بداية إضراب 2000 عامل بشركة مفكو حلوان للموبيليا

بداية إضراب 2000 عامل بشركة مفكو حلوان للموبيليا 

 بدأ الأن أكثر من 2000 عامل إمن شركة بيسكو حلوان  للموبيليا ضراباً عن العمل أمام مقر الشركة  بكورنيش النيل، بعد ركن فاروق، وذلك للمطالبة بـ:

1-     احتساب الخمسة علاوات التي لم تحتسب لهم عن الفترة من 2006- 2011.

2-     حقهم في الإجازات التي كانوا محرومون منها، حيث أن العمال عندما كانوا يأخذون إجازات تخصم من مرتباتهم وحوافزهم حتي في المناسبات الرسمية كالأعياد.

3-     وقف التعسف الذي يمارس ضدهم، والذي يصل لحد أن من يدخل الحمام لابد أن يأخذ أذن وكارت يذهب به الحمام، حيث أنه في كل عنبر كارت واحد، وإذا ذهب العامل للحمام بدون هذا الكارت يتعرض للجزاء.

4-     تعديل لائحة الجزاءات.

وقد قام العمال بتشكيل فرق حراسة فيما بينهم وذلك لحماية المصنع ضد أي محاولات تخريب يكون الغرض منها اتهام العمال فيها.


عمال مفكو حلوان للموبيليا يبدأون إضراب عن العمل السبت

عمال مفكو حلوان للموبيليا

 يبدأون إضراب عن العمل السبت

يبدأ عمال شركة بيسكو حلوان لصناعة الموبيليا، والبالغ عددهم 2200 عامل إضراب عن العمل واعتصام أمام الشركة بكورنيش النيل بعد ركن فاروق، وينضم للعمال زملائهم من شركة هولز التابعة لنفس الشركة والواقعة بعرب أبو ساعد، وذلك للمطالبة بـ:

1-     احتساب الخمسة علاوات التي لم تحتسب لهم عن الفترة من 2006- 2011.

2-     حقهم في الإجازات التي كانوا محرومون منها، حيث أن العمال عندما كانوا يأخذون إجازات تخصم من مرتباتهم وحوافزهم حتي في المناسبات الرسمية كالأعياد.

3-     وقف التعسف الذي يمارس ضدهم، والذي يصل لحد أن من يدخل الحمام لابد أن يأخذ أذن وكارت يذهب به الحمام، حيث أنه في كل عنبر كارت واحد، وإذا ذهب العامل للحمام بدون هذا الكارت يتعرض للجزاء.

4-     تعديل لائحة الجزاءات.

والعمال اللذين يمارس عليهم هذا التعسف بكل هذا الجبروت، بسبب علاقة رئيس مجلس إدارة الشركة د. نبيل رفعت، بأسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة سابقا، والذي كان من خلاله يقوم بحبس أي عامل. ورئيس مجلس إدارة الشركة يهدد العمال الآن بالحبس والفصل والجزاءات، كما يهددهم بفض النقابة التابعة للنقابة العامة للبناء والأخشاب، وعن علاقة صاحب الشركة بالأمن في السابق، ذكر أحد العمال” أنه بعد نصف ساعة من أتصاله بالأمن كنا نجد الأمن في الشركة ويتم القبض علي زملائنا بالفعل”، وذكر عامل آخر “صاحب الشركة بيكسب، ومش عاوز يدينا حقوقنا إحنا معانا ورق قدمناه للنائب العام بيثبت أنه كسب في الأربعة سنوات الأخيرة فقط 620 مليون جنيه، وإحنا بسبب أنه بيحرمنا من العلاوات اللي أقرها الرئيس المخلوع، مرتباتنا بعد أكثر من 15 سنة شغل لا يتعدي 1000 جنيه”

 

المقاولون العرب مبروك الافراج… محصلوا شركة ناتجاز … اعتصام بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالشرقية. إضراب ععمال النقل العام في القاهرة في أربع جراجات


حصاد الاثنين 12 مارس2012

اعدته هدى كامل

المقاولون العرب :   مبــــــــروك الافراج

 اصدرت النيابة اليوم قرارا بالافراج عن الثمانية عمال من شركة المقاولون العرب الذين تم القاء القبض عليهم بعد فض اعتصامهم أمس بالقوة ، وذلك بضمان محل اقامتهم .

المحصلون بشركة ناتجاز يكملون اسبوعا فى اضرابهم عن العمل

دخل المحصلون بشركة ناتجاز اضرابا شاملا عن العمل فى جميع فروع الشركة الـ 15 على مستوى الجمهورية ، متضررين من أوضاعهمم السيئة و رافعين المطالب الآتية :

 التعيين ؛ حيث أنهم ومنذ بداية عمل الشركة عام 1999 ( الشركة القابضة الكويتية – مصر / الخرافى ) وهم يعاملون معاملة الأنفار ويتنقلون من شركة إلى شركة أدنى حقوق ؛ فالشركة القابضة يتفرع عنها ناتجاز، و التى يتفرع عنها شركة ” شبكات ” ، ويتفرع منها بالتالى عدد من الشركات آخرها بتروستيت . جميع هذه الشركات المتفرعة عن ناتجاز تأتى بالعمالة وتفصلها دون أدنى حقوق، بما دفع المحصلون إلى الاعتصام مرات عديدة بعد الثورة حتى كان قرارهم بالاضراب بدءا من الخميس الماضى .

تطبيق قرار الحد الأدنى للأجور ( 1200 جنيها )، حيث أن اساسى المحصل 200 جنيه ولا يزيد بعد جميع الاضافات عن 600 جنيها شهريا  .

 تطبيق أنظمة الرعاية الصحية والتأمين الاجتماعى على جميع العاملين بما فيهم المحصلين .

جدير بالذكر أن الشركة الأم تمد الغاز بالمنطقة الصناعية بالسادس من أكتوبر إلىى حوالى 360 مصنعا ، يقدر استخداماتها من الغاز وحدها بالملايين ، بينما تضن الشركة الأم وعبر نظام المقاولين المتوالى بالقليل على من يحصل هذه الملايين .

                                     

عمال الشرقية للدخان بالسادس من أكتوبر علقوا اعتصامهم أمس

بناء على الاتفاق الذى تم بين الادارة وممثلى العمال باعلان جدول زمنى بتحقيق مطالبهم يوم الخميس القادم 15/3 . وأضاف المعتصمون أن تعليق الاعتصام مرهون بتلبية ذلك الجدول لمطالبهم، وهو ما ستكشف عنه الأيام القليلة القادمة. وإذا لم يتحقق لهم ذلك، عادوا لاعتصامهم بدءا من السبت 17/3.

 

اعتصام العاملين بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالشرقية 

اعلنت النقابة المستقلة للعاملين بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالشرقية  بداية اعتصام العاملين بها أمام مقر الشركة بالزقازيق بدءا من يوم الأربعاء 21/3/2012 ، وذلك للمطالبة بـ :

  • ·رفع قيمة الحافز الشهرى إلى 200% أسوة بباقى فروع الشركة خاصة بالقاهرة .

  • ·إعادة تعيين جميع المفصولين من الشركة أسوة بمن تم تعيينهم من أصحاب المعاشات الآتين من خارجها .

  • ·تعديل لائحة صندوق التكافل الاجتماعى للعاملين بالشركة ، على أن يصرف قيمة 60 شهرا فى نهاية الخدمة إعتبارا من 1/7/2013 ، على أن تقوم النقابة بتقديم مقترح للموارد اللازمة لذلك .

  • ·صرف 60 جنيها بدل استهلاك مياه شهريا .

  • ·فصل القارىء عن المحصل طبقا لقرار الشركة القابضة لرفع قيمة الاصدار وسرع التحصيل 

  • ·علاج العاملين بالشركة بالمستشفيات الخاصة و التعاقد مع عيادات الاساتذة لتوقيع الكشوفات الطبية على العاملين وأسرهم .

  • ·صرف ساعات العمل الاضافية بنسبة 37.5% لجميع الفنيين الذين يعملون بادارات أخرى لحاجة العمل إليهم .

  • ·سرعة تفعيل المسابقة الماضية وقصرها على أبناء العاملين بالشركة أسوة بالمصالح الأخرى 

  • ·تجميد نشاط مجلس إدارة النقابة الحالية وتحديد موعد قريب للانتخابات .

  • ·تحميل إدارة المجلسين ( مجلس إدارة الشركة ومجلس النقابة ) المسئولية كاملة لما وصل إليه حال الشركة المتدهور فى ظل ادارتهم .

 

إضراب عمال النقل العام بالقاهرة في أربع جراجات

بدأ عمال النقل العام بالقاهرة اليوم اضرابا فى أربع جراجات هى الأميرية والسواح والمظلات وامبابة . وكان عمال النقل تقدموا منذ سبتمبر الماضى بعدد من المطالب على رأسها:

-نقل تبعيتهم لوزارة النقل

-اقرار صرف 100 شهر مكافأة نهاية الخدمة

ولم يتم الاستجابة لأى من المطالب ، ثم فوجئوا ببعض هذه المطالب تتحقق لعمال شركات النقل السياحى بشرق الدلتا وغرب الدلتا والوجه القبلى بنقل تبعيتهم لوزارة النقل ، ثم بحصول عمال النقل العام بالاسكندرية على مكافأة نهاية خدمة بواقع 60 شهرا ، والعمال يتساءلون : أين المساواة ؟ ولما لم يكن هناك استجابة، كان سلاح الاضراب هو الحل الوحيد امامهم

دعوة لحضور مؤتمر صحفى الأربعاء 14/3/2012 بمقر الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

دعوة لحضور مؤتمر صحفى

الأربعاء 14/3/2012

بمقر الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

افرجوا عن عمال شركة سوميد

أوقفوا التعسف ضد النقابيين

اسرعوا فى تنفيذ مطالب العمال

سنوات وسنوات والعمال يضربون ويعتصمون من أجل مطالبهم المشروعة ، وبدلا من الإسراع فى تنفيذ مطالبهم ، وبدلا من العمل على حل مشاكلهم ، يتم القبض عليهم مثلما حدث مع عمال شركة سوميد بالعين السخنة ومحاكمتهم عسكريا ، وكما حدث مع عمال المقاولين العرب حين تم فض اعتصامهم بالقوة .

 وكلما قام العمال بتنظيم أنفسهم وتأسيس نقابة تدافع عن حقوقهم وتتفاوض باسمهم يسارع أصحاب المنشآت لفصل نشطاء النقابيين والتنكيل بباقى العمال ، ونجد رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات يتعاون مع النقابة التابعة لاتحاد عمال مصر الذى ما زال أتباع مجاور يديرونه ، ويخرج للخطابة على منبر المسجد ليسب النقابة المستقلة .

لذا يدعوكم الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة لمؤتمر صحفى ، لفضح ما يحدث من تعسف فى حق العمال والنقابيين ، ولاعلان البدء فى حملة من أجل التضامن مع هؤلاء النقابيين ، وذلك فى تمام الساعة الحادية عشرة صباح يوم الأربعاء الموافق 14/3/2012 بمقر الاتحاد 6 شارع مديرية التحرير متفرع من القصر العينى الدور الخامس ، أمام عمارات العرائس .

حضوركم مهم من أجل نقابات قاعدية قوية وديمقراطية تعبر عن العمال وتدافع عن حقوقهم، تعالوا لتقابلوا وتتضامنوا مع عمال شركة سوميد، وأهالي العمال المعتقلين، وعمال المقاولين العرب اللذين تم اعتقالهم وفض الاعتصام بالقوة، وعمال الشركة الشرقية للدخان، وبائعات الخبز بالسويس، ووفاء رئيس نقابة إحدي شركات الاستثمار في بور سعيد…… .

الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة

لابد محاسبة من أعتدي علي عمال شركة المقاولات والإفراج الفوري عن الثمانية عمال المعتقلين


لابد محاسبة من أعتدي علي عمال شركة المقاولين العرب

والإفراج الفوري عن الثمانية عمال المعتقلين

 

جريمة أخري ترتكب في حق عمال عزل، مارسوا حقهم في الاعتصام السلمي وذلك للمطالبة بحقوقهم المشروعة، وهم عمال شركة المقاولين العرب، فرع تشغيل وصيانة المرافق والخدمات، والعمال في هذه الشركة هم المسئولين عن تشغيل 90% من محطات مياة الشرب والصرف الصحي في مصر، والذين يزيد عددهم عن 1200 عامل.

فالعمال المعتصمين بشكل سلمي منذ يوم الأثنين الموافق 5-3-2012 أمام مقر الشركة بشارع عدلي، واللذين أمتنعوا عن ممارسة حقهم في الإضراب عن العمل حتي لا يؤثر ذلك علي المواطنين، قامت قوات الشرطة اليوم بالاعتداء عليهم وفض اعتصامهم بالقوة، واعتقال 8 منهم، وسوف يعرضون علي النيابة صباح غد.

وفي الحقيقة أن هناك الكثير من الأسئلة، منها لماذا الإصرار علي الفساد، ومساعدة الفاسدين في الأستمرار في فسادهم؟، والتصدي لأي محاولة لكشف هذا الفساد، فمطلب العمال أن يعودوا لشركة المقاولين العرب والتي فصلوا عنها منذ عام 1995 بقرار إداري، لتصبح تكية لكل من يخرج للمعاش من الإدارة العليا، ففرع الشركة هذا يسمي بالكويت بالنسبة لهؤلاء المديرين، ففي الوقت الذي يتقاضي الكبار عشرات الآلاف، نجد أن العمال يتقاضون الملاليم، ويعاملون كالعبيد، حتي أن من يصابون أثناء العمل، يرمون وأسرهم في الشارع بمعاشات زهيدة لا تكفي لشئ، فالشاب حسين نجم، الكهربائي والذي بترت ذراعه نتيجة إصابة، أثناء عمله في المركز الطبي التابع للمقاولين العرب بالجبل الأصفر، حتي العلاج في هذا المستشفي حرم منه، ورموه في مستشفي الدمرداش، ثم خرج للمعاش ليتقاضي هو وأسرته معاش قيمته 120 جنيه شهرياً؟؟!!

لذا يطالب الاتحاد المصري للنقابات المستقلة بسرعة الإفراج عن العمال المعتقلين، وهم:

1-    ماجد شفيق مجلي.

2-    سامح السيد أنسز

3-    سليمان محمد سليمان.

4-    محمد أبو الفتوح محمد.

5-    علي علام.

6-    محسن عبد الفتاح.

7-    صالح السيد.

8-    خالد السعيد

وكذلك يطالب مجلس الوزراء ومجلس الشعب المنتخب، وكل المسئولين القيام بأدوارهم بمحاسبة الفاسدين، وتنفيذ مطلب العمال الخاص بعودة شركتهم لتكون تابعة لشركة المقاولين العرب، ومحاسبة من اعتدي لفض اعتصامهم السلمي.

الأتحاد المصري للنقابات المستقلة

11-3-2012

– 

بيان صادر عن عمال المقاولون العرب لتشغيل وصيانة المرافق والخدمات


بيان صادر عن عمال المقاولون العرب

 لتشغيل وصيانة المرافق والخدمات

 

نحن عمال المقاولون العرب لتشغيل وصيانة المرافق والخدمات والمعتصمين بداية من يوم 5/3/2012 حتي اليوم 11/3/2012 إلي أن تم فض اعتصامنا بالقوة وتم الاعتداء علينا من قوات الأمـن المركزي أمام مقر الشركة بنهاية شارع عدلي وتم القبض علي ثمانية من زملائنا والذين لا نعرف أين هم وماذا يحدث لهم. وتوجهنا إلي مديرية أمـن القاهـرة وقسم شرطة عـابدين ولم نعثر عليهم.

ونحن نعلن أننا إلي الآن لم نمارس سوى حقنا في الاعتصام السلمي، وامتنعنا عن استخدام حقنا في الإضراب عن العمل، حرصاً منا علي مصلحة الشعب المصري كله، رغم أن حقوقنا مشروعة وتقدمنا بها أكثر من مرة من خلال القنوات  الشرعية، ومنها رئاسة مجلس الوزراء ومجلس الشعب.

وطالبنا بمحاسبة الفاسدين بالشركة وكذا طالبنا بضم الشركة إلي شركة المقاولون العرب ( عثمان أحمد عثمان ) حيث أن شركتنا كانت إدارة من إدارات الشركة الأم وتم فصلها بسبب المصـالح الشخصية لـرؤساء مجالس إدارات الشركة.

لذا نطلب السادة المسئولين بالشركة بتحقيق مطالبنا والإفراج الفوري عن زملائنا، ولا تجعلوا تجاهلكم لمطالبنا المشروعة مدعاة لاستمرار مقاومتنا للمظالم التي نتعرض لها.

 عمال المقاولون العرب لتشغيل وصيانة المرافق والخدمات الشرفاء


 

التثبيت والرعاية الصحية وحد ادنى للأجور … مطالب العمال في مجموعة شركات الوادي

مجموعة شركات الوادى

تقرير قدم في المؤتمر الصحفي

 في مركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية

صباح 22 فبراير للتضامن مع عدد من المواقع العمالية

اعداد التقرير : هدى كامل

 تضم مجموعة شركات الوادي، مصانع للزجاج والفوسفات والكرتون وإنتاج الأعلاف وزيت الزيتون والأخشاب. وتضم المجموعة أيضا شركات تعمل في مجال الخدمات وزراعة الزيتون والدجاج والأسمالك والأخشاب. ويمتلك تلك الشركات مستثمرين لبنانيين هما توني وموسى فريجي.

المطلب الأساسي للعمال هذه الشركات هو عودتهم للعمل. هناك 65 موظف مفصول، تتراوح فترات خدمتهم بين 5 و 10 سنوات. وأيضا 120 عامل من مصنع الزجاج، و83 عامل من مصنع الفوسفات.

وعلق مسئول مركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية قائلا “حالة وادى فود أكثر تعقيدا من السويدي للكابلات. فالمصانع في منطقة جبلية بشكل عام. ويعتمد المستثمرون على حراسة البدو. ويستخدمونهم في الوقت نفسه لإرهاب العمال. لذلك، فالعمال المفصولين غير قادرين على الاعتصام أو الوقوف احتجاجا أمام المصنع. ويتعاملوا مع أصحاب المصانع مباشرة في الإدارة بالقاهرة. وقد لجأت الإدارة إلى عمل محاضر وقد لجأت الإدارة إلى عمل محاضر شغب لهم ومنعتهم من الدخول. بل أن مدير أحد المصانع رفع في وجه العمال سلاحا آليا، وحرر له العمال محضر بذلك. وتمت المفاوضة بين الإدراة والعمال بشأن تنازل العمال عن المحضر ضد المدير الذي هددهم بالسلاح، في مقابل عودتهم للعمل.

وأعادت الإدارة بالفعل 30 عامل من أصل 148 عامل مفصول، وتعكس الصورة كلها غياب سيادة القانون، فالإدارة لا تحترم حقوق العمال، وأحد المديرين يهدد بالسلاح، وتهددهم الإدارة باللجوء إلى البلطجية من العرب في المنطقة الجبلية المحيطة بالمصانع.

ولم يستطع العمال غير المنظمون، غير القادرين على مواجهة تهديدات الإدارة وجبروته، اكتفوا بوقفة احتجاجية أمام مكتب وزارة القوى العاملة بمدنية السادات.

ولكن مكتب العمال المتواطئ مع الإدارة، جمع حولي 25 عاملا من المتعاونين معه، وجعلهم يدعون تمثيلهم لجميع العمال المفصولين، وعملوا محضر صلح باعتبارهم 83 عامل. ثم اعادوا المتعاونين معه الخمسة وعشرين إلى العمل بعقودة مؤقتة لمدة 6 شهور. ووعدوا بإرجاع الباقي في شكل اعداد كل اسبوع.

ولم يحدث شيء من هذا. فأسلوب الشركة أن تشغل عمالة مؤقتة، ثم تفصلها بحجة عدم وجود تمويل لاستمراهم في العمل، وتدعي ارتفاع تكاليف العمالة، رغما عن الأرباح التي يحققها العمال من انتاجهم. كما تفصل الإدارة دائما العمال تعسفيا. ولايجدون وسيلة للمطالبة بحقوقهم. وقد اوقفت الإدارة المصنع، وادعت للشرطة ان العمال توقفوا عن العمل. ثم أدعت بعد ذلك ان هناك صيانة يجب اجراءها بالمصنع لمدة عشرة أيام. ولا تتحاور الإدارة مع العمال نهائيا، بينما تقف حنان شاهين، مديرة مكتب القوى العاملة بمدينة السادات مع الإدارة ضد العمال.

وبينما دار النقاش حول قضية عمال شركات الوادي. قال احد العمال في المؤتمر الصحفي أن عمال مجموعة الوادي يعملون بلا حقوق ولا عقود. مثلهم مثل أنفار المقاولين، بدون رعاية صحية، بدون مايثبت ان لهم حقوق عند هذه المجموعة. حجج الفصل أحيانا بتكون أن المهندس المشرف على مجموعة العمال انهي عمله بالمصنع فتحكم الشركة على العمال بالفصل. وفصل عمال بمصنع الفوسفات بعد 9 شهور من العمل. ومطالب العمال نفسها، التثبيت، التأمينات ثم تطبيق الحد الأدنى للأجور.

وقال احد نشطاء المركز ان الذي سيأتي للعمال بحقوقهم هم العمال انفسهم. يقدم القانون 12 تعويض قدره شهران. فماذا لو تقاضى العامل شهرين هنا وشهرين هناك. ماذا يضمن عدم تكرار التعاقد ثم الفصل؟ التشريعات ظالمة ولابد من تعديلها، وعلى العمال في مدينة نالسادات التحرك لتأسيس نقابة جديدة، ثم ضمها في اتحاد إقليمي. يوجد في مجموعة الوادي وحدها عدد كبير من المصانع والأنشطة. وكل مجموعة شركات يمكنها تكوين شبكة من النقابات التي تتحد في اتحاد اقليمي للمنطقة الصناعية في مدينة السادات. تحدد هذه النقابات حقوق العمال، وتضغط كما تضغط جمعيات رجال الأعمال على الدولة حتى لا تعدل قوانين العمال لما فيه صالحهم.

وقالت الناشطة داليا موسى، أن مجلس الشعب يمكن ان يطرح بدوره التشريعي رؤية العمال حول القوانين. وهذا لا يكون بعمال منفردين ولكن بتنظيمات، مثلما حدث في قانون الحريات النقابية الذي تمت مناقشته وتعديلة عبر اتحاد النقابات المستقلة. وقال الناشط محمد من مركز الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية، أن تجمع العمال هو وحده القادر على الضغط أو حتى صياغة أحلام العمال في القوانين الجديدة.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 58 other followers