اعتصام القيادي محمد العطار داخل مقر مخازن شركة مصر للغزل لليوم الخامس

كتب ياسر لبلاب -تصوير سهام شوادة

أعلن محمد محمد العطارالقيادي بشركة مصر للغزل بالمحلة اعتصامه داخل مخازن الشركة فى مينا البصل بالاسكندرية في يوم الثلاثاء 13 أكتوبر وذلك فى تمام الساعه 2 ظهرا احتجاجا على إخطاره بخصم 4 أيام ” نص يوم ” بالرغم من حضوره فى الوقت المحدد للعمل في الأيام المذكورة في الاخطار ..

كان قد تم نقل العطار إلى الاسكندرية بناءا على أمر نقل تعسفي من ادارة الشركة بتاريخ 3-11-2008  ليتم ابعاده عن الشركة الأم بالمحلة تحت دعوى العمل بمخازن الشركة هناك .. و بعد العديد من المفاوضات نجح العطار فى انتزاع حقه فى السفر على حساب الشركة و ليس حسابه الخاص بأن قامت الشركه باصدار اشتراك فى هيئة السكه الحديد و السماح له بالامضاء فى تمام الساعة 9:30 صباحا .. و بالرغم من التزامه بهذا الموعد منذ نقله، الا أنه فوجىء فى يوم 24 سبتمبر الماضي باخطاره انه لن يسمح له بالامضاء حضور الا فى الساعة 8 صباحا ومن ثم تم إخطاره كتابيا بخصم 4 أيام ” نص يوم ” بسبب حضوره فى غير موعده .. مما دفعه لتحرير محضر اثبات حاله برقم 36 احوال .. قسم مينا البصل ليوم 24-9-2009 .. و قدم شكوى فى مكتب علاقات العمل فرع الورديان متضررا مما يحدث من تعسف تجاهه .. و ما يعد خرقا لجميع قوانين العمل  ..

لذلك لم يجد العطار وسيلة غير الاعتصام بمقر مخازن الشركة بالاسكندرية  نتيجة إدراكه لواقع أن إدارة الشركة تعتزم تزوير تخطيه لأيام الغياب القانونية   ” 20 يوم ” حتى تتمكن من فصله نهائيا من الشركة .

و يصر العطار على عدم فض الاعتصام لحين تحيقيق مطالبه بوقف عملية تغييبه حضوريا يوميا بهدف فصله .. و اعادة النظر فى قرار نقله الى الاسكندرية.  وفي سبيل ذلك تصدى لمحاولات كلا من الأمن والادارة إجباره على فض الاعتصام عبر منعه من دخول الشركة. يقول العطار أن الادارة والأمن توقفوا عن التحرش به وأنه يتوقع أن يتضامن زملاؤه العاملين بالمخازن معه في حال تكرار الأمن لمحاولة إخراجه من مكان اعتصامه بالمخازن

جدير بالذكر، أن محمد العطار هو أحد أبرز قيادات شركة غزل المحلة نتيجة للدور البارز الذي لعبه في إضرابي عمال الشركة البالغ عددهم نحو 27 ألف عامل في ديسمبر 2006 وسبتمبر 2007 .