دراسة المرصد العمالي عن عمال حلج الأقطان

دراسة حالة 4

 المرصد النقابي والعمالي المصري 

شهر مايو 2009

اعتصام عمال حليج الأقطان أمام مجلس الشعب والأمن يفض الاعتصام بالقوة

قام عمال شركة النيل لحلج الأقطان بالتوازي مع الإضراب عن العمل والأعتصام في المحالج والمصانع، باعتصام أمام مجلس الشعب بدأ العاشرة والنصف صباح يوم الأحد الموافق 24/5/2009، وقد أنهي الأمن الاعتصام بالقوة في السادسة من مساء نفس اليوم

وقد شارك في الاعتصام حوالي 400 عامل وعاملة من عمال الشركة من كل الفروع علي مستوي الجمهورية (المحلة – كفر الزيات- إيتاي البارود- زفتي- المنيا والأسكندرية)، والبالغ عددهم 1000 عامل، وقد بدأ العمال الاعتصام والإضراب في يوم 29/5/2009، كما سبق وذكرنا في تقريرنا السابق

 رفع العمال المعتصمين في الرصيف المقابل لمجلس الشعب الكثير من الافتات المعبرة عن مطالبهم، وأحوالهم ومنها

” يا صيفي روح روح…الكفن مالهوش جيوب”، ” بسبب تعنت الصيفي يتم تشريد 1000 أسرة”، ” لا للظلم لا للاستسلام”، “منين نأكل ولادنا ومنين نعالج مرضانا”، ” عمال شركة النيل لحليج القطان ضحايا الخصخصة والمستثمرين”، ” لم نصرف شهري أبريل ومايو حتي الآن منين نطعم أولادنا”، “نعم للإصلاح ، لا للتخريب”، ” أقيلو الصيفي من أجل مستقبل أفضل للشركة”، ” أقيلو الصيفي رحمة بنا وبأولادنا”، ” المحالج ثروة قومية أنقذوها من الدمار”، ” دي مش خصخصة دي مصمصة دماء”، ” كفاية خصخصة ..كفاية دمار.. كفاية فساد..كفاية إقطاع”، ” نحن لا نتسول، ولكن نريد مرتب أبريل ومايو”، “نستجير بمجلس الشعب من خداع وظلم المستثمرين ولا نريد إلا حقوقنا”

وقد كتب العمال كل مطالبهم في لافتة كبيرة وهي

  تشغيل المصانع

  صرف المرتبات كاملة دون إنقاص

   توريد حصة التأمينات المتأخرة

   صرف نسبة العاملين في الأرباح عشرة بالمائة

 

  صرف أشهر المناسبات

 صرف الأجور المستحقة المدرجة بميزانية الشركة وهي 2675046 جنيه، والتي سبق أن أقرتها الجمعية العمومية في سنة سابقة ولم تعرض حتي الآن

   عدم فك أو بيع أي معدات من المصانع

  عدم نقل أي عامل خارج المصانع

   صرف مرتب أبريل ومايو

كما هتف العمال بـ ” عاوزين حقوقنا”، ” لا آله إلا الله…الصيفي عدو الله”

وقد قال أحد العمال:” الشركة بتاعتنا مش فقيرة، دا كفاية مصانع المنيا السبعة وهي( تكرير زيت، سمنة، صفيح، علف، أكسجين، صابون، كرتون، و محلج قطن) دي تعتبر إحدي قلاع الصناعة المصرية، فقد كانت تنتج 20% من المنتجات الغذائية والأعلاف الحيوانية، بس هو واخدها علشان يبيع الأرض والعقارات، مش علشان ينتج، علشان كده لما قلنا له شغل مصانع المنيا وهي هتصرف علي الشركة كلها قال دي محتاج 200 مليون، وأنا ما عنديش قلنا له أدينا 5 مليون فقط وإحنا نشغلها رفض

وذكر عامل آخر:” مصانع المنيا مهيأ لتشغيل أي نوع من الزيوت، سواء عباد شمس أو صويا، وذلك في ظل انخفاض المساحات المزروعة بالقطن لأقل من الثلث

وقال عامل من المنيا:” منذ بداية الاعتصام ورئيس مجلس الإدارة عاوز يبيع اسطوانات الأكسجين وعددها 642 أسطوانة بسعر الواحدة 600 جنيه علي الرغم من أن ثمنها 6 آلاف جنيه، وذلك حتي يضمن أننا لن نستطيع تشغيل المصنع مرة أخري، وكمان لم يتم تسديد التأمينات منذ بداية العام رغم أنها تخصم من العمال، ولم يسدد فواتير الكهرباء، إحنا واقعين مع تجار أراضي بيخسروها علشان يبيعوها، بيحتالوا علي البنوك وإحنا اللي بندفع الثمن، فمنذ الخصخصة تفتح اعتمادات لا تصرف سوي لمجلس الإدارة فقط”

وأكمل آخر:” قد تم بيع محلج سوهاج وذلك سداد لدين البنك الوطني والذي أقترض منه أحد المستثمرين بضمان الشركة، وكذلك بيعت شونة فرج بالمحلة أيضاً لسداد دين مستثمر آخر

وقدم عامل آخر صورة من طلب من محمد حسني محمد بدوي، صاحب شركة السمارة لتجارة الأقطان، يطلب استئجار محلج المحلة وحده لمدة ثلاث سنوات، بمبلغ 750 ألف جنيه عن كل سنة، مع التزامه بسداد جميع المصروفات من مرتبات العمال، ووالتأمينات والكهرباء والمياة والعمرة السنوية وقطع الغيار اللازمة لعملية الحلج وما يترتب عليه من مصروفات آخري، وذكر العمال أن  رئيس مجلس الإدارة رفض العرض

وذكرت إحدي السيدات المعتصمات أمام مجلس الشعب بأن الـ 23 سيدة بمصانع المنيا يشاركون زملائهم في الاعتصام هن وأسرهن، وأنهن لن يتركن حقوقهن تضيع منهن

وتردد علي ألسنة الكثير من العمال بأن عقارات واراضي شركة النيل لحليج الأقطان يبدو أنها وليمة يتشارك فيها الجميع، وإلا لماذا لم يستجب لشكاويهم أحد، ولماذا لم يتدخل أحد من المسئولين لكي يأخذوا حقوقهم، ولماذا لم يتدخل آخر لوقف تخريب الشركة

كما يتسائل العاملين كيف حصل رئيس مجلس الإدارة علي قرارات بإغلاق 4 محالج من وزير الزراعة؟؟

هذا وقد قابل العمال العديد من أعضاء مجلس الشعب من كل التيارات والأحزاب، وذكروا لهم بأنهم تقدموا بطلب إحاطة عاجل في اللجنة العامة، وسوف يناقش في صباح اليوم التالي 25/5/2009، ووعدوهم بحضور وفد منهم المناقشة داخل المجلس.وقد تعرض العمال طيلة وقت الاعتصام للحصار الأمني الشديد، والمنع من الخروج للذهاب للحمام أو إحضار ماء للشرب، أو شراء طعام، ومن يخرج منهم لا يسمح له بالعودة داخل الطوق الأمني مع زملائه، بل أنه من كثرة العدد خارج الطوق تم عمل طوق أمني آخر للمجموعة التي خرجت ويفصل بين الطوقين مسافة، كما أنه تم محاولات منع الصحفيين من الوصول للمعتصمين فعلي سبيل المثال تم سحب كرنية الصحفي سيد ترك، وعندما قرر العمال المبيت لليوم التالي في الشارع لأنهم لايملكون المال للسفر والعودة، تم فض الاعتصام بالقوة، وأخذ العمال مجموعات متفرقة وإجبارهم علي النزول للمترو وركوبة، كما تم الاعتداء علي الباحثة بالمرصد/ فاطمة رمضان بالضرب وجرها من شعرها، لكي لا تقوم برصد ما يتعرض له العمال ومن تعدي رجال الشرطة عليهم. هذا وقد أكد العمال أنهم سوف يأتي وفد منهم في اليوم التالي لحضور مناقشة قضيتهم داخل مجلس الشعب، كما أنهم سوف يستمرون في اعتصامهم وإضرابهم داخل مصانعهم لحين الحصول علي حقوقهم.المرصد النقابي والعمالي المصري

الثانية من صباح يوم 25/5/2009

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: