مؤتمر صحفى بمكتب أيمن نور ضد تشريد عمال بتروتريد

تقرير وتصوير: سهام شوادة

نظم عمال  شركة “بتروتريد” مؤتمرًا صحفيًّا اليوم بمكتب الدكتور أيمن نور زعيم حزب الغد، وذلك لشرح أوضاعهم السيئة بعد قرار فصلهم، ورفع أسمائهم من كشوف الحضور ومنعهم من دخول مقر الشركة.

قال محمد زكى اسماعيل – احد العمال المفصولين بفرع القاهرة إن الشركة قد تأسست عام 2001. وقد تقدموا بطلبات الالتحاق بالعمل بالشركة ولكنها لم تلتفت الى هذة الطلبات المقدمة ثم بعد ذلك فوجئوا بان الادارة تقوم بتعين كل من هم بالواسطة والمحسوبية وتم التحاقهم بالشركة عان 2002 وفى يوم 1 يناير 2004 فوجئوا بأن بعض الزملاء تم تثبيتهم دون الاخرين ولم يستند تثبيتهم على اى سند او اجراء من حيث الخبرة او الاقدمية ولكن التثبيت تم بناء على المحسوبية.

 واضاف زكي انه في عام 2006 صرح وزير البترول بأنه سيجري تثبيت كل من يمر علية ست سنوات علما بأن الكتاب الدورى للجهاز المركزى بشأن تثبيت العمالة المؤقتة ينص على من يمر على عملة ثلاث سنوات متتالية فى مهنة معينة ووحدة معينة لمدة ثلاثة سنوات يثبت عليها وتحسب الثلاث سنوات مدة خبرة .

وأتهم  ناجى مدبولى – رئيس الشركة باتبعاة سياسة المحسوبية وكأنها عزبة حيث إنه يقوم بتعيين العمال بعد يوم او شهر او سنة وذلك حسب الاهواء ودون الرجوع للقانون واللوائح الملزمة حيث توجد اكثر من 4 لوائح بالشركة مما يعد مخالف للقانون .

 بينما قال الباحث كريم رضا إنه قام  أنا  بتأسيس جروب علي الفيس بوك للمطالبة بتشكيل لجنة نقابية لعمال الشركة، وللكشف عن الفساد في الشركة، فقامت إدارة الشركة بنقلة تعسفياً من مقر عملة بالعباسية إلي عين شمس وبعدها باسبوعين قامت بفصلة ثم توالت التهديدات بالاعتقال .

 وأضاف كريم انه بعد سلسلة من الشكاوى المقدمة من العمال تم تثبيتهم بعد سنوات ولكن ادارة الشركة رفضت ان يطلع العمال على العقد او اخذ صورة منه فضلا على ان شريط المرتب هذا ليس شريطا ولكنة ورقة مكتوبة على الكمبيوتر وغير مختومة بختم الشركة ومن السهل لأى شخص تقليدها فهى مبهمة المعالم .

واتفق الحضور على أن هناك تفاوتا كبيرا فى مرتبات وحوافز  من تم تثبيتهم عام 2008 ومن تم تثبيتهم عام 2007 .

 وحمل العمال بعض المطالب، منها تعديل الراتب الأساسي وضم مدد الخدمة السابقة والمعاش التكميلي  والعلاج الأسري.

يذكر ان شركة الخدمات التجارية البترولية “بتروتريد” هي شركة استثمارية تابعة للهيئة العامة للبترول، وهي شركة مساهمة مصرية طبقاً للقانون 159 لسنة 1981، وهي شركة لقراءة وتحصيل فواتير الغاز، يعمل بها 18 ألف عامل علي مستوي الجمهورية.

One Response

  1. كل الكلام اللى بيتقال دا صح 100% و أراهن لو فيه واحد جه الشركة دى من غير واسطة . على فكرة أنا أحد العاملين بالشركة ولو إتثبت هنضم ليكوا و ربنا يوفقكوا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: