موجة جديدة من الاحتجاج للإداريين بوزارة التربية والتعليم والمدارس

 هذه المرة يبدأ الإداريون مسيرتهم بخطة وضعتها وأعلنت عنها ” لجنة الدفاع عن حقوق العاملين بالتعليم “، وهي الإضراب عن العمل يومي الثلاثاء والأربعاء 24-25 فبراير، ثم في 3-4-5 مارس القادمين ، ثم الاعتصام أمام مجلس الشعب يوم 8 مارس القادم .

يبلغ عدد الإداريون والعمال بمديريات التربية والتعليم وبالمدارس في 26 مديرية على مستوى محافظات مصر 600 ألف عامل، وقد بدأ الإداريون مسيرتهم الاحتجاجية منذ ما يقرب من العامين، وذلك مع بدايات الحديث عن تطبيق الكادر الخاص للمعلمين. والآن يبدأ الإداريون موجة جديدة أقوى من سابقتها، بعد أن استنفذوا كل الطرق من الشكاوى واللجوء للمسئولين حتى أمين لجنة السياسات جمال مبارك، والحزب الوطني ولكن في النهاية لم يجدوا من يجيب طلباتهم، خصوصاً بعد بداية تطبيق الكادر على المعلمين، وظهور الفروق بين من يطبق عليه الكادر، ومن لا يطبق عليه. فالمدير العام الذي استمر في الخدمة أكثر من ثلاثين سنة ولم يطبق عليه الكادر مرتبه لا يتعدي الـ 500 جنيه، بينما من طبق عليه فإن مرتبه تعدي الـ 5 آلاف جنيه.

وقد شارك في الإضراب الأول في يومي 24-25 فبراير الماضيين، الإداريون في عشرة محافظات وهي: القاهرة والإسماعيلية والغربية والفيوم والسويس وأسيوط والمنيا والجيزة والقليوبية والمنوفية.

وعدد المحافظات التي تعلن إنضمامها يزداد خصوصاً مع متابعتهم لأخبار إضراب زملائهم في الصحف، فقد بدأ بحتهم عن زملائهم في ” لجنة الدفاع عن حقوق العاملين بالتعليم”، وعلى رأسهم الأستاذ فوزي عبد الفتاح، الذي افتتح الاعتصامات باعتصام وحده أمام مديرية التربية والتعليم بالسويس في فبراير 2008 بعد أن نجحت الضغوط الأمنية والضغوط من الإدارة في إثناء زملائه وتراجعهم عن الوقوف معه.

كذلك تبحث اللجنة وبدأب عن زملائهم في باقي الـ 26 محافظة حتى ينضموا إليهم في المطالبة بحقوقهم. ومن المواقف الطريفة أن البيان الذي أصدرته اللجنة بخطة الاعتصامات قد وصل إلى مدينة المحلة وكتب على النسخة “لوجه الله صور عشرة صور ووزعها علي زملاءك” فانتشرت الدعوة بين أكثر من عشرة آلاف إداري وعامل في محافظة الغربية، وقد كانت المحلة من النقط القوية في الإضراب الأخير حيث تمكن العاملين الموحدين من الوقوف في وجه تهديد المدير العام لهم بالجزاء 5 أيام إذا لم يفضوا إضرابهم ويعاودوا العمل. وقد حاول تطبيق تهديده هذا على زميلهم أحمد فوزي الحماوي مدير شئون العاملين، حيث قام المدير العام حسين محروس، بسحب اختصاصات عمله، وتوقيع جزاء 5 أيام عليه، ولكن ذهب جميع زملائه إلى مكتب المدير العام واعتصموا بمكتبه حتى تم إلغاء القرار.

ومما يثبت أن الاحتجاج هي الطريقة الوحيدة لأخذ الحقوق، أنه في البداية كان الإداريون يطالبون بحافز جديد، ففي أغسطس 2007 هدد الإداريون بالإضراب عن العمل مع بدء العام الدراسي الجديد، إذا لم تستجب الحكومة لمطالبهم في صرف حافز مادي لهم أسوة بكادر المعلمين، وقررت النقابة العامة للعاملين بالتربية والتعليم منح مهلة لوزير التعليم لمدة شهر لإقرار الحافز الجديد. ووقتها قال السيد أبو المجد، رئيس النقابة العامة للعاملين بالتعليم، أن عائشة عبد الهادي وزيرة القوي العاملة تسعى لحل الأزمة مع وزير التربية والتعليم، وحذر أبوالمجد من لجوء العاملين إلى الاعتصامات والإضرابات في حال عدم حصولهم على الحافز. وبعد عدد من المحطات الاحتجاجية لهم فقد أوصت لجنة التعليم بمجلس الشعب بزيادة الإداريين 50% على ثلاثة مراحل في ثلاث سنوات، السنة الأولى 15%، ثم 15%، ثم 20%،  لكن ظلت هذه التوصية حبيسة الأدارج، إلا أنه في يوم 25 فبراير الماضي، على أثر إضراب العاملين اجتمعت كما نشرت جريدة اليوم السابع وزيرة القوي العاملة مع مندوب من وزارة المالية وسيد أبو المجد، وذكر أنهم سوف يطبقون القرار النائم بالزيادة على ثلاث سنوات، وهو ما رفضه الإداريون في بيان رسمي صدر عن لجنة الدفاع عن الإداريين، وأصروا على مطلب الضم للكادر، وحافز الإثابة 75% – ذلك المطلب الذي قد قامت النقابة برفع قضية للمطالبة به – وأنهم سوف يستكملون إضراباتهم حتى الإعتصام أمام مجلس الشعب إذا لم تحقق مطالبهم.

المحطات الاحتجاجية للإداريين:

1-        أغسطس 2007 التهديد بالإضراب

2-        فبراير 2008، اعتصام الأستاذ فوزي عبد الفتاح وحده أمام مديرية التربية والتعليم بالسويس.

3-    9  يوليو 2008 نظم العشرات من موظفي التربية والتعليم بالسويس وقفة احتجاجية بسبب حرمانهم من حافز الإثابة، ورفعوا لافتات كتب عليها ” المطالبة بالكادر والحافز حق لجميع العاملين بالتعليم” و”عفوا وزير المالية مكافأة الامتحانات هي أجر نظير عملنا.. لمصلحة من اللعب بحقوق الإداريين؟”.

كانت النتيجة المباشرة لهذه الوقفة تحويل 17 من الإداريين للمحكمة التأديبية، وقد تم سحب هذه التحويلات، ووقف التحقيقات تحت ضغط تهديد الإداريين بالإعتصام والإضراب من أجل زملائهم، وأغلق آخر فصول هذه التحويلات في يناير 2009.

4-    تظاهر يوم 21 يوليو 2008،  وفد من الاداريين بوزارة التربية والتعليم أمام نقابة الصحفيين احتجاجا على عدم مساواتهم بالمعلمين بالكادر الخاص، وحمل المتظاهرون خلال وقفتهم لافتات كتب عليها ” حافز المحليات حق للاداريين ، نطالب بالاجر العادل والمساواة بين المعلمين والاداريين للكادر” و “حافز المحليات حق للإداريين والعمال بالتربية والتعليم”.

كما هتف المتظاهرون: ” ياللي بتعملوا قوانين مصر.. بصوا لهموم شعب مصر .. مش للفيلا ولا للقصر.. دا إحنا همومنا مالهاش حصر“، ” يا رئيس الجمهورية فين عدالتك الاجتماعية .. أدي حال الاداريين عيشة زفت وزي الطين” و ” الإداري بياخد كام آه يا نظام الفقر العام”

5-    تقدم نحو ٦٠٠ عضو باللجنة النقابية للعاملين بالتربية والتعليم والبحث العلمى بالمنيا يوم 8 فبراير 2009، باستقالات جماعية من عضوية اللجنة وصندوقي الزمالة والرعاية الاجتماعية احتجاجا على عدم صرف حوافز الإثابة بنسبة ٥٠٪ التي صدر قرار رئيس الجمهورية بصرفها أول مايو الماضى.

 6-    في يوم  15 فبراير، أضرب نحو 1500 عامل وإداري بإدارة منوف التعليمية في محافظة المنوفية، مطالبين بـصرف حافز الـ 75% الذي وعد به وزير التعليم أسوة بالعاملين في الجهاز الإداري بالدولة.
وفرض الأمن طوقا أمنيا حول مبني الإدارة التعليمية في منوف ونقابة  المعلمين خشية قيام المضربين  بالتظاهر أمامهما، حيث كان محافظ المنوفية يقوم بزيارة في نفس التوقيت

7  – أضرب الإداريون عن العمل في عشرة محافظات يومي 24-25 فبراير الماضيين

 

8 Responses

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    السيد الدكتور وزير التربية والتعليم
    تحية طيبة وبعد
    كيف نكون فى حقل واحد وفي مركب واحد ولم نحصل على حافز الاثابة 15سنة عمل ومرتبى لايتعدى 350 جنيها أب لثلاثة اولاد فى ظل هذا الغلاء وفى ظل هذه الحياة الصعبة
    السفينة اذا غرقت .غرقت بمن فيها ولكنكم تريدوا ان تغرقننا وتبقى السفينة كيف ولمن هذة المصلحة
    ان اعمل داخل مدرسة اعدادية .مسئول شئون العاملين من وقت وصولى الى المدرسة والقلم لايتوقف عن الكتابة ولم اخرج من العمل الا نهاية اليوم ولايكفى الوقت والكل يشهد بذلك وغيرى
    يخرج من العمل بع ساعة و ساعتين ومنهم يخرج ويرجع على التوقيع ويحصل على لكادر . بعد هذا لايستحق الاداريون حافز الاثابة وحتى تنتظم العملية التعليمية والانضباط فى الحضور والانصراف ويسود العدل داخل الحقل التعليمى
    كان الهدف الرئيسى من الكادر القضاء على الدروس الحصوصية
    ولكن للاسف تفحلت الدروس وازدادت . رجاء نظرة الى الاداريين

    • أستاذ محمد

      معك حق في كل كلمة كتبتها فالكادر لم يحل مشكلة المدرسين زلا الطلبة وأسرهم
      لكن علي أن أخبرك أن هذه المدونة ليس لها صلة بوزارة التعليم وبالتالي لا تصل الرسائل المكتوبة عليها إلى وزير التعليم أو غيره من الوزراء

      هذه مدونة تحاول أن تكون صوت من لا يهتم بهم الوزراء ..العمال والموظفين والفلاحين وسكان الأحياء
      الهدف منها هو تناول تحركات كل هؤلاء ومن بينهم المعلمين والاداريين بوزراة التعليم للحصول على حقوقهم المهدرة

      تحياتي يا محمد وأتمنى أن تواظب على متابعة المدونة والتعليق بها

  2. والله حرام كده فين العدل هل المدرسين لهم اولاد و اسرة و الاداريين ليس لهم ذلك و اعباء الحياة كثيرة جداً و المرتب لا يكفي الاسرة حيث أن مرتب الاداريين ربع مرتب المدرسين فهل هذا من العدل

  3. و الله حرام اعباء الاسرة كثيرة

  4. حسبي الله ونعم الوكيل

  5. حسبي الله ونعم الوكيل د زميلي المعين معي بياخد مرتب 3 اضعاف مرتبي هو عنده عيال وانا عندي كلاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ارحمونا يرحمكم اللهًًًًًّّ

  6. انا موظف ادارى بالتربية والتعليم منذ 29 سنة واعمل مراجع ماهيات وارى امامى كل يوم ما يتقاضاة المدرسون من مرتبات وحوافز وكادر عمرى الان 54 سنة اتقاضى راتب شهرى 1079 بمافية البدل النقدى وعندما يرفع هذا البدل يصير المرتب 762.80 فباللة عليكم كيف تسير حياتى المعيشية بهذا المبلغ المتواضع من ماكل وملبس وعلاج وايجار مسكن وانارة ومياة ومصروفات مدارس بخلاف ان لى طالبان بالجامعة احسبوها باللة عليكم

  7. دبلوم المعلمين دفعه 1981 و1982 و1983
    ذهبت منهم الترقيه تحت مسمي كادر المعلم ثم جاءت الترقيه في ثوبها الجديد ومن ضمن شروطها مؤهل عال وضاعت الترقيه للمره الثانيه وتم ظلمهم مع انهم اخذوا الفصل من بابه في الحصص وسدوا العجز طوال عمرهم والان يحملون فوق اعناقهم وحده التدريب والوحده المنتجه وغسل الخزانات ودفتر النظافه ومتابعه المعلمين وجماعات النشاط.
    فاين العدل ياسياده وزير التعليم؟؟؟؟؟؟؟
    ومنهم من يبلغ من العمر 50 و51 عام ويصعد السلم لكي يؤدي واجبه ويقوم بممارسه التدريس مع العلم انه يستحق ان يصل الي كثير من المناصب كوكيل اوناظر او مدير او موجه قسم او موجه ماده فنرجوا من سيادتك النظر اليهم بعين الرافه والرحمه والعطف والتقدير

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: