفصولين ان الشركة ترفض تسوية العمال الجدد بنظرائهم القدامى وقامت بفصل كل من يقاضيها بطلب مساواته بنظرائة من العمال . واضاف كريم ان العمال فوجئوا برفع اسمائهم من كشوف الحضور ومنعهم من الدخول الى مقر الشركة

 يقول اسامة فتحى محمد – احد المفصولين ان قرار فصلهم جاء جماعيا لاكثر من 550 عاملا داخل فرع القاهرة فقط يوم 13 ديسمبر الماضى وذلك بعد أن قاموا برفع قضايا ضد إدارة الشركة لمطالبتهم بتطبيق اللائحة القديمة، وتعديل الراتب الأساسي مع ضم مدد الخدمة السابقة، فضلا عن مطالبتهم بالمعاش التكميلى والعلاج الأسري.

الجدير بالذكر ان العمال اقاموا العديد من الوقفات الاحتجاجية خلال الاسابيع الماضية امام وزارة البترول بالقاهرة وطنطا مطالبين بمساواتهم بزملائهم القدامي في نفس الشركة والذين يؤدون نفس الأعمال التي يؤديها هؤلاء العمال والموظفون. وقد رفضت الشركة طلبهم تماما مما دعاهم لرفع دعوي قضائية ضد الشركة التي لم يكن منها إلا أن قامت بفصل هؤلاء العمال.

يذكر ان اللافتات التى رفعها العمال اثناء اعتصامهم كانت “نحن نطالب بتنفيذ برنامج الرئيس الذي يدعو فيه لزيادة المرتبات وليس إنقاصها”، ” لا للفصل التعسفي”، ” لا لظلم رئيس مجلس الإدارة وفيق زغلول”، “لا للتشريد”،” أنقذونا من فساد شركة بتروتريد المنهوبة”، “يا معالي الوزير المعينون الجدد بشركة بتروتريد لم يحصلوا علي بدل غلاء معيشة”، “هل هذا هو ثمن المطالبة بالحق”.

وفى سياق متصل نفى عمال الشركة ما ذكرتة جريدة المصرى اليوم ” اليوم بشان تصريح المحاسب وفيق أحمد زغلول، رئيس مجلس إدارة شركة بتروتريد للخدمات البترولية التابعة لوزارة البترول، بأن الشركة لديها لائحة عمل واحدة تم تعيين الموظفين عليها.

محضر ضد أمن شركة طنطا للكتان لسرقة الزيوت

كتبت: سهام شوادة

 اتهم عمال شركة طنطا للكتان والزيوت اليوم ادارة امن الشركة بسرقة بعض الزيوت والكسب النباتى وخشب من الشركة وقاموا بتحرير محضر حمل رقم 995 ادارى مركز طنطا .

وعلى صعيد متصل نظم عمال الشركة وقفة احتجاجية اليوم احتجاجا على ما وصفوة بـ”تعنت الإدارة” معهم وعدم رغبتها فى مواصلة العمل مرة أخرى. واشار العمال إلى أن مطالبهم لم تنفذ بعد وهى: إعادة شركتهم لقطاع الأعمال الحكومى بسبب مخالفة المستثمر لبنود التعاقد مع الدولة وإضراره بمصالح العمال، بالإضافة لصرف روابتهم بأثر رجعى منذ بداية إضرابهم فى 31 مايو الماضى، كما طالبوا بزيادة البدلات والحوافز وصرف العلاوات الاجتماعية .

 واشار العمال إلى ان إضرابهم ليس الأول بل سبقه قبل ذلك ثلاثة إضرابات أولهم كان في 2006 وهو الإضراب الذي انتهى بالتفاوض والوصول إلى اتفاق مبدئي بصرف بعض المستحقات إلا أن الإدارة لم تلتزم باتفاقها مع العمال، فنظم العمال إضرابا آخر في سبتمبر 2007 ورغم موافقة “محمد الصيحى” المفوض عن صاحب الشركة و”الشحات أنيس” مدير الشركة وبحضور “محمد سليمان” وكيل وزارة القوى العاملة بالغربية على الاستجابة لمطالب العمال إلا أن صاحب الشركة رفض تنفيذ بنود الاتفاق وقام بفصل عاملين، ليعود العمال إلى الاعتصام مرة أخرى في يوليو 2008، فترد إدارة الشركة على ذلك بفصل سبعة من العمال منهم اثنين من أعضاء مجلس إدارة اللجنة النقابية بالشركة والاستيلاء على مقر اللجنة النقابية

 يذكر ان إضراب طنطا للكتان حظى بدائرة واسعة من التضامن، سواء من عمال المصانع الأخرى، أو من النشطاء المهتمين بالحركة العمالية، حيث قدموا كل ما بوسعهم لدعم ومساندة الإضراب سواء على المستوى العملي، أو على مستوى طرح الأفكار التي من شأنها تطوير الإضراب وتقويته. وكان من ضمن تلك الأفكار طرح الإدارة الذاتية للمصنع، بعد تخلي النقابة العامة عن الإضراب وإصرار العمال على مواصلته، رغم تعنت المستثمر ورفضه تلبية مطالبهم وسط تواطؤ واضح من الحكومة ممثلة في وزارة القوى العاملة .

اليوم السابع: اعتصام عمال “المعدات التليفونية” بحلوان

كتب:  مصطفى النجار  

اعتصم 900 من العاملين بالشركة المصرية للمعدات التليفونية فى المعصرة بمحافظة حلوان، صباح اليوم الأربعاء، بعدما تخلفت إدارة الشركة عن صرف رواتب لشهر ديسمبر الماضى.
قال العمال إن أيمن حجاوى العضو المنتدب للشركة وأحد المساهمين فى رأسمالها، وعدهم الأحد الماضى بأن يدفع للعمال أجورهم أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء، إلا أن الإدارة لم تسدد للعمال مستحقاتهم المالية فقرروا الاعتصام وتزايد عدد العمال عن كل اعتصام ليصل إلى قرابة 900 عامل.

ونفى العمال نيتهم قطع طريق كورنيش النيل مثلما فعلوا مرتين سابقتين، مؤكدين أنهم حددوا اعتصامهم داخل مقر الشركة لعدم تعطيل المرور أو استغلال أى شخص لقطعهم الطريق بشكل غير المقصود منه.

المصري اليوم: ٣ مظاهرات فى يوم واحد بالقاهرة والجيزة وحلوان

  كتب: هشام عمر عبدالحليم   

شهد أمس ٣ مظاهرات، اثنتان أمام وزارتى الزراعة بالجيزة والمالية بالقاهرة والثالثة لعمال تليفونات المعصرة بحلوان.

أمام مقر الخزانة العامة التابعة لوزارة المالية، طالب العاملون بمصلحة الخزانة العامة بكفر الشيخ بمساواتهم بموظفى وزارة المالية وتطبيق قرار الوزارة رقم ٤٢٣ لسنة ٢٠٠٩ بهذا الشأن، مؤكدين سوء أوضاعهم المالية. ورفع نحو ١٠٠ محتج لافتات كتبوا عليها «العاملون بمصلحة الخزانة العامة بكفر الشيخ يطالبون بمساواتهم بالعاملين بوزارة المالية»، و«نطلب تطبيق قرار وزير المالية رقم ٤٢٣ لسنة ٢٠٠٩»، وأحاطت بهم قوات الأمن بكردون حديدى. وذكر المحتجون أن قرار الوزير يشير إلى تعديل صرف مكافآت الجهود غير العادية والإضافية والمكافآت التشجيعية والحوافز ومجموعات العمل ومكافآت تميز الأداء للعاملين بقطاع مكتب وزير المالية، وهو ما ينطبق عليهم. وأضافوا: «نتعرض للظلم الشديد خاصة أنه ملقى على عاتقنا العديد من الأعمال دون مقابل مادى».

وأمام وزارة الزراعة احتج مزارعو الجزء المجفف من بحيرة المنزلة على عدم سماح الوزارة لهم بفتح باب دفع رسوم تمليك الأرض التى وضعوا أيديهم عليها بعد أن وافقت الهيئة العامة للتعمير على بيعها لهم، مطالبين أمين أباظة، وزير الزراعة، بالتدخل وتمكينهم من سداد قيمة الأرض. ورفع نحو ٥٠ فلاحاً أمام مقر وزارة الزراعة بالدقى، أمس، لافتات كتب عليها «نداء عاجل من صغار الفلاحين بمحافظتى دمياط والدقهلية»، «أغيثونا وملكونا الأراضى التى نزرعها».

وفى حلوان، جدد نحو ٢٠٠ من عمال مصنع التليفونات بمنطقة المعصرة وقفتهم الاحتجاجية أمس، للتنديد بعدم صرف رواتبهم للشهر الثالث على التوالى، مناشدين الرئيس مبارك التدخل لحل مشكلتهم المستمرة منذ حوالى ثلاثة أعوام. ووقف المحتجون أمام البوابة الرئيسية للمصنع المطل على كورنيش النيل، وافترش العديد من العاملات الأرض، مؤكدين أنهم لن يفضوا اعتصامهم لحين صرف رواتبهم، وأحاطت نحو ٦ من سيارات الأمن المركزى بالمصنع لمنع المحتجين من قطع طريق الكورنيش الذى سبق أن أوقفوه لمدة ٤٥ دقيقة منذ حوالى ١٠ أيام.

وقفة احتجاجية لعمال شركة” البركة ” للمطالبة بصرف مرتباتهم

كتبت: سهام شوادة

نظم العشرات من  عمال شركة البركة للوبريات بالمنطة الصناعية بالمحلة الكبرى وقفة احتجاجية اليوم امام بوابات الشركة احتجاجا على توقف صرف مستحقاتهم المالية المثملة فى 3 شهور على التوالى .

وردد المتظاهرون بعض الهتافات منها ” اصحى يا عامل مصر يا مجدع واعرف دورك فى الوردية مهما بتشقى مهما بتتعب تعبك رايح للحرامية ، متباعة متباعة بلدى وايجار بالساعة بلدى متباعة رخيصة بلدى بيعة بتوريثة بلدى متباعة بكام بلدى سلامات يا نظام ، عاوزين نقابة حرة العيشة بقة مرة عاوزين نقابة جديدة بقينا على الحديدة ، يا اسثمار يا اسثمار مين ولع فى الاسعار “.

يقول زكى ورد النيل – أحد العمال إن ازمتهم بدأت منذ 6 شهور عندما توقفت الطلبيات فضلا على انخفاض الورديات من ثلاث ورديات الى وردية واحدة فقط وإن الاجور ايضا انخفضت بشكل ملحوظ مما جعلهم يقومون بالعديد من الاعتصامات ونتج عنها صرف 200 جنية من صندوق الطوارى كاعإنة للعمال .

واضاف ورد النيل انهم قاموا بتقديم شكوى الى مكتب العمل الاسبوع الماضى يتضررون فيها من عدم صرف مستحقاتهم المالية فضلا عن قطع الكهرباء من قبل صاحب الشركة كمحاولة لتسريحهم  مما يعنى تشريد اسرهم حيث ان ال200 جنية فقط هى اعانة وليس معنى ذلك ان ذلك المبلغ يسد جوعهم وقد تم تحويل شكوتهم الى المحكمة العمالية اليوم بعد تجاهل مدير المصنع لشكوتهم.

وأضاف أشرف البحيرى انهم يعملون بالشركة منذ بداية انشائها من 10 سنوات حيث انهم كانوا يعملون فى شركة” الفجر” وعندما تفاقمت الازمة العالمية قام صاحب الشركة بانشاء شركة بديلة تحت اسم “البركة “. وقام بالتأمين على العمال منذ بداية انشاء الشركة مما اضاع على العمال حصتهم التأمينة عن المدة التى عملوا بها فى شركة ” الفجر” والتى  تتراوح ما بين 15 و20 سنة .

بينما اتهم ” السيد محمد داود” الادارة بمحاولة التخريب واغلاق المصنع عن فتح باب المعاش المبكر للعمال وتسريح البعض الاخر حتى وصل عدد العمال الى 90 عاملا فقط من اجمالى 700 عامل .

واتهم العمال احمد اسامة صاجب الشركة بخداع المسئولين المتمثلين فى مكتب العمل ووزارة القوى العاملة حيث اوهمهم بان الشركة تمر بضائقة مادية مما جعلهم يقومون بصرف 200 جنية شهريا من صندوق الطواى بالوزارة والتى توقفت عن الصرف منذ 3 شهور .

واعلن العمال انهم سيتقدمون بمذكرة الى الاتحاد العام لعمال ونقابات مصر لصرف أجور لهم لحين عرض قضيتهم الى القضاء الذى يعلمون انه سوف ينصفهم .

وقفة احتجاجية لعمال غزل شبين المحالين للمعاش

تقرير وتصوير: سهام شوادة

 نظم العشرات من عمال شركة غزل شبين ” اندروما شبين تكستيل” الذين أجبروا علي المعاش المبكر مع تعديل قانون التأمينات الاجتماعية وقفة احتجاجية ظهر أمس أمام مجلس الشعب احتجاجا على تضررهم من ذلك القانون الذى صدر يوم 12 يونيو 2009 .

هذا وقد اشار العمال إلى ان ذلك القانون سبب لهم العديد من الاضرار الجسيمة فضلا عن انهم قاموا بدفع اشتراكاتهم التأمينة والتى تتجاوز العشرون عاما لكنهم فوجئوا بأن ما يحصلون علية من المعاش يقل عن معاش التضامن الاجتماعى الذى لا يكفى لسد جوع أولادهم .

وحمل العمال بعض المطالب حول اساس المعاش والاجر المتغير والعلاوة الدورية فضلا عن مطالبتهم بتدخل اعضاء مجلس الشعب فى اعادة النظر فى قانون التأمينات الذى وافق علية اعضاء مجلس الشعب عن الحزب الحاكم . هذا وقد اعلن العمال ان معظمهم من اعضاء الحزب الوطنى وانهم سيتقدمون باستقالات جماعية من الحزب، مبررين ذلك بان حزبهم هو الذى وافق على تشريدهم.

وذكر محمد عبد المجيد عبد العزيز – احد المفصولين – ان هذا القانون يمثل لزملائة من العمال اصحاب المعاش المبكر ضررا جسيما لانهم قاموا بالاشتراك فى التأمينات لمدة تتراوح ما بين 10 ، 40 سنة، ومع ذلك يحصلون على مبالغ ضئيلة لا تكفيهم مع ارتفاع الاسعار الباهظ فضلا عن تضررهم من صرف معاش الاجر المتغير عن مدة الاشتراكات فى حين ان يطبق معاش الاجر المتغير خمس سنوات فقط رغم صدور حكم المحكمة الدستورية بصرف معاش الاجر المتغير عن كامل المدة. ولكن السيدة ثريا مدير عام الهيئة القومية للتأمينات صرحت بجريدة المساء يوم 10 يناير 2010 بعدم الصرف الا لمن صدر لهم حكم من المحكمة الدستورية وسيتم الصرف لمن له حكم نهائى .

 هذا وقد اعلن العمال انهم قاموا بتوقيع استمارات الى اتحاد اصحاب المعاشات ” تحت التأسيس” حيث ان الدولة استولت على أكثر من 335 مليار جنيه من أموال أصحاب المعاشات، منها % 4 ذهبت قروضاً ميسرة لرجال الأعمال والباقي في مشروعات فاشلة مثل توشكى بالإضافة إلى مديونية الحكومة لصندوق التأمينات، التي تقدر بحوالي 198 مليار جنيه.

 واضاف عصام عبد الديم – احد المحالين على المعاش عن مدة عمل 39 عاما انهم لا يطالبون سوى برد أموال التأمينات والمعاشات لأصحابها الحقيقيين ليضمنوا حياه كريمة ومستوى معقولاً من المعيشة يغنيهم عن متاعب الحياة، كذلك توحيد نسبة العلاوة الاجتماعية للعاملين وأصحاب المعاشات، والبحث في وجود رعاية صحية واجتماعية حقيقية لأسر أصحاب المعاشات، فضلا عن زيادة سنوية للمعاشات وذلك بناء على معدل استثمار هذه الأموال، والسعي لتمرير مشروع قانون جديد ينظم أموال المعاشات من حيث جمعها واستثمارها وضمان وصولها لأصحابها.

وقد حمل المتظاهرون العديد من الافتاتت منها ” يا مصر قولى الحق احن ولادك ولا لأ” و”نطالب اعضاء مجلس الشعب باعادة النظر فى قانون التأمينات”، و”اصحاب المعاش المبكر بعد دفع اشتراكات تأمينية تتجاوز العشرون، عاما معاشنا يقل عن معاش التضامن الاجتماعى”

هذا وقد اعلن العمال انهم سيقوموا بتصعيد وقفتهم الاحتجاجية اليوم وذلك بتنظيم اعتصام مفتوح يوم الاحد القادم امام مجلس الشعب لفضح اعضاء المجلس الذين وافقوا على تشريد اكثر من 1600 عامل جميعهم يعولون أسرًا .